اخر المقالات: الناشطة البيئية غريتا ثونبرغ تصبح أصغر شخص يدعم كوفاكس لمكافحة كوفيد-19 || تقرير أممي: العالم على حافة هاوية مناخية في ظل استمرار ارتفاع درجات الحرارة || فرصة بايدن المناخية في أمريكا اللاتينية || التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية || عمل دؤوب ومتواصل للتخفيف من آثار تغير المناخ || أم القصص الإخبارية || ارتفاع الأسعار العالمية للأغذية للشهر العاشر على التوالي || تقرير مؤشر نفايات الأغذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لعام 2021 || مشروع للحفاظ على التنوع البيولوجي || مصب واد سوس : تنوع بيولوجي ، مؤهلات اقتصادية  و إشكاليات بيئية ناتجة عن التدخل البشري || الطعام وليس الفولاذ هو أكبر تحدي مناخي يواجهنا || خارطة طريق لإزالة الكربون || حول سيادة اللغة الانجليزية في البحث العلمي || دعم مشروع المياه والبيئة (WES) تدابير مكافحة النفايات البحرية في المغرب || حليف تحت الماء لضمان الأمن الغذائي وصحة النظم الإيكولوجية || زعماء العالم يجتمعون لتعزيز التدابير المالية لدفع جهود مواجهة تداعيات كوفيد19 || مواكبة المهاجرات الإفريقيات لتحسين الريادة في الأعمال ||

آفاق بيئية : بريطانيا

عثر فى أنحاء بريطانيا على عناكب مخيفة من استراليا لدغتها مؤلمة، ويمكن أن تقتل، ويعد “العنكبوت ذو الظهر الأحمر” الاسترالى، وهو قريب جدا من “عنكبوت الأرملة السوداء”، من أخطر العناكب القاتلة فى استراليا.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية الشعبية اليوم الاثنين، أن الخبراء حذروا من أن العناكب تمثل جزءا من موجة من الكائنات الأجنبية المخيفة تغزو بريطانيا – من بينها الصرصور الألمانى، وأيضا النمل الفرعونى.

وتصل هذه الكائنات إلى البلاد مع البضائع المستوردة، أو فى أمتعة المسافرين.

وعثر على العناكب ذات الظهر الأحمر فى أنحاء بريطانيا، حيث عثر على عشرة من هذه الكائنات فى أحد المصانع بمدينة بريستون، وتسبب لدغة هذه العناكب – التى لا يتجاوز حجمها حبة البازلاء – إحساسا بالألم وتورم وغثيان وألم فى الصدر وحمى، كما أنها قتلت 14 شخصا فى استراليا.

اترك تعليقاً