اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

حول تسهيل تبادل الطاقة المتجددة عبر الحدود

 

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

  وقعت ألمانيا وإسبانيا وفرنسا والمغرب والبرتغال، ببروكسل، إعلان مشترك يحدد الإطار الذي يهدف إلى تسهيل التبادل عبر الحدود بين منتجي الطاقة الكهربائية المتجددة والشركات المستهلكة للكهرباء.

ويروم توقيع هذا الإعلان الجديد إزالة الحواجز التنظيمية والمادية، لتبادل الطاقة الكهربائية المتجددة. ويضع خطة العمل تنشد تسهيل التجارة عبر الحدود بين منتجي الطاقة المتجددة والشركات التي تستهلك هذه الكهرباء، والأسواق المعروفة في أوروبا بموجب اتفاقيات شراء الطاقة (PPA)

ويهدف هذا الإعلان المشترك الجديد إلى دمج أسواق الكهرباء المتجددة، ثم إزالة الحواجز التقنية الرئيسية أمام التجارة في الطاقة الشمسية أو غيرها من أشكال الطاقة المتجددة. وسيمكن الدول ذات الموارد المتجددة المحدودة من استيراد الكهرباء من البلدان ذات الموارد الشمسية والريحية كالمغرب، وذلك من خلال حصر تكاليف الطاقة التي تتحملها الشركات بشكل كبير، مع مراعاة التزاماتها تجاه التغير المناخي والانتقال الطاقي.

وستطلق هذه البلدان عملية تشاور في سنة 2019 مع المنتجين المحتملين والمشترين المحتملين للكهرباء المتجددة في البلدان الخمسة، في أفق لتسليط الضوء على فرص الاستثمار وخفض التكاليف ولتحقيق أهداف تغير المناخ لكل بلد، وفقاً لاتفاق باريس كوب 21.

يشار أن التوقيع على الإعلان عرف حضور ممثلي المفوضية الأوروبية، والاتحاد من أجل المتوسط والوكالة المغربية للطاقة المستدامة للوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن).

 

اترك تعليقاً