اخر المقالات: أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم || ازمة ” ديمقراطيتنا ” و ثالوثها المحرم || الدكتور جواد الرباع منسقا عاما للشبكة المغربية للمراكز البحثية والفكرية || خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الأوروبي بنسبة 55 في المائة || فعالية إقليمية حول محاسبة المياه تنفذ عبر الانترنت || القطاع الصحي في حداد على إثر وفاة مهنيين بسبب كوفيد 19 || سياسة جديدة لكفاءة طاقة التبريد ||

آفاق بيئية : ألبانيا

الجبل الأسود (مونتينيغرو) وألبانيا يتشاركان تجربتيهما عبر الحدود في مجال الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية والإدارة المتكاملة للموارد المائية مع بلدان جنوب البحر الأبيض المتوسط

نظمت جولة دراسية لمدة ثلاثة أيام حول الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية والإدارة المتكاملة للموارد المائية من قبل آلية الدعم لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 الممولة من الاتحاد الأوروبي في الفترة ما بين 16 إلى 18 يوليو 2018 في دلتا بونا/ بوجانا في ساحل الجبل الأسود (مونتينيغرو) / ألبانيا.

وكانت قاعدة “عمليات” الجولة الدراسية هي أولسيني على جانب الجبل الأسود (مونتينيغرو)، ويشمل برنامجها: جلسات تفاعلية وزيارات ميدانية لمنطقة بونا / بوجانا، مثل أدا بوجانا و فيليكا بلازا وبحيرة ساسكو و اولسينيج سالينا وبورت ميلينا والمستنقعات (نيتا) والأراضي الرطبة وغيرها. والهدف من هذه الجولة الدراسية تعريف المتدربين بـ الإطار المنهجي التكاملي الذي جمع ما بين منهجي الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية والإدارة المتكاملة للموارد المائية بالاقتران مع إدارة المياه الجوفية وتطبيق النهج القائم على النظام الإيكولوجي كنهج موحد، وتقديم إرشادات حول تطبيق النهج ذاته على طول منطقة البحر المتوسط من خلال عملية قابلة للتحويل. ويعتبر نهر بونا / بوجانا احد المناطق التي تم فيها تنفيذ مشروع تجريبي باستخدام الإطار المنهجي التكاملي.

في هذه الجولة الدراسية، اكتسب المشاركون والمخططون والممارسون والأكاديميون وممثلو المنظمات غير الحكومية البالغ عددهم 23 شخصًا من الجزائر ومصر وإسرائيل والأردن ولبنان والمغرب وتونس المعرفة والمهارات من أجل الاستخدام الفعال للموارد البشرية واللوجستية النموذجية المتوفرة في معظم بلدان البحر المتوسط لتصميم وتنفيذ الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية والإدارة المتكاملة للموارد المائية. وتفاعل المجتمعون مع العديد من أصحاب المصلحة المحليين وتبادلوا خبراتهم في محاولة لتصميم وتنفيذ الإدارة المتكاملة على أساس الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية والإدارة المتكاملة للموارد المائية في بلدانهم. كما تم تذكيرهم بكيفية تنسيق وحشد وإشراك أصحاب المصلحة وعامة الناس بشكل أفضل في عملية التخطيط.

يشار أن آلية الدعم لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 الممولة من الاتحاد الأوروبي تهدف إلى المساهمة في الحد من التلوث البحري والاستخدام الدائم لموارد المياه الشحيحة وإدارة النفايات البلدية والانبعاثات الصناعية والصرف الصحي بطريقة صحيحة، وبالتالي تعزيز التكيف مع التقلبات والتغيرات المناخية بشكل مباشر وغير مباشر، مع التركيز على بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .

اترك تعليقاً