اخر المقالات: مفاوضات ناجحة لفائدة الأسماك المهددة بالانقراض || مستجدات ومساعي برنامج الشراكة للأنظمة الايكولوجية الحرجة بمراكش || من أجل بناء إطار صحي عالمي أفضل || تنامي مؤشرات التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة لعام 2021 || استراتيجيات وتدابير إدارة مستقبل مصايد أسماك التونة || البومة البيضاء والزراعة أية علاقة ؟ || هل يمكن الاستغناء بالكامل عن استخدام مضادات الميكروبات؟ || تحديد نطاق الحياد الكربوني للشركات || نجيب صعب يتسلّم الجائزة البرلمانية المتوسطية || الطبيعة لا تستطيع الانتظار || ثمين التراث الطبيعي وتنمية البحث العلمي || التخطيط للطريق نحو صافي صفر انبعاثات || إنفاق أموال المناخ الذكية لتمكين النساء || استدامة الثروات السمكية في مقدمة التعاون واتفاقيات الشراكة || قمة الاطراف كوب 26 تعتمد إزالة الكربون في النقل والبحري || فاتورة الواردات الغذائية في العالم مرشحة للارتفاع إلى مستوى قياسي في عام 2021 || ما السبب وراء تأثير المعلومات المضللة بشأن فيروس كوفيد -19؟ || الاقتصاد الذي تتطلبه صحة الكوكب || تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث || خطوات ملموسة ضد الشباك المهجورة في البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ، مؤخرا ، لقاء تواصليا ودراسيا بأكادير، تم خلاله تقديم حصيلة القطاع .

و نظم  الملتقى تحت شعار “من أجل تدبير ناجع للقطاع”، وعرضت من خلاله  حصيلة كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة السنوية، والبرامج الجديدة مثل المراصد الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة، وتنزيل الاسترتيجية الوطنية للتنمية المستدامة ترابيا، ومستجدات برنامج جودة الهواء.

وشكل هذا الملتقى فرصة للتواصل بين أطر القطاع وتعزيز التواصل ما بين مصالح الوزارة بمختلف مستوياتها المركزية واللامركزية، والوقوف على التقدم المحرز لمختلف البرامج والأوراش التي تشرف عليها الوزارة وكذا استشراف الآفاق المستقبلية.

 وتدارس المشاركون مختلف القضايا والبرامج البيئية وآفاق تقدمها من زوايا متعددة من قبيل وبرنامج التدبير المندمج للساحل، و الترسانة القانونية البيئية، والتنمية المستدامة، والحكامة البيئية ونظم الرصد والرقابة  من خلال المراصد الجهوية للتنمية المستدامة .

وكشفت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، السيدة نزهة الوفي عن سعي كتابة الدولة إلى بلورة “مخطط مثالية الدولة”، والذي سيعمل على تحديد إلى أي مدى ينبغي للدولة أن تكون مثالية في مجال التنمية المستدامة. وذكرت كاتبة الدولة بمحاور الاستراتيجية الوطنية  للتنمية المستدامة خلال الثلاث السنوات القادمة مشيرة إلى  تهييئ 21 مخطط عمل للتنمية المستدامة ل21 قطاع. وبذلك بات لكل قطاع مخططه وأولوياته على مستوى التنمية المستدامة سيدمج في قانون المالية القادم . كما دقق وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، السيد عبد العزيز الرباح في بعض القضايا المتناولة من حيث الاحصائيات وسبل أجرأة بعض المفاهيم والرؤى والتصورات  وأبدى بعض المقترحات المنهجية لتسريع فعالية الاداء  .

اترك تعليقاً