اخر المقالات: قنص إيكولوجي و مستدام بمنطقة الأطلس الكبير || إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” بالمغرب || إعادة تمويل الصندوق العالمي || دليل متفائل لتغير المناخ ||  دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي || بنايات المستقبل رشيقة وصديقة للبيئة || لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية || استعراض لأهم أحداث سنة 2018 والإجراءات اللازمة لخلق عالم أكثر شمولاً واستدامة. || البيئة في 2018: كوارث مناخية وحرب على البلاستيك || قمة المناخ نجحت || المنتزه الوطني للحسيمة بالمغرب || أبرز الاكتشافات العلمية لسنة 2018 || الواحات المغربية تراث إنساني يستحق الحماية والتثمين || التأثير الجيني : تجارب بدون موافقة || المغرب يوقع إعلانًا مشتركًا مع 4 دول من الاتحاد الأوروبي || حملات قنص الخنزير البري بسوس ماسة || نموذج أعمال من أجل الاستدامة || للسلامة المناخية، اتصل بالمهندسين || الترابط (Nexus) بين موارد المياه والطاقة والغذاء || حلقات نقاش تشاورية حول الجفاف وأمن المياه وتعريف مناطق الحماية في المغرب ||

images

جنيف – يبدو أن علماء الفيزياء اقتربوا من البرهنة على وجود ما يعرف ببوزونات أو جزيئات هيجز التي يبحثون عنها منذ وقت طويل حيث ذكر علماء مركز “سرن” لأبحاث الجزيئات في جنيف صباح اليوم الأربعاء إن البيانات الحالية تؤكد بدرجة كبيرة أن جزيئا موجود في مجال الطاقة 125 جيجا الكترون فولت.

غير أن العلماء أكدوا في الوقت ذاته أنهم غير متأكدين بدرجة 100% أن هذا الجزيء هو بوزون هيجز وقالوا: “نحتاج للمزيد من البيانات”.

وأضاف العلماء أن البيانات الحالية تظهر إشارات واضحة على وجود جزيء جديد في مجال هام عند نقطة 5 سيجما وهو الأمر الذي كان ضروريا للاعتراف بصحة الاكتشاف.

ومشيرا لذلك قال سيجرجيو بيرتولوسي مدير معهد سرن:”النتائج التي توصلنا إليها مؤقتة ولكن إشارة خمسة سيجما في مجال 125 جيجا فولت التي نراها أمر هائل.. من الصعب ألا نشعر بالإثارة في وجود هذه النتائج”.

ورأى البروفيسور يوأخيم منيش، مدير مركز ديسي الألماني للأبحاث الفيزيائية:”أرى أن ما يحدث الآن بمثابة اكتشاف القرن.. أكثر ما يقنعني هو أن هناك مجموعتين من البيانات المنفصلة عن بعضها البعض قد توصلت إلى نفس الإشارة والتناسق في تجربتي أطلس و سي ام اس”.

ومشيرا لهذه النتائج قال البروفيسور بيرنهارد شبان من جامعة دورتموند الفنية إن ما توصل إليه العلماء يفتح الباب أمام عالم جديد في أبحاث جزيئات الفيزياء. ويرأس شبان اللجنة الألمانية لفيزياء الجسيمات الأولية.

وهنأت وزيرة البحث العلمي في ألمانيا أنيته شافان العلماء في جنيف على اكتشاف جزيء جديد وقالت إن البحث عن بوزون هيجز استمر حتى الآن نحو 50 عاما ولكن ربما كان الكشف الذي أعلن عنه العلماء اليوم بمثابة تتويج لهذا البحث “لقد كوفئ العلماء على دأبهم وفضولهم العلمي”.

وتعتبر جزيئات هيجز هي آخر جزء من فسيسفاء النموذج المعياري المعتمد حاليا في فيزياء الجزيئات والذي لا يمكن بدونه توضيح كتلة الجسيمات الأساسية للماد

اترك تعليقاً