اخر المقالات: مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم || أدافع عن الطبيعة بواسطة هاتفي الذكي || إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها || سوسة النخيل الحمراء تهدد الأمن الغذائي وسبل العيش، لكن يمكن احتوائها واستئصالها || القمة العالمية للمحيطات : نحو اقتصاد أزرق مستدام. || تعزيز مهارات التواصل البيئي للإعلاميين  || هل عليك شراء سيارة كهربائية؟ ||  استهلاك الطاقة وبدائل تكنولوجية || التربية البيئية مدخل لتشكيل الوعي والسلوك البيئي السليم                                                || هذا هو بيت القصيد: حماية التنوع البيولوجي في افريقيا || سبل حماية التنوع البيولوجي الغني لافريقيا (فيديو ) ||

images

جنيف – يبدو أن علماء الفيزياء اقتربوا من البرهنة على وجود ما يعرف ببوزونات أو جزيئات هيجز التي يبحثون عنها منذ وقت طويل حيث ذكر علماء مركز “سرن” لأبحاث الجزيئات في جنيف صباح اليوم الأربعاء إن البيانات الحالية تؤكد بدرجة كبيرة أن جزيئا موجود في مجال الطاقة 125 جيجا الكترون فولت.

غير أن العلماء أكدوا في الوقت ذاته أنهم غير متأكدين بدرجة 100% أن هذا الجزيء هو بوزون هيجز وقالوا: “نحتاج للمزيد من البيانات”.

وأضاف العلماء أن البيانات الحالية تظهر إشارات واضحة على وجود جزيء جديد في مجال هام عند نقطة 5 سيجما وهو الأمر الذي كان ضروريا للاعتراف بصحة الاكتشاف.

ومشيرا لذلك قال سيجرجيو بيرتولوسي مدير معهد سرن:”النتائج التي توصلنا إليها مؤقتة ولكن إشارة خمسة سيجما في مجال 125 جيجا فولت التي نراها أمر هائل.. من الصعب ألا نشعر بالإثارة في وجود هذه النتائج”.

ورأى البروفيسور يوأخيم منيش، مدير مركز ديسي الألماني للأبحاث الفيزيائية:”أرى أن ما يحدث الآن بمثابة اكتشاف القرن.. أكثر ما يقنعني هو أن هناك مجموعتين من البيانات المنفصلة عن بعضها البعض قد توصلت إلى نفس الإشارة والتناسق في تجربتي أطلس و سي ام اس”.

ومشيرا لهذه النتائج قال البروفيسور بيرنهارد شبان من جامعة دورتموند الفنية إن ما توصل إليه العلماء يفتح الباب أمام عالم جديد في أبحاث جزيئات الفيزياء. ويرأس شبان اللجنة الألمانية لفيزياء الجسيمات الأولية.

وهنأت وزيرة البحث العلمي في ألمانيا أنيته شافان العلماء في جنيف على اكتشاف جزيء جديد وقالت إن البحث عن بوزون هيجز استمر حتى الآن نحو 50 عاما ولكن ربما كان الكشف الذي أعلن عنه العلماء اليوم بمثابة تتويج لهذا البحث “لقد كوفئ العلماء على دأبهم وفضولهم العلمي”.

وتعتبر جزيئات هيجز هي آخر جزء من فسيسفاء النموذج المعياري المعتمد حاليا في فيزياء الجزيئات والذي لا يمكن بدونه توضيح كتلة الجسيمات الأساسية للماد

اترك تعليقاً