اخر المقالات: “نخيلنا” لتعزيز التنوع الغذائي وضمان استدامته || سبل التغلّب على تحديات المياه في الزراعة || خطة مجموعة العشرين في التعامل مع الديون لا تفي بالحاجة || خطة عمل لدعم التنمية المستدامة ومعالجة قضايا تغير المناخ وحماية البيئة || التعامل مع نقص المياه || أوروبا والصين تمسكان بزمام العمل المناخي || كيف يمكن لبنوك التنمية العامة أن تدعم الحفاظ على الطبيعة؟ || مساعدات الشمال إلى الجنوب بشأن مواجهة التغير المناخي || مشاريع للتخفيف من وطأة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري || استيراد نفايات ايطاليا لردمها في ارض الوطن.. كارثة بيئية أخرى تحل بتونس || وجوب تبادل الخبرات في التخصصات المتعلقة بالصحة والبيئة عبر البلدان العربية || من أجل تحقيق مستويات منخفضة الكربون في مجال النقل البحري || محاسبة المياه كأداة حيوية لإدارة المياه || النتائج الرئيسية والتوصيات لتقرير “أفد” عن الصحة والبيئة في البلدان العربية || البيئة الصحية شرط أساسي لأشخاص أصحاء || الصحة والبيئة في البلدان العربية || دراسة عينة من المجتمع المدني المغربي خلال جائحة كوفيد-19: الأدوار الوظيفية والتطلعات المستقبلية || كيف نجعل الشركات تعمل من أجل الطبيعة؟ || الاستماع إلى العلم || ازمة ” ديمقراطيتنا ” و ثالوثها المحرم ||

noor

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

حاز المغرب تصنيفا متقدما في مؤشر الأداء البيئي، محتلا المركز التاسع عالميا، وفق تقرير المؤسسَة الألمانيَّة “جيرمَان ووتْشْ” التي تصنف 58 دولة بحسب معايير تعتمد على المساعي المبذولة لحماية البيئة . ومنح التقرير المغرب تنقيطا وصلَ إلى 65.73،مكتسبا بذلك 6 رتب مقارنة مع سنة 2013.

ونوه التقرير بسياسة المغرب في مجال البيئة، خصوصا إنشاءه لأكبر محطة في العالم للطاقة الشمسية بطاقة 500 ميغاوات، في ورزازات.

يشار ان التقرير تعده المؤسسَة الألمانيَّة “جيرمَان ووتْشْ” بشراكة مع شبكة “Action Climat International”

للإطلاع على التقرير بتفصيل إضغط هنا

اترك تعليقاً