اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || مسابقة مشوقة عن طائر الحبارى || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم ||

Photo0244آفاق بيئية : محمد التفراوتي

قامت  شرفات افيلال الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء بزيارة تفقدية للمركز الاقليمي للارصاد الجوية بمطارالمسيرة أكادير.

وعاينت الوزيرة ، رفقة مدير مطار المسيرة  ورئيس المركز ، مختلف التجهيزات والتقنيات  المتطورة من نظم مراقبة الطقس  والرياح والتوقعات الجوية بالمركز الاقليمي الذي يعد  الجهة المعنية بتوفير أوضح وأدق صورة لأحوال الطقس في المنطقة وما حولها و يضم مهندسين وتقنيين أكفاء يشتغلون على  مدار الساعة لتوفير التنبؤات المناخية عن الطقس والمعلومات الخاصة بالأرصاد الجوية وإصدار مختلف التحذيرات اللازمة قبل حدوث الظواهر الجوية.

وافاد المهندس رشيد وكشكاش رئيس المركز الاقليمي للارصاد الجوية بالمطار أن زيارة السيدة الوزيرة تعد سابقة من نوعها لكونها  تعد أول وزيرة في القطاع زارت المركز من إنشاءه  مما خلف استحسانا لدى العاملين في القطاع . ووقفت الوزيرة على أهم قطاع يعمل على تلبية احتياجات  الطيران .

ويذكر أن المركز الاقليمي للارصاد الجوية بمطار المسيرة  يضم آليات وأجهزة فائقة الدقة من قبيل قياس الرياح وجهاز قياس قاعدة السحب وكذا قياس دقة الرؤية  ثم محطة الاتوماتيكية من الجيل الجديد  والتي تشتمل على مختلف المعطيات المناخية من قبيل الحرارة والرطوبة والضغط الجوي والتساقطات المطرية وتختزل مجموع المعطيات التي توفرها الاليات السالفة الذكر في الجهاز المحوري “بيفوسبوس “(PIVOTCIBUS ) . و تتموقع هذه الاجهزة المتطورة على عتبات مدرج إقلاع وهبوط الطائرات  هذا فضلا عن رادر للأرصاد الجوية .

يشار إلى أن دور الارصاد الجوية يتجلى في التنبؤ والتوقع بالاحوال الجوية ويمثل خير معين للطيران واستعدادا اجرائيا وعمليا واتخاذا لمسارات وارتفاعات آمنة واقتصادية بعيدا عن مناطق سوء الاحوال الجوية . ويعمل المركز الاقليمي على مدار الساعة حيث تصدر التقارير والتنبؤات الجوية لخطوط الطيران الوطنية . وتشمل التقارير بيانات نصف ساعية وساعية عن الأحوال الجوية بالمطارات . كما يتم إصدار الإنذارات فى الحالات الطارئة ويتم تزويد الطائرات قبل الإقلاع بتقارير كاملة عن الأحوال الجوية عن خط السير بكل رحلة حيث تستخدم فى تحديد حمولة الطائرات وزمن الرحلة وكمية الوقود المستخدم وغبرها من عناصر اقتصاديات الطيران

اترك تعليقاً