اخر المقالات: مؤتمر رفيع المستوى لتسريع تفعيل لجنة المناخ لحوض الكونغو || الأستاذ نجيب صعب في حوار عن واقع المشهد البيئي العربي || التغيرات البيئية خلال العقد الماضي || عدد أكتوبر من مجلة “البيئة والتنمية”: هل نشرب البلاستيك ؟ || استغلال طاقة الشمس || الرأي العام العربي والبيئة || صانعو التغيير الأخضر في حوض المتوسط || هل نشرب البلاستيك؟ || تدابير تنظيمة من أجل قنص مسؤول || نتائج قمة ” فرصة المناخ ” وآفاق قمة المناخ القادمة “كوب 23” || حوار إقليمي لإفريقيا بشأن المساهمات المحددة وطنيا للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة || تقييم تغير أثر تغيُّر المناخ والتكيف معه في المنطقة العربية || المحافظة و تثمين المنتزه الوطني لتوبقال || صدور تقرير منظمة “الفاو ” حول التوقعات حيال حالة المحاصيل والأغذية || وجبة غذاء جيدة من أجل المناخ || إنذار بزوال الجليد البحري قرب القطب المتجمد الشمالي || دعوة عالمية لمكافحة هدر وفقد الأغذية || نحو دمج ثقافة الاستدامة في إدارة المدرسة بفلسطين || شراكة جديدة تتصدى لمشكلات فقد وهدر الغذاء والتغير المناخي || التعليم من أجل التنمية المستدامة ||

velo

أكادير تحتفي بالبيئة عبر تثمين دور الدراجة الهوائية

و الحدث هو..؟ يوم للدراجة تحت شعار ” دراجتي..نحافظ بيها على بيئتي..”

 

 آفاق بيئية : أكادبر

من أجل لفت الانتباه إلى أهمية البيئة فان الجماعة الحضرية لأكادير و هي تحتفي باليوم العالمي للبيئة، تعمل طيلة هذه الأسابيع على تنظيم عدة أنشطة و مبادرات رمزية تهدف إلى التحسيس بأهمية المحافظة على البيئة، و تخليصها من جميع الشوائب المترتبة عن الاستعمال و الاستغلال السيئين للمواطنين للمجال- و على اثر ذلك تندرج فعاليات يوم الدراجة الهوائية- بحيث يجب أن نعمل على تشجيع السكان على استخدامها كوسيلة بديلة معوضة للطاقة التقليدية و سيساهم هذا النشاط في تكريس الوعي بضرورة تطوير وسائل الطاقة المستدامة.

وفي هذا السياق  ستشهد مدينة أكادير يوم الأحد 22 يونيو 2014 ” طوافا رمزيا” للدّراجة الهوائية، و الذي ستسهر البلدية على تنظيمه بشراكة مع جمعية ” مدن ايكولوجية ” و بتنسيق مع السلطات الولائية و الأمنية و الوقاية المدنية، هذا و توجه الدعوة لعموم السكان و فعاليات المجتمع المدني بالمدينة و النواحي و الفنانين و الرياضيين و كذا الأجانب المقيمين و السياح من أجل المشاركة و التحسيس و المتعة، و ستنطلق فعاليات هذا الطواف الرمزي من ساحة البلدية مرورا بشارع الحسن الثاني في اتجاه شارع المقاومة انعطافا يمينا نحو شارع محمد الخامس ثم مابين القصر الملكي و فندق صحراء وصولا إلى مدخل الكورنيش عبر ممر الممر مابين بيتش كلوب و الإقامة نحو توادا..، ثم العبور من شريط الكورنيش نحو نقطة الوصول بساحة توادا، بحيث تبلغ مسافة المدار حوالي 7 كلمتر ممكن قطعها مشيا في 17 دقيقة.
وتجدر الإشارة إلى أهمية استعمال الدّراجة الهوائية لما لها من أثر في الحدّ من حوادث المرور  إضافة إلى التقليل من مخاطر التلوث  و المساهمة في بناء الجسم و الحفاظ على الصحة، إلى ذلك ندعو أصحاب السيارات إلى عدم استعمالها في هذا اليوم و المشاركة في الطّواف أو على الأقل في المدار المخصص لهذه التظاهرة البيئية.
و للمزيد من الاطلاع على أهمية استعمال الدراجة الهوائية فقد أتبثت دراسات و تجارب ميدانية حول الكلفة و التوقيت الذي يربحه مستعملي هذه الوسيلة، بأن الدراجة الهوائية جاءت في صدارة وسائل النقل التي تساهم في تقصير المسافة إضافة إلى كونها أرخص وسيلة للتنقل.

لذلك نجد عدة منظمات مهتمة بالبيئة تشجع المواطنين على استعمال الدراجة الهوائية كوسيلة أساسية للتنقل و للتسوق أيضا، لذلك فقد بات من الضروري النهوض بصورة الدراجة في مدينتنا باعتبارها وسيلة للنقل السريع بالمجال الحضري، مع إعادة النظر في أشكال التنقل بجميع أحياء المدينة آخذين بعين الاعتبار تأمين المسالك المخصصة للدراجات وإقرار القوانين الملائمة لتشجيع ركوبها.

و من أجل إنجاح هذه التظاهرة ندعو كافة الساكنة و فعاليات المجتمع المدني و السياح..، إلى المشاركة بكثافة في هذا ” الطواف الرمزي ” للدراجة للبيئة، انطلاقا من ساحة البلدية يوم الأحد 22 يونيو 2014 ابتداء من الساعة 10 صباحا، للانخراط سلوكا و ممارسة في الحفاظ على البيئة و تشجيع استعمال الطاقة البديلة، من أجل مدينة مستدامة ..مدينة نظيفة.. مدينة صالحة للعيش.

 للمشاركة و المزيد من المعلومات المرجو زيارة صفحة النشاط على الموقع الاجتماعي فايسبوك:

https://www.facebook.com/velo.parade.agadir

اترك تعليقاً