اخر المقالات: مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم || أدافع عن الطبيعة بواسطة هاتفي الذكي || إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها || سوسة النخيل الحمراء تهدد الأمن الغذائي وسبل العيش، لكن يمكن احتوائها واستئصالها || القمة العالمية للمحيطات : نحو اقتصاد أزرق مستدام. || تعزيز مهارات التواصل البيئي للإعلاميين  || هل عليك شراء سيارة كهربائية؟ ||  استهلاك الطاقة وبدائل تكنولوجية || التربية البيئية مدخل لتشكيل الوعي والسلوك البيئي السليم                                                || هذا هو بيت القصيد: حماية التنوع البيولوجي في افريقيا || سبل حماية التنوع البيولوجي الغني لافريقيا (فيديو ) ||

forum_cooperation_maroc-usa_-_signature_-_m

 آفاق بيئية : محمد التفراوتي

 في إطار متابعة تنفيذ اتفاقية التبادل الحر والوقوف على حصيلة وآفاق التعاون بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية في مجال المحافظة على البيئة نظم مساء أمس بالرباط منتدى، رفيع المستوى، برئاسة السيدة حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة، والسيد دوايت بوش، السفير الأمريكي المعتمد بالرباط بحضور السيد دان رايفسنيدر، نائب كاتب الدولة الأمريكي المكلف بالبيئة.

 كما وقع الجانبين على برنامج عمل جديد للتعاون للفترة 2014-2017، الذي ستساهم محاوره الأساسية في الدعم المؤسساتي من أجل تطبيق فعال للقوانين البيئية، إضافة إلى تطوير الشراكات في مجال البحث والتنمية المرتبطة بالبيئة والاقتصاد الأخضر.

 حضر هذا المنتدى عن الجانب المغربي ممثلون عن مختلف القطاعات الوزارية المعنية ومؤسسات البحث العلمي والجمعيات الغير حكومية الفاعلة في مجال البيئة والتنمية المستدامة. وعن الجانب الأمريكي سيعرف هذا المنتدى مشاركة وفد رفيع المستوى يمثل مختلف الوكالات الأمريكية والقطاعات الحكومية المركزية.

 

 

اترك تعليقاً