اخر المقالات: التكيف مع أزمة تغير المناخ || وجوب وضع استراتيجيات متكاملة و تحديد أولويات واضحة لأهداف التنمية المستدامة || ربط النظم المالية مع أهداف التنمية المستدامة || تقرير علمي حول تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || حوار حصري مع الكاتب والإعلامي البيئي المغربي محمد التفراوتي || أفضل جناح دولي للامارات في الملتقى الدولي التاسع للتمور 2018 بأرفود || اللوجستيك و تنمية سلسلة التمر || اكتشاف أداة مصنوعة من العظام يعود تاريخها إلى 90 ألف سنة بالمغرب || المغرب ينحو نحو شراكة بيئية إفريقية  قوية || تقييم الاجراءات الحكومية المحرزة بشأن تغير المناخ || مشروع نظام للتتبع والإبلاغ والتحقق من انبعاثات الغازات || مبادرة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها || القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط ||

DSC_0528

 

أفاق بيئية : محمد التفراوتي

نال الباحث عبد العزيز ميموني دكتوراه الوطنية، تخصص علوم الحياة والموارد الطبيعية بميزة حسن جدا مع تهنئة من هيئة التحكيم، تقييم حالة خصوبة التربة في جهة سوس ماسة واقتراح حلول باستعمال البقوليات العلفية.

وتهدف دراسة البحث إلى تشخيص وتقييم حالة خصوبة التربة في جهة سوس ماسة فضلا عن تأثير إدخال البقوليات العلفية، الشوفان (الخرطال ) والجلبانة العلفية  كبديل للمحافظة على التربة، من جهة، وتحسين إنتاجية الذرة عبر التناوب، من ناحية أخرى.

وأجرى الباحث عملية جمع بيانات حول الفلاحة والممارسات الزراعية باستخدام المعطيات الثانوية التي تم جمعها من مختلف الإدارات المعنية وكذا التشخيص التشاركي من خلال أدوات مختلفة.

mimoui 1

ومكنت النتائج المتوصل إليها إلى إثبات أنه خلال الأربعين سنة الماضية أدى تناوب المحاصيل  وتقنيات الإنتاج  لاستنزاف المواد العضوية والنيتروجين الكلي. كما أن غالبية التربة تحوي مواد عضوية أقل من 0.5٪ وإجمالي محتويات النيتروجين أقل من 0.01٪.

وتركزت كميات مهمة من نيتروجين الغلاف الجوي (نيتروجين الهواء) في الشوفان والجلبانة العلفية، وهذه الكميات تختلف في المتوسط ​​بين 93 و 132 كيلوغرام في الهكتار، مع مساهمة في التثبيت التكاملي والتراكمي للنتروجين في حدود 94 في المائة.

 وهكذا تتأثر سلبا هذه البقول،أمام التثبيت التكاملي للنتروجين، من شح المياه وزيادته وزيادة النيتروجين ونقص في الفوسفور و البوتاسيوم.

يشار أن موضوع البحث شهد نقاشا مستفيضا عالج مختلف الرؤى التصورات العلمية الدقيقة وأفضى إلى أن إدخال البقوليات في الدورات الزراعية في المنطقة يحسن من خصوبة التربة على المدى المتوسط والبعيد.وهي دعوة إلى الفلاحين والمسؤولين لتديم هذه الزراعات، كما تنص على ذلك توصية منظمة الأغدية والزراعة “الفاو” التي جعلت سنة 2016 سنة البقوليات.

اترك تعليقاً