اخر المقالات: من تكون أحزاب الخضر عبر العالم؟ || تطورات نفوق أسماك ببحيرة سيدي بوغابة ـ بالقنيطرة || جائحة البلاستيك || لماذا الاستعداد للكوارث لا يستطيع الانتظار || الحقوق التاريخية لمصر و السودان فى مياه النيل الشرقى || ضاية سيدي بوغابة وإشكالية نفوق أسماكها || حان وقت توسيع ودعم الجدار الأخضر الافريقي || في شأن نفوق أسماك ببحيرة سيدي بوغابة || التنمية المستدامة تبدأ بالاستثمار في الطفل || الجائحة تكشف عن ضرورة تحويل الزراعة العالمية || جائحة البلاستيك || المعهد الوطني للبحث الزراعي واستخدام الذكاء الاصطناعي في الزراعة || الملتقى العربي الأول للتنوع البيولوجي 2020 || الصفقة الخضراء الأوروبية || الإنتقال إلى الطاقات المتجددة بالعالم العربي ليست خيار إنها ضرورة || مكتبة الالكترونية لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || قضايا المناخ والاكراهات الاجتماعية والاقتصادية المتعلقة بالغابات المطيرة || الأولوية للتدبير المستدام للأراضي من أجل مستقبل آمن || سد النهضة والموارد المائية الإثيوبية || أربع مذكرات تفاهم لتنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور والابتكار الزراعي ||

حول تسهيل تبادل الطاقة المتجددة عبر الحدود

 

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

  وقعت ألمانيا وإسبانيا وفرنسا والمغرب والبرتغال، ببروكسل، إعلان مشترك يحدد الإطار الذي يهدف إلى تسهيل التبادل عبر الحدود بين منتجي الطاقة الكهربائية المتجددة والشركات المستهلكة للكهرباء.

ويروم توقيع هذا الإعلان الجديد إزالة الحواجز التنظيمية والمادية، لتبادل الطاقة الكهربائية المتجددة. ويضع خطة العمل تنشد تسهيل التجارة عبر الحدود بين منتجي الطاقة المتجددة والشركات التي تستهلك هذه الكهرباء، والأسواق المعروفة في أوروبا بموجب اتفاقيات شراء الطاقة (PPA)

ويهدف هذا الإعلان المشترك الجديد إلى دمج أسواق الكهرباء المتجددة، ثم إزالة الحواجز التقنية الرئيسية أمام التجارة في الطاقة الشمسية أو غيرها من أشكال الطاقة المتجددة. وسيمكن الدول ذات الموارد المتجددة المحدودة من استيراد الكهرباء من البلدان ذات الموارد الشمسية والريحية كالمغرب، وذلك من خلال حصر تكاليف الطاقة التي تتحملها الشركات بشكل كبير، مع مراعاة التزاماتها تجاه التغير المناخي والانتقال الطاقي.

وستطلق هذه البلدان عملية تشاور في سنة 2019 مع المنتجين المحتملين والمشترين المحتملين للكهرباء المتجددة في البلدان الخمسة، في أفق لتسليط الضوء على فرص الاستثمار وخفض التكاليف ولتحقيق أهداف تغير المناخ لكل بلد، وفقاً لاتفاق باريس كوب 21.

يشار أن التوقيع على الإعلان عرف حضور ممثلي المفوضية الأوروبية، والاتحاد من أجل المتوسط والوكالة المغربية للطاقة المستدامة للوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن).

 

اترك تعليقاً