اخر المقالات: المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية ||

آفاق بيئية : مراكش

نظمت المديرية الجهوية للمياه و الغابات للأطلس الكبير عملية إحاشة الخنزير البري  بنواحي توفليحت التابع لإقليم الحوز  مكنت من صيد 16 خنزيرا ليصبح العدد الإجمالي للخنازير التي تم قنصها الى . 220 خنزيرا  حتى الان برسم موسم 2016 -2017.

 و تندرج هذه العملية التي عرفت مشاركة 10 قناصةـ في إطار الإستراتيجية المتبناة من طرف المندوبية السامية للحد من تكاثر الخنزير في النقط السوداء التي تشكل فيها هذه الحيوانات خطرا على ممتلكات الساكنة المحلية.

و تعتبر هذه الإحاشات وسيلة للحد و التخفيف من الأضرار التي تمس الضيعات الفلاحية والممتلكات الخاصة والعامة بما في ذلك الغطاء الغابوي والبنيات التحتية الأخرى. و للتذكير فهذه الإستراتيجية تنبني على جملة من التجارب المتعلقة بالتحكم في أعداد الخنزير و تتوافق و مخططي القنص و تدبير الوحيش للمندوبية السامية.

ومن أجل تدبير مستدام لمشكل تكاثر إعداد الخنزير في النقط السوداء تنظم المديرية إحاشات استنادا لجملة من المعايير المعلقة بالتتبع و التقييم مع كافة الفرقاء.

و يبلغ عدد النقط السوداء 19 نقطة تتمركز أغلبها بمنطقة الصويرة (12 نقطة) و قد برمجت على مستواها إحاشات برسم موسم 2016-2017. و للتذكير فقد قامت المديرية بتسهيل المسطرة المتعلقة برخص الإحاشات و تسعى إلى إنجاح الإحاشات ودعم الوسائل المتعلقة بسبل الأمان   و ذلك لما تخلفه الأعداد الكبيرة من أضرار.لذا وجب تعبئة القناصين مع كافة الفرقاء تحت إشراف المديرية لضمان التوازن الفلاحي و الوحيشي بالمنطقة .

اترك تعليقاً