اخر المقالات: ما الذي بقي من النظام الغذائي المتوسطي؟ || رؤية جديدة للتعاون العالمي || ارتفاع أسعار الطاقة يشكل مخاطر تضخمية || تعزيز الحوار بين الثقافات عبر الفهم الجيد للغذاء في المنطقة المتوسطية || فى عيد الشمس الخريفى بأبى سمبل…. قال الراوي || يجب على الاتحاد الأوروبي تكثيف جهوده في غلاسكو || بنوك التنمية العامة: جزء من الحلّ للقضاء على الجوع || الصيد الجائر لسمك القرش “ماكو” || منح جائزة نوبل للسلام لحُماة الطبيعة || التجارة ومستقبل الغذاء || يوم الأغذية العالمي لعام 2021 || الضفة المتوسطية تتأرجح في منتصف حبل مشدود || 14 أكتوبر احتفال بالبيئة وبالتربية عليها || إلى أي شيء تحتاج البلدان النامية للوصول إلى صافي الـصِـفر || العرجون الشجرة الغامضة… المهددة بالانقراض || مؤسسة عالمية لعالم يزداد شيخوخة || إصدار سلسلة الـ 50 كُتَيِّب إغناء دولي للمشهد العلمي المتخصص || معا لتحويل عالمنا || التزامات قوية لمواجهة الطوارئ المناخية والبيئية || ميلاد نادي سينمائي بأكادير وإعلان مهرجان دولي لسينما البيئة. ||

DSC_0528

 

أفاق بيئية : محمد التفراوتي

نال الباحث عبد العزيز ميموني دكتوراه الوطنية، تخصص علوم الحياة والموارد الطبيعية بميزة حسن جدا مع تهنئة من هيئة التحكيم، تقييم حالة خصوبة التربة في جهة سوس ماسة واقتراح حلول باستعمال البقوليات العلفية.

وتهدف دراسة البحث إلى تشخيص وتقييم حالة خصوبة التربة في جهة سوس ماسة فضلا عن تأثير إدخال البقوليات العلفية، الشوفان (الخرطال ) والجلبانة العلفية  كبديل للمحافظة على التربة، من جهة، وتحسين إنتاجية الذرة عبر التناوب، من ناحية أخرى.

وأجرى الباحث عملية جمع بيانات حول الفلاحة والممارسات الزراعية باستخدام المعطيات الثانوية التي تم جمعها من مختلف الإدارات المعنية وكذا التشخيص التشاركي من خلال أدوات مختلفة.

mimoui 1

ومكنت النتائج المتوصل إليها إلى إثبات أنه خلال الأربعين سنة الماضية أدى تناوب المحاصيل  وتقنيات الإنتاج  لاستنزاف المواد العضوية والنيتروجين الكلي. كما أن غالبية التربة تحوي مواد عضوية أقل من 0.5٪ وإجمالي محتويات النيتروجين أقل من 0.01٪.

وتركزت كميات مهمة من نيتروجين الغلاف الجوي (نيتروجين الهواء) في الشوفان والجلبانة العلفية، وهذه الكميات تختلف في المتوسط ​​بين 93 و 132 كيلوغرام في الهكتار، مع مساهمة في التثبيت التكاملي والتراكمي للنتروجين في حدود 94 في المائة.

 وهكذا تتأثر سلبا هذه البقول،أمام التثبيت التكاملي للنتروجين، من شح المياه وزيادته وزيادة النيتروجين ونقص في الفوسفور و البوتاسيوم.

يشار أن موضوع البحث شهد نقاشا مستفيضا عالج مختلف الرؤى التصورات العلمية الدقيقة وأفضى إلى أن إدخال البقوليات في الدورات الزراعية في المنطقة يحسن من خصوبة التربة على المدى المتوسط والبعيد.وهي دعوة إلى الفلاحين والمسؤولين لتديم هذه الزراعات، كما تنص على ذلك توصية منظمة الأغدية والزراعة “الفاو” التي جعلت سنة 2016 سنة البقوليات.

اترك تعليقاً