اخر المقالات: عيد الشمس فى ابي سمبل … بين الاسى و الامل || شرطة بيئية بالمغرب || حديقة في نفق نيويوركي || مستقبل الأغذية والزراعة:توجهات وتحديات || القمة العالمية السنوية لتغير المناخ بمدينة أكادير || خارطة طريق للرئاسة المغربية لمؤتمر تغير المناخ برسم سنة 2017 || تتويج المغرب في المنتدى العالمي للتكنولوجيات النظيفة || الجفاف يؤدي إلى ارتفاع حاد في أسعار الغذاء في منطقة شرق أفريقيا || ماستر جامعي مهني لتدبير التدقيق في المجال الطاقي || النقل المستدام يعزّز التنمية || التنمية المستدامة تحقق الأرباح وتخلق الوظائف || عدد فبراير من مجلة “البيئة والتنمية” || هندسة تغيير المناخ || ترامب ينحر الدجاجة || ساعة القيامة البيئية || المناطق الرطبة من أجل الحد من الكوارث الطبيعية || المنتزه الوطني لاخنيفيس بالمغرب : بهاء الطبيعة || خطاب تاريخي للعاهل المغربي بقمة الاتحاد الافريقي || الملايين يواجهون نقصاً في الأغذية في القرن الأفريقي || توزيع أفرنة غازية لتخفيف الضغط على استخراج الخشب الأخضر ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

توجت المحمية الحيوية لشجر الأركان بجائزة الغابة المستدامة ، من قبل المجلة الاسبانية الشهيرة “فضاء حر” (إير ليبر)، المتخصصة في الأنشطة السياحية، وذلك خلال فعاليات المعرض الدولي للسياحة المنظم  أخيرا بمدريد .

وتحضى المحمية بتصنيف منظمة “اليونسكو” كتراث بيئي للإنسانية. ويعد هذا التمييز اعتراف دولي بمختلف الجهود المبذولة من قبل مختلف الفاعلين المحليين وكذا المجلس الجهوي للسياحة على مستوى المشاركة الوازنة بالمعرض، وذلك في سياق تثمين السياحة المستدامة في جهة سوس ماسة (جنوب غرب المغرب )، والترويج لهذا المنتوج السياحي في السوق الاسبانية .
وتتوفر المحمية الحيوية لشجر الأركان على الكثير من المؤهلات، و تشكل أرضية لتفعيل العديد من المساعي الرامية إلى الحفاظ على التنوع البيولوجي في سياق التنمية المستدامة، ، وتثمين الموروث المحلي.

وشهد  الرواق المغربي العديد من السياح والصحافيين وممثلي الشركات المتخصصة في التعهد بالرحلات السياحية ووكالات الأسفار.و تسلم كل زائر حبة من بذرة شجر الأركان، على أساس زرعها في مكان ما من محمية الأركان في جهة سوس ماسة خلال زيارته لها مستقبلا، وستدعم الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان هذه المبادرة.

يشار أن محمية المحيط الحيوي للاركان هي اول محمية  اقترحت من طرف المغرب واعلن عنها سنة 1998 من قبل اليونسكو. تغطي مساحة تقارب 2.5 مليون هكتار من إقليم اكادير وتشمل اداوتنان و انزكان ايت ملول واشتوكة ايت باها وتزنيت وتارودانت والصويرة .

اترك تعليقاً