اخر المقالات: مشاريع مخطط “المغرب الأخضر”.. تجسيد للرؤية المغربية المبتكرة للتنمية المستدامة || غابات المناطق الجافة بين البحث العلمي ورصيد التأهيل السوسيو ايكولوجي || مكافحة خصاص المياه في منطقة البحر المتوسط || حوار برلين حول تحول الطاقة:مواءمة الطاقة مع اتفاق باريس المناخي || المياه العادمه تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة || اليوم العالمي للغابات 2017 || الأبقار البحرية وخطر الانقراض || الذكرى الأولى لافتتاح للمتحف الجامعي للنيازك || اليوم الدولي للغابات 2017 :الغابات والطاقة || اجتماع بالرباط حول حصيلة قمة ” كوب 22 ” وتوقعات مؤتمر ” كوب 23 “ || دور الشعوب الأصلية في صيانة الحياة البرية وسبل العيش القروية || البشر يتركون أثراً لا يُمحى على كوكب الأرض || شراكة ثلاثية من أجل التنمية المستدامة || وضع امدادات الغذاء العالمية قوي أمام تقلص قدرة الحصول على الطعام || الجوانب الجيوسياسية للتحديات البيئية || حقبة الطلائع الوسطى : فترة جيولوجية جديدة  بالمغرب || سباق على الجو بين الطيور والطائرات || الفحم يتراجع عالمياً ويزدهر عربيّاً || الأمن بين المناخ والموارد وحقوق الإنسان || إكتشاف مدينة غارقة تحت الماء بمثلث “برمودا” ||

واشنطن – بدأ عدد من أطباء الأسنان في الولايات المتحدة خلع أسنان بعض الأشخاص من أجل الاحتفاظ بها لاستخراج خلايا جذعية منها في المستقبل واستخدامها في علاج مرض ما قد يصاب به أصحابها.

وذكرت صحيفة “ميامي هيرالد” الأميركية ان البعض بدأ فعلاً بخلع أسنانهم أو أضراس العقل منهم أو من أولادهم والاحتفاظ بها على درجة حرارة 100 تحت الصفر لاستخدامها في المستقبل.
وبدأ هذه الخطوة تنتشر في فلوريدا حيث أخذ عدد من السكان أولادهم إلى طبيب الأسنان وخلعوا أسناناً منهم.
وقالت نايديليس مونتايا انها أخذت إبنها راوول استرادا “6 سنوات” إلى طبيب الأسنان لخلع سنين له من دون انتظار أن يقعا لوحدهما.
وأشارت مونتايا إلى أنها فعلت ذلك كإجراء احتياطي في حال كانت هناك حاجة لخلايا جذعية لعلاج أي مرض قد يلم بابنها في المستقبل.  وتبلغ كلفة الاحتفاظ بالأسنان 590 دولار مسبقاً ومائة دولار سنوياً ويتم الاحتفاظ به لمدة 20 عاماً.
وكان باحثون يابانيون هم أول من نجح بالحصول على خلايا جذعية من سن مخلوعة ما يعني انه لن يكون هناك حاجة لاستخراج هذه الخلايا من أجنّة بشرية ما يتيح تجاوز المشكلة الاخلاقية التي يثيرها الاستخدام المباشر للخلايا الجنينية والاحتفاظ بها.
يشار إلى أنه في نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت محكمة فدرالية أميركية رفع الحظر الموقت عن التمويل الحكومي لأبحاث الخلايا الجذعية بعدما فازت وزارة العدل الأميركية بدعوى استئناف في حكم قضائي سابق يوقف موقتاً هذا التمويل.
ورفع أوباما في مارس/ آذار الماضي الحظر الذي كان مفروضاً على تمويل أبحاث الخلايا الجذعية، وأصدر تعليمات بتمويل هذه الأبحاث من الأموال الحكومية.
يشار إلى ان الرئيس السابق جورج بوش كان منع الأبحاث على الخلايا الجذعية.

اترك تعليقاً