اخر المقالات: لقاء تشاوري مع كفاءات مغاربة العالم الخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة || كيف يمكن لقانون “رايت” أن يعيد بناء المناخ؟ || تعاون دولي لرسم سياسات مائية رائدة || مهمته الإنقاذ… صرصور يعمل بالطاقة الشمسية || الجدول الزمني المنقح للتقرير التجميعي للهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ || تعزيز النتائج الصحية والمناخية لأكثر من 11 مليون مغربي || الأنواع الغازية تغيّر من طبيعة البحر الأبيض المتوسط || بارقة أمل في صراع المناخ || الرأسمال البشري رافعة حقيقية لتنمية المنتوجات المحلية بجهة سوس ماسة || من إدارة الكوارث إلى إدارة الموارد || بحوث وتجارب علمية تعكس واقع وآفاق زراعة النخيل بموريتانيا || الحمض النووي للمياه  || انطلاق الدورة الأولى للمهرجان الدولي للتمور الموريتانية || حقوق الإنسان هي مفتاح حماية التنوع البيولوجي || كيفية تشكّل أولى الثقوب السوداء فائقة الكتلة في الكون || استعادة المحيطات || الصندوق العالمي للطبيعة بالمغرب جهود معتبرة ونتائج مميزة || مبادرات خضراء ذكية لمواجهة آثار تغير المناخ || مهرجان الدولي للتمور بموريتانية || المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية ||

MARTCHIKA

 

 آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أضحت حماية بحيرة مارتشيكا ضرورة ملحة ، مما حدى بلجنة عمل مكونة من ممثلي عن مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة – المحافظة على الساحل – وكالة الماء، الرون، المتوسط، كورسيكا والمعهد الفرنسي للبحث من أجل استغلال البحر IFREMER،بعقد لقاء عمل في الناظور أيام 3– 4 و5 يوليوز 2013 .

 ويروم هذا اللقاء التشاوري مناقشة و المصادقة على المخطط الشمولي للتدبير البيئي لحوض صبيب بحيرة مارشيكا، وايضاً على وسائل عمل وكيفية اشتغال المرصد المحلي و مؤشرات المتابعة لفائدة التدبير المستدام لهذا الموقع المتميز،الذي يعد من المناطق العالية القيمة بيولوجياً و إيكولوجياً.

 ويهدف برنامج التدبير إلى:

  • تقليص أو الحد من المصادر المباشرة المسببة للتلوث.
  • تنمية وتطوير التهيئة والاستعمال المستدام للموارد المحيطة بالبحيرة ومجالاتها الخلفية. 
  • تشجيع تبادل المعلومات والمعطيات حول البحيرة وتأمين المتابعة عن طريق إنتاج مؤشرات مميزة تمكن من مواكبة الوضعية مقارنة مع الأهداف المتوخاة.
  • ترسيخ تغيير السلوكيات بفضل التربية البيئية والتحسيس.

 وبشار أن  أن المؤسسة، تحت الرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا حسناء، أطلقت، بشراكة مع الصندوق الفرنسي للبيئة الدولية وباتفاق مع الوكالة الفرنسية للتنمية ،مشروع دعم تطهير وحماية بحيرة مارشيكا في نونبر 2008.

 وقد تم تحقيق عدة أنشطة مند إطلاق المشروع:

  • تفعيل عمل مرصد البحيرة
  • المساهمة في تقوية قدرات تكوين الفاعلين المحليين
  • المساهمة في تقوية الحوار بين الفاعلين المحليين والتنسيق على المستوى المحلي لمختلف السياسات القطاعية المعتمدة.
  • خوض تجربة استعمال حماءات محطة التطهير بالناظور الكبرى في المجال الفلاحي في أكتوبر 2012، وفق المعايير الدولية، وهي تجربة رائدة تدخل في إطار توصيات المؤتمر العالمي للساحل المنعقد بطنجة في أكتوبر 2010.

 يذكر أن  البرنامج حاليا مرحلة جديدة يهم بالأساس عقد إطار شراكات مستقبلية بين مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ومؤسسة الحفاظ على الساحل.

اترك تعليقاً