اخر المقالات: تنامي مؤشرات التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة لعام 2021 || استراتيجيات وتدابير إدارة مستقبل مصايد أسماك التونة || البومة البيضاء والزراعة أية علاقة ؟ || هل يمكن الاستغناء بالكامل عن استخدام مضادات الميكروبات؟ || تحديد نطاق الحياد الكربوني للشركات || نجيب صعب يتسلّم الجائزة البرلمانية المتوسطية || الطبيعة لا تستطيع الانتظار || ثمين التراث الطبيعي وتنمية البحث العلمي || التخطيط للطريق نحو صافي صفر انبعاثات || إنفاق أموال المناخ الذكية لتمكين النساء || استدامة الثروات السمكية في مقدمة التعاون واتفاقيات الشراكة || قمة الاطراف كوب 26 تعتمد إزالة الكربون في النقل والبحري || فاتورة الواردات الغذائية في العالم مرشحة للارتفاع إلى مستوى قياسي في عام 2021 || ما السبب وراء تأثير المعلومات المضللة بشأن فيروس كوفيد -19؟ || الاقتصاد الذي تتطلبه صحة الكوكب || تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث || خطوات ملموسة ضد الشباك المهجورة في البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود || الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية تفوز بجائزة “الطاقة العالمية 2021” || غلاسكو باب على فرص كثيرة || جسر الحدود ||

tourisme ecolo

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

وقعت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر مع وزارة السياحة خلال الاسبوع الجاري  اتفاقية شراكة حول تطوير السياحة المستدامة في المناطق المحمية وتثمين المجالات الطبيعية.

وترأس كل من السيد المندوب السامي للمياه والغابات ومحاربة التصحر الدكتور عبد العظيم الحافي ووزير السياحة السيد لحسن حداد مراسيم التوقيع على اتفاقية شراكة حول تطوير السياحة المستدامة في المناطق المحمية وتثمين هذه المجالات الطبيعية.

وتندرج هده الاتفاقية التي تمتد على خمس سنوات في إطار تثمين تنوع المؤهلات الطبيعية والثقافية للمجالات الطبيعية المغربية، وخاصة في المناطق المحمية، وضرورة تطويرها وتقييمها من قبل السياحة المستدامة لصالح الساكنة المحلية.

وتستند المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر من خلال استراتيجيتها المتعلقة بالمناطق المحمية على تعزيز جانب الجذب والبحث عن بدائل تواجه تحديات التدبير المستدام مع مراعاة استفادة الساكنة المحلية. كما أنها عملت على حماية وإعادة تأهيل النظم الايكولوجية وتهيئة وتجهيز المناطق المحمية بالبنيات التحتية اللازمة لسيرورة عملها.

وبمقتضى هده الاتفاقية ستلتزم كل من المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ووزارة السياحة بالاستثمار في كل ما من شأنه أن يشجع على  هيكلة برامج بالمناطق المحمية عن طريق تثمين ماهو موجود حاليا والعمل على تطوير منتجات ومواقع جديدة ودعم الشركات السياحية والعمل على دمج الساكنة المحلية و  تحسين عملية الترويج والتسويق  و إنشاء نظام رصد أنشطة السياحة ومدى تأثيرها على الجانب الاجتماعي والاقتصادي والبيئي ثم العمل على تبادل الخبرات مع الدول الرائدة في السياحة المستدامة.

يذكر أن تفعيل هده الاتفاقية في البداية سيشمل أربع مواقع  منتزه توبقال الوطني-ومنتزه سوس ماسة والمنتزه الطبيعي المستقبلي بمكون ومحمية المحيط الحيوي البيقاري للمتوسط  على أن يتم تعميمها  في مرحلة ثانية على جميع المحميات.

يشار أنه  تم تأسيس لجنة توجيهية على المستوى المركزي لتتبع خطط العمل الجهوية، التي أعدتها لجان للتنسيق المحلي والرصد. وتتكون هذه اللجان من ممثلين عن المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، ووزارة السياحة، والمجالس الجهوية للسياحة، والشركة المغربية للهندسة السياحية.

اترك تعليقاً