اخر المقالات: تنافس على حماية البيئة أم للسيطرة على الموارد؟ || جسر رقمي للوصول للدعم الاجتماعي || المياه النظيفة و النظافة الصحية || كيف يمكن للطبيعة البشرية محاربة التغيرات المناخية || منطق العمل المناخي الـفَـعَّـال || حلول مستقبلية للتخفيف من الإجهاد المائي بالمغرب || فوائد ريادة الأعمال التصاعدية || انتشار الفيروس في المرة القادمة || الصحة العالمية، الإصلاح أو الثورة؟ || الطرح المناخي الجديد || دَقّت ساعة الحساب المناخي || التربية والتعليم من أجل التنمية المستدامة: في ضوء النموذج التنموي الجديد || مشروع إحياء بحيرة “ضاية عوا”،نحو مقاربة مندمجة ومستدامة || جيل الإصلاح: إصلاح النظم الإيكولوجية من أجل السكان والطبيعة والمناخ || الاستثمار في البيانات يُنقذ الأرواح || خفِّف من الهدر، تزداد مكاسبك || تقييم جديد للمنظمة الدولية للهجرة || نحن جزء من الحل || إنجازات المنظمة العربية للتنمية الزراعية لتنمية قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور || جائزة الحسن الثاني للبيئة في دورتها الثالثة عشرة ||

اللواء الاخضر للبيئة

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

رفرف اللواء الأخضر الخاص ببرنامج “المدارس الإيكولوجية” عاليا فوق بناية “مدرسة كم” التابعة للجماعة القروية ل”تارميكت” بإقليم ورزازات جنوب المغرب . وحصلت المدرسة على هذا التميز نتيجة المساعي المبذولة من قبل الأطر التعليمية والتلاميذ وبعض الشركاء الآخرين في ما يتعلق بتدوير النفايات، وحسن استهلاك الطاقة، وترشيد استعمل المياه، والتغذية الجيدة، والعناية بالمساحات الخضراء.

كما حازت كل من مدرسة يعقوب المنصور بمدينة “تازناخت” على الشارة الفضية و مجموعة مدارس “إندري” بقرية “أسكورة” على الشارة البرونزية.

ويندرج هذا التتويج في إطار تفعيل بنود اتفاقية الشراكة التي تربط بين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي ترأسها الأميرة للا حسناء، ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، وفق برنامج “المدارس الايكولوجية”.

اترك تعليقاً