اخر المقالات: الإدارة اللامركزية للمياه || تحديد مواقع جديدة للتراث الزراعي || معالجة الجوع وسوء التغذية والتكيف مع تغير المناخ || الصين والرؤية الجريئة لمستقبل الطاقة || الانسان والمقاربة التنموية بالواحات والجبال || الحل المهمل لأزمة مرض السل || مدن مستدامة للمستقبل  || دروس من سنغافورة || كيف يساهم تسعير الكربون في حماية البيئة ؟ || تصميم أنظمة تدبير المياه والصرف الصحي والنفايات الصلبة عند طوارئ اللاجئين || أبحاث علمية رائدة تعرض بالمؤتمر الدولي السادس لنخيل التمر || انخراط المغرب من أجل إنجاح مبادرة “ساعة الارض” || ارتفاع مستويات الجوع الحاد و استمرار الأزمات الغذائية || التهديد المهمَل للتلوث || المياه تعني وظائف || مدن أكثر امتلاكا للأشجار || الغابات والمدن المستدامة || العثور بالمغرب على جينات عمرها 15 ألف سنة || الفاو تجدد دعمها لإنتاج نخيل التمر || الشبكة المغربية للميثاق العالمي : منصة لتبادل أفضل الممارسات الناشئة ||

رحيل أشهر لقلاق في العالم

max_stork!jpg
عثر على بقايا أشهر لقلاق في العالم ” ماكس ” في أحد المزارع بإسبانيا . وأفاد بيان صادر عن متحف فريبورغ للتاريخ الطبيعي أن أنثى اللقلاق “ماكس” تعتبر الكائن البري الوحيد الذي تم تتبع مسار تحركاته على مدى ثلاث عشرة سنة ونصف، كما أن “ماكس” تمكنت طيلة هذه الفترة الطويلة من النجاة من العديد من الفخاخ، التي عادة ما يضعها هواة قنص الوحيش في البرية، لكن يبدو أن خطا كهربائيا قد يكون هو السبب في النهائة المأساوية لهذا الطائر، إذ تم العثور على بقاياه على مقربة منه.

stork
يشار أن اللقلاق “ماكس” رأت النور شهر ماي سنة 1999 وتم تثبيت جهاز تعقب حراري على ظهرها في 5 يوليوز من نفس السنة. وتمكن خبراء المتحف السويسري من تتبع مسار “ماكس” في رحلاتها الأولى إلى المغرب، حيث كانت تقضي فترة الشتاء، قبل أن تغير وجهتها إلى إسبانيا. وكشف الخبراء أن «”ماكس” كانت تقطع يوميا ما بين 100 و300 كيلومتر، وهي المسافة التي تصل إلى 400 أو حتى 500 إذا كانت التيارات الهوائية في صالحها. وهكذا تمكنت في المجموع من قطع أكثر من 60 ألف كيلومتر.

التعليقات مغلقة.