اخر المقالات: مكافحة إزالة الغابات على الأرض || المدن وفجوة البيانات المناخية || القرن الأفريقي بحاجة إلى تدخل عاجل لتجنب حدوث أزمة جوع || في ذكرى بناء السد العالي…حكايات الجد للحفيد || الرأسمالية الأميركية وطابعها السوفييتي الانتقائي || السادس من يناير والذكر الأبيض المتملك || إنجازات وازنة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || إنجازات وتحديات مشروع دعم المياه والبيئة || الجوع في المنطقة العربية يتزايد || تثمين متعدد الأوجه للنباتات الاحادية الاستيطان بكل من المغرب واليونان وتونس || مختبر دراسة البلورات والمعادن بأكادير يحسم في نوع نيزك “تكليت” || تجارة المناخ || الأزمات المصيرية || وقف جائحة السعي وراء الربح || تقرير تفاعلي جديد يفيد عن تفاقم أزمة الجوع في أفريقيا || صيد الأسماك في بلد غير ساحلي || أنشطة تعليمية وإبداعية لحماية المنظومة البحرية || هل وصلت أسس نظمنا الزراعية والغذائية إلى “حافة الانهيار” ؟ || مشاريع لصد تدهور الأراضي والحفاظ على التنوّع البيولوجي واستدامة الموارد البحرية || إطلاق السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية لعام 2022 ||

آفاق بيئية : مراكش

نظمت المديرية الجهوية للمياه و الغابات للأطلس الكبير عملية إحاشة الخنزير البري  بنواحي توفليحت التابع لإقليم الحوز  مكنت من صيد 16 خنزيرا ليصبح العدد الإجمالي للخنازير التي تم قنصها الى . 220 خنزيرا  حتى الان برسم موسم 2016 -2017.

 و تندرج هذه العملية التي عرفت مشاركة 10 قناصةـ في إطار الإستراتيجية المتبناة من طرف المندوبية السامية للحد من تكاثر الخنزير في النقط السوداء التي تشكل فيها هذه الحيوانات خطرا على ممتلكات الساكنة المحلية.

و تعتبر هذه الإحاشات وسيلة للحد و التخفيف من الأضرار التي تمس الضيعات الفلاحية والممتلكات الخاصة والعامة بما في ذلك الغطاء الغابوي والبنيات التحتية الأخرى. و للتذكير فهذه الإستراتيجية تنبني على جملة من التجارب المتعلقة بالتحكم في أعداد الخنزير و تتوافق و مخططي القنص و تدبير الوحيش للمندوبية السامية.

ومن أجل تدبير مستدام لمشكل تكاثر إعداد الخنزير في النقط السوداء تنظم المديرية إحاشات استنادا لجملة من المعايير المعلقة بالتتبع و التقييم مع كافة الفرقاء.

و يبلغ عدد النقط السوداء 19 نقطة تتمركز أغلبها بمنطقة الصويرة (12 نقطة) و قد برمجت على مستواها إحاشات برسم موسم 2016-2017. و للتذكير فقد قامت المديرية بتسهيل المسطرة المتعلقة برخص الإحاشات و تسعى إلى إنجاح الإحاشات ودعم الوسائل المتعلقة بسبل الأمان   و ذلك لما تخلفه الأعداد الكبيرة من أضرار.لذا وجب تعبئة القناصين مع كافة الفرقاء تحت إشراف المديرية لضمان التوازن الفلاحي و الوحيشي بالمنطقة .

اترك تعليقاً