اخر المقالات: لا وقت للهزل : كيف نتجنب كارثة مناخية || هل عفا الزمن عن المدن؟ || مفارقة إزالة الكربون || سعد السعود في الموروث الجمعي بالمشرق العربي || تنزيل مشاريع شجر الأركان يمضي بخطى ثابتة نحو تطوير سلسلة زراعية بيئية قائمة الذات || رسائل المصرى القديم فى عيد الشمس الشتوى بابى سنبل || تقدير التكلفة الاجتماعية الحقيقية المترتبة على استهلاك الكربون || نيازك المناطق الصحراوية المغربية : تراث مادي ذو أهمية علمية || دورة تدريبية حول صناعة الأفران الشمسية للطبخ || مسابقة النخلة بألسنة الشعراء في دورتها الخامسة 2021 || التغير المناخي كان سبب الهجرات وزوال مستوطنات في مصر القديمة || القطب الشمالي على الخطوط الأمامية || المرجين.. كارثة بيئية يخلفها موسم جني الزيتون || الجائحة وساعة القيامة || الجائحة الصامتة لمقاومة المضادات الحيوية || ملتقى دافوس يناقش التحديات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والتكنولوجية في أعقاب جائحة كوفيد-19 || أوروبا يجب أن تكون قوة مناخية عالمية || مشروع دعم المياه والبيئة في سياق الرهانات الواقعية والتوقعات المستقبلية || فى احتفال مصر بيوم البيئة الوطني : لنتقدم نحو اقتصاد أخضر || آفاق واعدة لتنمية تربية الأحياء البحرية بجهة سوس ماسة ||

 

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أعلن بأبوظبي عن فتح مسابقة “النخلة بألسنة الشعراء” بدورتها الثانية إلى غاية 31 ديسمبر 2017. وتنشد الأمانة العامة للجائزة توظيف الشعر النبطي كوسيلة مهمة في تنمية وعي الجمهور لأهمية شجرة نخيل التمر من الناحية التراثية والزراعية والغذائية والاقتصادية وذلك ضمن أنشطتها الثقافية بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي. وتحت رعاية الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس مجلس أمناء جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.

وأفاد الدكتور عبد الوهاب زايد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي، أن الهدف من هذه المسابقة هو تعزيز ثقافة نخيل التمر وإحياء غرض مهم من أغراض الشعر (وصف شجرة النخيل) ورفد المكتبة العربية والساحة الشعرية بنوعية مميزة من القصائد الخاصة بهذا الغرض، وتشجيع الشعراء على إبداع وكتابة قصائد نوعية وإتاحة الفرصة أمام الجميع للتنافس بطريقة شفافة وتحقيق الشهرة من خلال تسليط الأضواء على تجارب الشعراء الفائزين بالمسابقة.

ودعا الأمين العام الدعوة جميع الشعراء من مختلف الدول العربية الى المشاركة في هذه المسابقة لتعزيز ثقافة الشجرة المباركة كجزء هام من الموروث العريق لدى العديد من الشعوب العربية والعالمية، مؤكدا أنه سيتم اختيار أفضل ثلاث قصائد من قبل لجنة تحكيم متخصصة اعتمدتها الأمانة العامة للجائزة وتضم في عضويتها شعراء ونقاد من أهل الخبرة والاختصاص ممن لهم باع طويل في ساحة الشعر والأدب وتحكيم مثل هذه المسابقات، وذلك لضمان الشفافية والنزاهة ومنح القصائد المشاركة فرصا متساوية لتحقيق الفوز.

ويذكر أن الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي حددت  شروطاً وآلية محددة للمشاركة في المسابقة المتخصصة بالشعر النبطي، ورصدت جوائز نقدية قيّمة للفائزين بالمراكز الأولى. و تشرف على تحكيم المسابقة لجنة فنية برئاسة الأستاذ سلطان العميمي وعدد من المحكمين من قبيل الدكتور غسان الحسن.

يشار  أن باب المشاركة مفتوح لكافة للشعراء والشاعرات المهتمين بالشعر النبطي من دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية لغاية 31 ديسمبر 2017 على أن ترسل المشاركات حصرياً على البريد الالكتروني الخاص بالمسابقة poetry@kiaai.ae ضمن ملف ” وورد ” مع كتابة اسم الشاعر وجنسيته ورقم هاتفه وعنوانه، وتعلن النتائج في شهر فبراير 2018 وللمزيد من المعلومات يرجى تصفح الموقع الالكتروني وتحميل استمارة المشاركة www.kiaai.ae

اترك تعليقاً