اخر المقالات: المبادرة الوطنية للمشروعات الخضراء الذكية || مرحبا بالجميع في نادي المناخ || “الطريق إلى مؤتمر الأطراف 27 : المنتدى الإقليمي الافريقي لمبادرات المناخ وتمويل العمل المناخي وأهداف التنمية المستدامة || بحث إمكانات تكنولوجيا قواعد البيانات التسلسلية من أجل تحويل النظم الزراعية والغذائية  || إعتماد مدينة إفران ” مدينة الأراضي الرطبة ” من قبل إتفاقية “رامسار”  || اتفاقية إقليمية للتعاون الإعلامي || الاحتفاء بالتنوع الثقافي والبيئي للأطلس الكبير || خيانة اليسار || مواجهة مخاطر الجفاف المتزايدة || جائزة حول المحتوى الرقمي العربي 2022-2023 || دكتور محمود محيي الدين يتحدث عن كوب 27 في منتدى سيدني للطاقة || شراكة رائدة حول تطبيقات الاستدامة والتميز والمسؤولية المجتمعية || الأسهم الخاصة والجيل الجديد من الاستثمار في البيئة والمجتمع والحوكمة || الثورة الرقمية والشمول المالي العالمي || عدد الجياع في العالم ارتفع إلى حوالي 828 مليون شخص في عام 2021 || حماية النحل الأصفر الصحراوي: مهمة مربي النحل المغاربة || الاعلان عن التباري لنيل جائزتي “النخلة في عيون العالم” و “النخلة بألسنة بالشعراء” لسنة 2023 || دار النحلة بمدينة شفشاون مبادرة تساهم في مواجهة انهيار طوائف النحل || ثورة الهيدروجين الأخضر القادمة || زحف الصحراء لن ينتظر المناخ ||


آفاق بيئية : القنيطرة

في إطار التنزيل الفعلي للاستراتيجية الغابوية “غابات المغرب 2020-2030”  وخاصة الشق المتعلق بتعددية وظائف الغابات، نظمت المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر في الشمال الغربي يوم الخميس سبتمبر 30، بالتعاون مع السلطات المحلية، عملية تنظيف الغابات الحضرية من النفايات المتراكمة والأنقاض.

بالنظر لأهمية القضايا والمشكلات البيئية المرتبطة بمناطق الغابات الحضرية وشبه الحضرية من ناحية والتراث الإيكولوجي القيم الموجود في هذه البيئات من ناحية أخرى، فإن تنظيم هذه التظاهرة يهدف إلى تحسين الجودة البيئية للمجالات الغابوية الحضرية بالقنيطرة والتحسيس بالوضع الحالي والآفاق المستقبلية من أجل تنمية أفضل.

وشهد هذا الحدث مشاركة العديد من المواطنين المتطوعين والعديد من ممثلي المجتمع المدني في الإقليم، مما شكل فرصة سانحة للتحسيس بأهمية المجالات الغابوية الحضرية والمحافظة عليها خاصة أنها تعد أحد أهم المتنفسات الطبيعية بالإقليم.

وفي هذا الصدد، يعد تدني مستوى النظافة أو الافتقار إليها أحد الإشكالات الرئيسية التي يعاني منها الزوار الوافدين على المجالات الغابوية الحضرية بالقنيطرة والتي تتجلى في ركام النفايات، وخاصة مخلفات البناء، التي طالت بشكل كبير المجالات الغابوية الواقعة في محيط الأحياء السكنية، إضافة إلى التأثير البصري السلبي الناتج عن وجود النفايات، والذي تهدد جمالية واستدامة المجالات الغابوية الحضرية.

  وجب التذكير هنا بأن الرؤية الاستراتيجية لـقطاع المياه والغابات تستند على جعل الغابات الحضرية ذات مستوى عال من التهيئة مع احترام تام لتحديات الإدارة المستدامة لصالح مستعملي المجال. هذا من خلال مشاريع الشراكة التي تهدف إلى تعزيز مناطق الغابات الحضرية و / أو شبه الحضرية لاستقبال الزوار في بيئة طبيعية محمية ونظيفة. لذا فقد دأب قطاع المياه والغابات على اتخاذ إجراءات مختلفة في هذا الاتجاه، بدءًا من تأمين الصبغة الغابوية لهذه المجالات وتأهيل نظمها البيئية إلى تهيئتها وتجهيزها بالبنيات التحتية الأساسية لاستقبال الزوار الوافدين عليها.

 من خلال المشاركة في عملية التنظيف الجماعية هذه، أبان المجتمع المدني بالقنيطرة التزامًا مؤكدًا بأهداف حماية وتثمين المجالات الغابوية الحضرية. وأن هذه الجهود، يتعين أن تواكبها جهود أفراد المجتمع للترافع من أجل حماية أفضل للغابات الحضرية، وجعل هذا الفضاء في قلب حملة مجتمعية متواصلة وواسعة، تشمل الشق القانوني والجانب الميداني التوعوي للتصدي لهذه السلوكيات اللاحضارية.

اترك تعليقاً