اخر المقالات: أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم || ازمة ” ديمقراطيتنا ” و ثالوثها المحرم || الدكتور جواد الرباع منسقا عاما للشبكة المغربية للمراكز البحثية والفكرية || خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الأوروبي بنسبة 55 في المائة || فعالية إقليمية حول محاسبة المياه تنفذ عبر الانترنت || القطاع الصحي في حداد على إثر وفاة مهنيين بسبب كوفيد 19 || سياسة جديدة لكفاءة طاقة التبريد ||

17 يونيو : اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف

آفاق بيئية : الامم المتحدة

التصحر هو تدهور الأراضي في المناطق القاحلة، وشبه القاحلة، والجافة شبه الرطبة. والسبب الرئيسي في ذلك هو الأنشطة البشرية والتغيرات المناخية. ويحدث ذلك لأن النظم الإيكولوجية للأراضي الجافة، التي تغطي أكثر من ثلث مساحة العالم، معرضة للاستغلال المفرط والاستخدام غير الملائم. ويمكن للفقر، ولعدم الاستقرار السياسي، ولإزالة الأحراج، وللرعي المفرط، ولممارسات الري السيئة أن تتلف جميعها إنتاجية الأرض.

بالإضافة إلى توفير احتياجات الطهي الأساسية والتدفئة والبناء، فإن الغابات اليوم مستنزفة بسبب قطع الأشجار بشكل غير قانوني، في أفغانستان. الصورة: UNAMID/Albert Gonzalez Farran.

ويُحتفل باليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف سويا لتعزيز الوعي العام بالجهود الدولية المبذولة لمكافحة التصحر. ولذا، يعد هذا اليوم لحظة فريدة لتذكير الجميع بأنه يمكن هدف الحد من تدهور الأراضي ممكن التحقيق من خلال حل المشاكل، والمشاركة المجتمعية القوية والتعاون على جميع المستويات.”

تحلل الأرض

موضوع عام 2018:’’ للأرض قيمة حقيقية. استثمرها.‘‘ 

إن خياراتك هي التي تحدد السيناريوهات المستقبلية لتحقيق النمو المستدام. ولذا تحث حملة اليوم العالمي لمكافحة التصحر لعام 2018 (#2018WDCD)، على الابتعاد عن استخدام الأراضي استخداما غير مستداما، والعمل على إحداث فرق من خلال الاستثمار في مستقبل الأرض تحت شعار “للأرض قيمة حقيقية – استثمرها”.

ولكل منا دور يجب أن يقوم به، ويعرف القيمة الحقيقية للأرض ويستثمر فيها عن طريق:

  • إنفاق الأموال على المنتجات العضوية ومنتجات التجارة العادلة لتجنب تدهور الأراضي.
  • التعهد بحماية الأرض والحفاظ على قيمتها.
  • الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التصحر، ودعم أنماط العيش والإنتاج والاستهلاك المستدامة.
  • تنظيم فعالية أو تدشين مبادرة لتعزيز الإدارة المستدامة للأراضي، وحياد تدهورها. وقم بإرسال تفاصيل حدثك إلى wdcd2018@unccd.int.
  • مشاركة الصور ومقاطع الفيديو على الفيسبوك والتويتر والانستغرام والويبو، من 11 إلى 17 حزيران/يونيه 2018. تذكر وضع علامة على @UNCCD، واستخدام وسم #2018WDCD.

إطلاق إمكانات المرأة التحويلية: خطة العمل الخاصة بالمساواة بين الجنسين

وضعت اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر (UNCCD) مؤخراً خطة جديدة لدعم وتعزيز احتياجات السياسات المراعية للمنظور الجنساني. خطة العمل الجنسانية (GAP) التي من شأنها زيادة وتعزيز مشاركة وقيادة المرأة على جميع مستويات صنع القرار والتنفيذ المحلي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، بما في ذلك إدارة الجفاف وكذلك العواصف الرملية والترابية وتدخلات حياد تدهور الأراضي، تهدف إلى تحقيق التكافؤ بين الجنسين بحلول عام 2030.

المرأة هي عامل نشط للتغيير. تشير الأدلة إلى أنه عندما تُمنح المرأة فرصًا متساوية وإمكانية الوصول إلى الموارد وصنع القرار ،تصبح المجتمعات أكثر ازدهارًا وسلميةً. تلتزم أطراف اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر بتحسين نوعية الحياة للنساء في جميع أنحاء العالم. تمثل هذه الخطة فرصة تاريخية لتحويل المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان إلى عمل.

التصحر وأهداف التنمية المستدامة

و أعلنت خطة التنمية المستدامة لعام 2030 ’’أننا مصممون على حماية الكوكب من التدهور، بما في ذلك الاستهلاك والإنتاج المستدامين، وإدارة موارده الطبيعية على نحو مستدام، واتخاذ إجراءات عاجلة بشأن تغير المناخ، حتى يتسنى له أن يدعم احتياجات الحاضر، أجيال المستقبل”. وعلى وجه التحديد، ينص الهدف 15 على تصميمنا على وقف وعكس اتجاه تدهور الأراضي.

اترك تعليقاً