اخر المقالات: المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ || الإعلان عن جوائز أبطال الأرض، أعلى وسام بيئي للأمم المتحدة || جائزة خليفة لنخيل التمر والابتكار الزراعي شريك استراتيجي لمعرض أبوظبي للأغذية || نحو عمل مناخي وشراكات حول المناخ من أجل استدامة السلام || الجامعة الملكية المغربية للدراجات ضمن أول الموقعين على ميثاق الاتحاد الدولي للدراجات للعمل المناخي || المساءلة والإنصاف وتقييم التقدم غير الحكومي في قمة المناخ ( كوب 27) || تقييم متكامل لتلوث الهواء وتغير المناخ من أجل التنمية المستدامة في أفريقيا || الطاقة النووية ليست الحل || جهاز التنبأ المناخي المعتمد علي الذكاء الصناعي || نشطاء بنجلادش والعالم تتظاهر ضد الفحم في قمة المناخ بشرم الشيخ  ||

آفاق بيئية: محمد التفراوتي

ينظم معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة مؤتمراً دولياً حول موضوع ” تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة “.

 سيعقد المؤتمر في أكادير (المغرب) بدعم من البنك الإسلامي للتنمية في الفترة من 4 إلى 6 أكتوبر 2018. ويهدف هذا الملتقى العالمي إلى جمع لفيف من العلماء والممارسين من قطاع المياه لتبادل الخبرات والتجارب وزيادة الوعي بأحدث المعارف والابتكارات في المناطق الأكثر تضرراً من ندرة المياه. 

وستركز اشغال المؤتمر على استراتيجيات الاوروبية ودول الجنوب المتوسطية فيما يتعلق بإدارة الموارد المائية.  وينشد المؤتمر التركيزعلى تطوير الابتكارات الحديثة في مجال إعادة تدوير مياه الصرف الصحي، و استخدام المياه المالحة، و تحلية مياه البحر ، و ترشيد استخدام المياه في الزراعة.  وسوف يناقش المشاركون أيضًا الحلول التي يتم تكييفها مع الظروف المحلية وتعد من ضمن منظور التنمية المستدامة.

يشار أن الملتقى سيشهد مشاركة حوالي 300 مؤتمر.  ويتطلع المتحدثون الضيوف والعديد من الخبراء إنشاء مجموعة عمل تمكن من جميع المعنيين بقطاع المياه من تبادل المعرفة والوصول إلى توافق في الآراء واقتراح وجهات نظر جديدة وتقديم وجهات نظر جديدة حول الاحتياجات الناشئة لمختلف المعنيين بقطاع المياه.

ويذكر أن العديد من الخبراء يمثلون 34 دولة سيشاركون في المؤتمر .من دول الاتحاد الأوروبي (إيطاليا وإسبانيا وفرنسا والمملكة المتحدة والبرتغال والدنمارك وألمانيا وهولندا وسويسرا واليونان) ودول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (تركيا والمغرب والجزائر وتونس) مصر، لبنان، الأردن، البحرين، عمان، الإمارات العربية المتحدة ، الكويت ، المملكة العربية السعودية) ، والدول الافريقية (السنغال ، ساحل العاج ، مالي ، السودان ، النيجر ، تشاد ، بوركينا فاسو ، الكاميرون) وغيرها. (باكستان ، الولايات المتحدة وكندا) مع فئات مختلفة: (المؤسسات البحثية ، صناع السياسات ، المستخدمين ، المنظمات الدولية أو الحكومية الدولية ، المنظمات غير الحكومية) .

ويتوقع مشاركة نشطة من جميع الإدارات في المجال الزراعي  والمياه والبيئة ، ومجلس الجهة  ومختلف الهيئات والمؤسسات والمشغلين في قطاع المياه من موزعي المياه الخاصين وشبه الخاصين ، (RAMSA ، ONEE) ، والمؤسسات الدولية (إيكاردا ، IDB ، ICBA ، AWC ، CIHEAM ، GIZ ، ..)

اترك تعليقاً