اخر المقالات: الزعفران : دراسات وأبحاث بيولوجية واﻟﻔﻴﺰﻳﻮﻟﻮﺟﻴة لمكافحة التغيرات المناخية || “النخلة بعيون العالم” تواصل قبول أجمل صور العالم للشجرة المباركة || التنمية المستدامة في مناخ عربي متغيّر || الطبيعة الأم ضد تغير المناخ || إحصاءات بيئية تدق ناقوس الخطر || الفيلم  الوثائقي “المملكة المستدامة” || منح شهادة “إيزو 20121” لمؤتمر الأطراف كوب 22 || “مسارات 2050”: مبادرة لتطوير نموذج اقتصادي منخفض الكربون || تجربة واحة ليوا أمام مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بمراكش || محرك مبادرات وتمويلات المساهمات المعتزمة المحددة وطنيا NDCs || إعلان مراكش للعمل من أجل المناخ والتنمية المستدامة || شراكة بين المغرب والولايات المتحدة الامريكية فيما يتعلق بالتدبير المستدام  للموارد الغابوية || قمة نساء الرائدات تجمع قياديات من أجل المناخ بمؤتمر COP22 || إطلاق شراكة مراكش من أجل العمل المناخي الشامل || تعزيز تكيف منطقة البحر المتوسط مع تقلبات المناخ || خطاب ملكي بقمة العمل الإفريقية خلال مؤتمر الأطراف COP22 || يخت عملاق لتنظيف المحيطات || مشاريع بيئية نموذجية بمدينة مراكش  || يوم التربية بمؤتمر الأطراف COP22 || الأميرة للا حسناء تفتتح يوم المحيط بمؤتمر الأطراف “كوب 22 “ ||

رحيل أشهر لقلاق في العالم

max_stork!jpg
عثر على بقايا أشهر لقلاق في العالم ” ماكس ” في أحد المزارع بإسبانيا . وأفاد بيان صادر عن متحف فريبورغ للتاريخ الطبيعي أن أنثى اللقلاق “ماكس” تعتبر الكائن البري الوحيد الذي تم تتبع مسار تحركاته على مدى ثلاث عشرة سنة ونصف، كما أن “ماكس” تمكنت طيلة هذه الفترة الطويلة من النجاة من العديد من الفخاخ، التي عادة ما يضعها هواة قنص الوحيش في البرية، لكن يبدو أن خطا كهربائيا قد يكون هو السبب في النهائة المأساوية لهذا الطائر، إذ تم العثور على بقاياه على مقربة منه.

stork
يشار أن اللقلاق “ماكس” رأت النور شهر ماي سنة 1999 وتم تثبيت جهاز تعقب حراري على ظهرها في 5 يوليوز من نفس السنة. وتمكن خبراء المتحف السويسري من تتبع مسار “ماكس” في رحلاتها الأولى إلى المغرب، حيث كانت تقضي فترة الشتاء، قبل أن تغير وجهتها إلى إسبانيا. وكشف الخبراء أن «”ماكس” كانت تقطع يوميا ما بين 100 و300 كيلومتر، وهي المسافة التي تصل إلى 400 أو حتى 500 إذا كانت التيارات الهوائية في صالحها. وهكذا تمكنت في المجموع من قطع أكثر من 60 ألف كيلومتر.

التعليقات مغلقة.