اخر المقالات: خطة آسيا لخفض الانبعاثات في العالم || إعادة الحياة إلى الأراضي المتدهورة في أفريقيا  || مكافحة إزالة الغابات على الأرض || المدن وفجوة البيانات المناخية || القرن الأفريقي بحاجة إلى تدخل عاجل لتجنب حدوث أزمة جوع || في ذكرى بناء السد العالي…حكايات الجد للحفيد || الرأسمالية الأميركية وطابعها السوفييتي الانتقائي || السادس من يناير والذكر الأبيض المتملك || إنجازات وازنة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || إنجازات وتحديات مشروع دعم المياه والبيئة || الجوع في المنطقة العربية يتزايد || تثمين متعدد الأوجه للنباتات الاحادية الاستيطان بكل من المغرب واليونان وتونس || مختبر دراسة البلورات والمعادن بأكادير يحسم في نوع نيزك “تكليت” || تجارة المناخ || الأزمات المصيرية || وقف جائحة السعي وراء الربح || تقرير تفاعلي جديد يفيد عن تفاقم أزمة الجوع في أفريقيا || صيد الأسماك في بلد غير ساحلي || أنشطة تعليمية وإبداعية لحماية المنظومة البحرية || هل وصلت أسس نظمنا الزراعية والغذائية إلى “حافة الانهيار” ؟ ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

المغرب والعالم يمران من منعطف مهم في تاريخ البشرية، وضع سيغير العلاقات الدولية والقانون الدولي والخريطة السياسية …
رغم هذه القوة الاقتصادية والتكنولوجية والتقدم العلمي الهائل بقيت البشرية عاجزة عن حماية نفسها …
وجب تأمل العالم من عل .. ضمن مجرته الفسيحة…ورؤية هذه البشرية باختلاف تلاوينها : شمال جنوب شرق غرب.
أضحى لا مكان فيه للأمية والجهل والجشع وحب التملك والسيطرة والتحالفات واللوبيات..بل لا مناص من ولوج عالم المعرفة والعلم والتنافس نحو الابتكار وتقديم باكورة المنجزات العلمية للبشرية جمعاء كي تنعم في السلم والطمئنينة وحفظ الصحة العامة أولا لتتلوها باقي الاهتمامات والتطلعات….
نعلم الان أننا جميعا في هذا الكوكب الذي يجمعنا ،صغار وضعاف أمام قوة عظيمة ،متناهية الصغر….حيارى من كائن حي مجهري..لا يرى بالعين المجردة…
هل وباء كورونا محطة تاريخية لإعادة النظر في السلوكيات السياسية العامة في العالم ؟..وقفة للتأمل ومراجعة الذات…واستبدال المخططات الاستراتيجية والدراسات المستقبلية….
نأمل أن نجتاز هذه المحنة بسرعة وبأقل الخسائر …
وتجلس دول العالم جميعا والمنظمات الدولية الكبرى لأعادة ترتيب أولوياتها خياراتها ،لأننا الان أسوياء في ابتلاء مشترك لا يميز بين الغني و الفقير والكبير والصغير …
اللهم ارفع عنا هذا البلاء…

اترك تعليقاً