اخر المقالات: حوار تالانوا هو ما يجعل اتفاقية باريس قائمة || شبكة العمل المناخي الدولية تمنح جائزة اليوم الأحفوري للمجموعة العربية والهند || دمج الإدارة البيئية في عمليات التخطيط وصنع القرارات الحكومية || انعدام الامن الغذائي وسوء التغذية والفقر بفعل تغير المناخ يهدد الملايين || اليونسكو تعتمد الإعلان العالمي للمبادئ الأخلاقية لتغير المناخ || دعم تطوير خطة تدبير للنفايات الساحلية والنفايات البحرية || تلقيح النحل وسبل إزاحة البصمة الكربونية || إدخال مفهوم الدفع مقابل الخدمات الإيكولوجية كآلية مبتكرة || توصيات بالاستثمار الأخضر وتعزيز الأمن الغذائي والتعاون العربي || النفايات والمياه والمناخ أبرز المشاكل البيئية || نتائج تقرير “أفد” عن المشهد البيئي العربي خلال 10 سنين || قمة “كوب 23” طموحات وأمال في اتخاذ تدابير ملموسة لحماية المناخ || المنتدى العربي للبيئة والتنمية على إيقاع خطــاب بيئـي متجـدد || المناخ والتنمية المستدامة، من الاتفاقيات إلى التفعيل: رؤية البرلمانيين الأفارقة || تعزيز الإدارة التشاركية للمناطق الساحلية || طموح الاستدامة في سياق التعقيد المجالي والمجتمعات المحفوفة بالمخاطر || تعزيز سبل التعاون بين بلدان العالم الإسلامي لمكافحة آثار التغيرات المناخية   || النمو الأخضر وتنمية المجالات الخضراء بالمغرب || مساعي واعدة لثمين النفايات بأكادير الكبير || المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة يعقد دورته السابعة  في مقر الإيسيسكو بالرباط ||

الدكتور أحمد زكي أبو كنيز

اشتعل حريق هائل ظل متقدا لمدة  يوم كامل  في محمية سالوجا وغزال  بنهر النيل قبالة مدينة أسوان  وهى واحده أهم المحميات الطبيعية في مصر  مما نتج عنها خسائر للتنوع الحيوي  للمنطقة وفقدت المحمية جراء الحريق  أشجار نادرة  وصلت في تقديرات أولية إلي 300 شجرة و أعشاب ونباتات أخرى بالإضافة إلى  نفوق وهروب الطيور النادرة  مثل أبو منجل الأسود و العقاب و الهدهد   و موت العديد من الزواحف و الحشرات النادرة التي تميز المحمية كما أتى الحريق على مظلات  الزوار بالمحمية  التي  تحوى معروضات خاصة بالمحمية كالحيوانات و الطيور و الزواحف المحنطة  وغيرها.  ولم تحدث أية خسائر في الأرواح جراء الحريق.

هذا وتباطىء وصول قوات الحماية المدنية  التي تأخرت في السيطرة على الحريق,  وطبقا للمهندس محمد حسيب مدير إدارة المحميات الطبيعية بأسوان فان الحريق نجم عن اشتعال النيران في  تشوينات البوص بجزيرة مجاورة ثم انتقلت إلى المحمية بفعل الرياح ,  في حين ذكر بعض الأهالي أن عناصر من فرع  امن الدولة بأسوان  قاموا بحرق ملفات في الجزيرة إلا إن النيران اتسعت مما أدى إلى انتشار الحريق في المحمية. هذا وتباشر النيابة التحقيق لمعرفة ملابسات الكارثة و المتسبب فيها,  هذا وتعكف اللجنة القانونية بالاتحاد النوعي للبيئة بأسوان وهو منظمة أهلية غير حكومية مذكرة للتدخل في التحقيقات بموجب قانون البيئة المصري رقم 4 لسنة 1994

اترك تعليقاً