اخر المقالات: تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء || اليوم العالمي لنقاء الهواء من أجل سماء زرقاء || التبريد الصديق للمناخ لإبطاء الاحتباس الحراري || التعافي المستدام والمرن بعد جائحة كوفيد منصة جديدة على الإنترنت || تأثيرات كوفيد-19 وتغير المناخ تهدد الأمن الغذائي || مدينة كوفيد || إنقاذ الأرض قبل تسريحة الشعر || جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية وإشكالية الحرائق الغابوية بإقليم شفشاون || الاتحاد الأوروبي يؤجج الجوع في أفريقيا || كيف تُـفضي الجائحة إلى ثورة في سياسة المناخ || السيطرة النهائية على الحريق الغابوي بغيغاية بالحوز || إصدار موجز سياساتي بشأن السياحة وجائحة كوفيد-19  || تضافر الجهود لإنقاذ سواحل جزيرة موريشيوس من التلوث || إبداع ديمقراطي || تأثيرات انفجار مرفأ بيروت على الاحوال الجيولوجية والمناخية والبيئية في المشرق العربي || سور الصين العظيم للمياه ||

IMG_0928_

الدوحة، قطر : ارتسمت لوحة بشرية رائعة في الأول من كانون الأول/ ديسمبر في الدوحة قطر حين اجتمع أكثر من 3000 ناشط بيئي من كل أنحاء العالم في مسيرة تاريخية ضد التغير المناخي في شارع الكورنيش في الدوحة، قطر. توحدت الأناشيد وكثرت الشعارات لبيئة سليمة وكان المطلب الأبرز التحرك ضد التغير المناخي لا سيما خلال مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي والذي يحصل حالياً في قطر. فجل ما يصرخ من أجله الجموع كان حلم بعالم لا يتفاوض على مصادر الحياة الرئيسية ولا يساوم في ما يتعلق بمستقبل الأجيال وقدرته على الاستمرارية. ويعتقد أن هذه المسيرة هي الأولى من نوعها في تاريخ قطر الحديث. فوفقاً لمسؤول الحملة الاعلامي في منظمة اندي أكت علي فخري “الناشطين أتوا اليوم ليطلبوا من حكامهم التحرك السريع فالوقت يمر سريعاً”.

وبينما حمل المئات من الناشطين اللافتات والتي تذكر عبارات مثل “التعهد، التعهد، التعهد” ، “يا عرب حان وقت القيادة” “بيئة واحدة، الأرض” توحد الصوت لمطالبة القادة العرب بضرورة التحرك ضد التغير المناخي من خلال اتخاذ اجراءات جدية لاتفاقيات ملزمة خلال مؤتمر الامم المتحدة للتغير المناخي في الدوحة أو التزام ثاني باتفاقية كيوتو والتي يجب أن تبدأ في 2013.IMG0856

“الوقت يداهمنا فيما يتعلق بتأثيرات المناخ! فجل ما نملك هو أرض واحدة وبيئة واحدة. الآن هو الوقت الأنسب ليسمع قادتنا مطالبنا كمجتمع مدني اقليمي وعالمي. وبمجيئهم، نستطيع الآن أن نطالب بتعهد فعلي لتخفيض الانبعاثات في الغازات الدفيئة أو على الأقل ضمان حصول الدول النامية على الدعم المادي لتستطيع من مكافحة التغير المناخي” يضيف فخري.

شارك في المسيرة ناشطون من أكثر من 15 دولة عربية منها قطر، موريتانيا، الأردن، ليبيا، تونس، الامارات العربية المتحدة، فلسطين، لبنان، سوريا، العراق، الجزائر، السودان، عمان، مصر، والبحرين كل يطالبون حكامهم خلال هذا المؤتمر، والذي يعقد لأول مرة في دولة عربية، باتخاذ خطوة ايجابية في المفاوضات والتعهد طوعياً لتحقيق أهداف خطة التخفيف من حدة التغير المناخي في COP 18 وتحمل المسؤولية في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة. شارك في المسيرة منظمات دولية واقليمية منها جمعية واحة قطر، منظمة اندي أكت، منظمة 350 العالمية، حملة تك تك تك الدولية، وشبكة التحرك المناخي العالمية بالإضافة إلى تحرك الشباب العربي للمناخ والذي أسسته اندي أكت.

يشار إلى أن تحرك الشباب العربي للمناخ هو تحرك فريد من نوعه أطلق من قبل منظمة اندي أكت ليجمع الناشطين العرب من كل الدول. بدأ التحرك أول نشاطاته في 10 تشرين الثاني/ نوفمبر في اليوم الاقليمي للتحرك ضد التغير المناخي تحضيراً لمؤتمر الأمم التحدة حول التغير المناخي في الدوحة (http://aycm.net).

اترك تعليقاً