اخر المقالات: القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط || نظام للقياس والإبلاغ والتحقق لمواجهة مخاطر التغير المناخي || النزاعات والصدمات المناخية تفاقم انعدام الأمن الغذائي الحالي في العديد من الدول || وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد || نقطة التحول القادمه في معركة المناخ || بيئة لبنان: عَوْدٌ على بدء || انحسار كبير في رقعة الغابات ||

LAANASEER_333

 

محمد التفراوتي: أعلن مجموعة من الباحثين والمستغورين المغاربة والإسبان عن اكتشاف مغارة طبيعية تحت الأرض ذات أهمية بيولوجية كبرى٬

توجد بالجماعة القروية” تاغرامت” بطنجة.

 

AltaRutaa_10

  

 

وسميت هذه المغارة بـ “لعناصر” تبعا لاسم المرتفع الذي توجد فيه الفتحة الذي ولج منه فريق البحث٬ والموجود بمحاذاة الموقع الطبيعي لجبل موسى

القريب من مضيق جبل طارق والمعروف بأهميته الطبيعية وتنوعه البيولوجي.

وطبقا للأبحاث الأولية ذكر المكتشفون أن المغارة تتواجد  تحت الأرض لها فتحة ذات مستويين٬ الأول على عمق 35 مترا٬ والثاني على عمق

70 مترا٬منفتحان على فضاء  كبير تحت الأرض بصدد  تحديد أبعاده و يحتمل أن يغطي مساحة شاسعة .

                                                                                        AltaRutaa_8

 

كما تضم تشكلات صخرية ومعدنية تبدو بارزة في  أسقف المغارة وصخورها التحتية٬ فضلا عن توفرها لملجأ في أمكانها العليا لكائنات نادرة وطيور

مهاجرة. و اكتشف الباحثون بقايا لأحفوريات حيوانات وينبوع ماء نتيجة الضغط المائي الذي رسم أخاديده ،عبرفتحات تحت أرضية، خلال  القرون الماضية  .

يشار إلى أن المجموعة التي اكتشفت هذه المغارة تتألف من باحثين من كلية العلوم التابعة لجامعة عبد المالك السعدي٬ والمفتشية الجهوية للمواقع

والمآثر التاريخية والفدرالية الأندلسية للمستغورين.

اترك تعليقاً