اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || مسابقة مشوقة عن طائر الحبارى || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم ||

رحيل أشهر لقلاق في العالم

max_stork!jpg
عثر على بقايا أشهر لقلاق في العالم ” ماكس ” في أحد المزارع بإسبانيا . وأفاد بيان صادر عن متحف فريبورغ للتاريخ الطبيعي أن أنثى اللقلاق “ماكس” تعتبر الكائن البري الوحيد الذي تم تتبع مسار تحركاته على مدى ثلاث عشرة سنة ونصف، كما أن “ماكس” تمكنت طيلة هذه الفترة الطويلة من النجاة من العديد من الفخاخ، التي عادة ما يضعها هواة قنص الوحيش في البرية، لكن يبدو أن خطا كهربائيا قد يكون هو السبب في النهائة المأساوية لهذا الطائر، إذ تم العثور على بقاياه على مقربة منه.

stork
يشار أن اللقلاق “ماكس” رأت النور شهر ماي سنة 1999 وتم تثبيت جهاز تعقب حراري على ظهرها في 5 يوليوز من نفس السنة. وتمكن خبراء المتحف السويسري من تتبع مسار “ماكس” في رحلاتها الأولى إلى المغرب، حيث كانت تقضي فترة الشتاء، قبل أن تغير وجهتها إلى إسبانيا. وكشف الخبراء أن «”ماكس” كانت تقطع يوميا ما بين 100 و300 كيلومتر، وهي المسافة التي تصل إلى 400 أو حتى 500 إذا كانت التيارات الهوائية في صالحها. وهكذا تمكنت في المجموع من قطع أكثر من 60 ألف كيلومتر.

التعليقات مغلقة.