اخر المقالات: الناشطة البيئية غريتا ثونبرغ تصبح أصغر شخص يدعم كوفاكس لمكافحة كوفيد-19 || تقرير أممي: العالم على حافة هاوية مناخية في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة || فرصة بايدن المناخية في أمريكا اللاتينية || التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية || عمل دؤوب ومتواصل للتخفيف من آثار تغير المناخ || أم القصص الإخبارية || ارتفاع الأسعار العالمية للأغذية للشهر العاشر على التوالي || تقرير مؤشر نفايات الأغذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لعام 2021 || مشروع للحفاظ على التنوع البيولوجي || مصب واد سوس : تنوع بيولوجي ، مؤهلات اقتصادية  و إشكاليات بيئية ناتجة عن التدخل البشري || الطعام وليس الفولاذ هو أكبر تحدي مناخي يواجهنا || خارطة طريق لإزالة الكربون || حول سيادة اللغة الانجليزية في البحث العلمي || دعم مشروع المياه والبيئة (WES) تدابير مكافحة النفايات البحرية في المغرب || حليف تحت الماء لضمان الأمن الغذائي وصحة النظم الإيكولوجية || زعماء العالم يجتمعون لتعزيز التدابير المالية لدفع جهود مواجهة تداعيات كوفيد19 || مواكبة المهاجرات الإفريقيات لتحسين الريادة في الأعمال ||

Olive

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

طالب رئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة (شمال شرق المغرب قرب الحدود مع الجزائر ) من ساكنة المدينة اقتلاع أشجار الزيتون مغروسة داخل المدار الحضاري بأرصفة الطرق أو على جوانب المنازل أو الحدائق .

ويأتي هذا القرار استجابة لشكايات المواطنين المتتالية بسبب الحساسية التي تسببها أزهار ثمار الزيتون ولقاحها للكثير من المواطنين من قبيل الرشح الأنفي والربو الصدري وأمراض العينين.

يشار أن المجلس الجماعي سبق له أن اتخذ مقررا ،ذا صبغة قانونية ، يقضي بمنع غرس أشجار الزيتون داخل المدار الحضاري ، وتحميل صاحب الشجرة تكاليف عملية قلعها عند انتهاء الأجل القانوني المحدد في نهاية 2014. كما سيشرع المجلس الجماعي بعد هذا التاريخ بإزالة كل اشجار الزيتون من ارصفة المنازل وبعض الطرقات وغيرها بالمدينة . يذكر أن مدينة وجدة تتألف من نصف مليون نسمة.

اترك تعليقاً