اخر المقالات: كيف يصبح الفساد وقودا لتدمير المناخ || مشاريع مخطط “المغرب الأخضر”.. تجسيد للرؤية المغربية المبتكرة للتنمية المستدامة || غابات المناطق الجافة بين البحث العلمي ورصيد التأهيل السوسيو ايكولوجي || مكافحة خصاص المياه في منطقة البحر المتوسط || حوار برلين حول تحول الطاقة:مواءمة الطاقة مع اتفاق باريس المناخي || المياه العادمه تساعد في تحقيق أهداف التنمية المستدامة || اليوم العالمي للغابات 2017 || الأبقار البحرية وخطر الانقراض || الذكرى الأولى لافتتاح للمتحف الجامعي للنيازك || اليوم الدولي للغابات 2017 :الغابات والطاقة || اجتماع بالرباط حول حصيلة قمة ” كوب 22 ” وتوقعات مؤتمر ” كوب 23 “ || دور الشعوب الأصلية في صيانة الحياة البرية وسبل العيش القروية || البشر يتركون أثراً لا يُمحى على كوكب الأرض || شراكة ثلاثية من أجل التنمية المستدامة || وضع امدادات الغذاء العالمية قوي أمام تقلص قدرة الحصول على الطعام || الجوانب الجيوسياسية للتحديات البيئية || حقبة الطلائع الوسطى : فترة جيولوجية جديدة  بالمغرب || سباق على الجو بين الطيور والطائرات || الفحم يتراجع عالمياً ويزدهر عربيّاً || الأمن بين المناخ والموارد وحقوق الإنسان ||

images

جنيف – يبدو أن علماء الفيزياء اقتربوا من البرهنة على وجود ما يعرف ببوزونات أو جزيئات هيجز التي يبحثون عنها منذ وقت طويل حيث ذكر علماء مركز “سرن” لأبحاث الجزيئات في جنيف صباح اليوم الأربعاء إن البيانات الحالية تؤكد بدرجة كبيرة أن جزيئا موجود في مجال الطاقة 125 جيجا الكترون فولت.

غير أن العلماء أكدوا في الوقت ذاته أنهم غير متأكدين بدرجة 100% أن هذا الجزيء هو بوزون هيجز وقالوا: “نحتاج للمزيد من البيانات”.

وأضاف العلماء أن البيانات الحالية تظهر إشارات واضحة على وجود جزيء جديد في مجال هام عند نقطة 5 سيجما وهو الأمر الذي كان ضروريا للاعتراف بصحة الاكتشاف.

ومشيرا لذلك قال سيجرجيو بيرتولوسي مدير معهد سرن:”النتائج التي توصلنا إليها مؤقتة ولكن إشارة خمسة سيجما في مجال 125 جيجا فولت التي نراها أمر هائل.. من الصعب ألا نشعر بالإثارة في وجود هذه النتائج”.

ورأى البروفيسور يوأخيم منيش، مدير مركز ديسي الألماني للأبحاث الفيزيائية:”أرى أن ما يحدث الآن بمثابة اكتشاف القرن.. أكثر ما يقنعني هو أن هناك مجموعتين من البيانات المنفصلة عن بعضها البعض قد توصلت إلى نفس الإشارة والتناسق في تجربتي أطلس و سي ام اس”.

ومشيرا لهذه النتائج قال البروفيسور بيرنهارد شبان من جامعة دورتموند الفنية إن ما توصل إليه العلماء يفتح الباب أمام عالم جديد في أبحاث جزيئات الفيزياء. ويرأس شبان اللجنة الألمانية لفيزياء الجسيمات الأولية.

وهنأت وزيرة البحث العلمي في ألمانيا أنيته شافان العلماء في جنيف على اكتشاف جزيء جديد وقالت إن البحث عن بوزون هيجز استمر حتى الآن نحو 50 عاما ولكن ربما كان الكشف الذي أعلن عنه العلماء اليوم بمثابة تتويج لهذا البحث “لقد كوفئ العلماء على دأبهم وفضولهم العلمي”.

وتعتبر جزيئات هيجز هي آخر جزء من فسيسفاء النموذج المعياري المعتمد حاليا في فيزياء الجزيئات والذي لا يمكن بدونه توضيح كتلة الجسيمات الأساسية للماد

اترك تعليقاً