اخر المقالات: مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم || أدافع عن الطبيعة بواسطة هاتفي الذكي || إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها || سوسة النخيل الحمراء تهدد الأمن الغذائي وسبل العيش، لكن يمكن احتوائها واستئصالها || القمة العالمية للمحيطات : نحو اقتصاد أزرق مستدام. || تعزيز مهارات التواصل البيئي للإعلاميين  || هل عليك شراء سيارة كهربائية؟ ||  استهلاك الطاقة وبدائل تكنولوجية || التربية البيئية مدخل لتشكيل الوعي والسلوك البيئي السليم                                                || هذا هو بيت القصيد: حماية التنوع البيولوجي في افريقيا || سبل حماية التنوع البيولوجي الغني لافريقيا (فيديو ) ||

ouasis2

برنامج التأقلم الواحات مع تغير المناخ يتدارس بمراكش

تبادل نتائج الدراسات حول مخاطر المناخ في الواحات

 

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

لا مناص لواحات المغرب من التكيف مع تغير المناخ الذي يدق بحدة على هذه الربوع الجميلة بالمغرب، تهديدات مستمرة من تصحر، جفاف، تعرية ، فياضانات…

واستمرارا لدوره في التحسيس والتوعية وتشخيص الاكراهات الملحة من زوايا مختلفة ووفق تخصصات مهنية عقد برنامج “تأقلم الواحات مع تغير المناخ ” بمدينة مراكش ورشة عمل مع مختلف الأطراف المعنية بهذه الإشكالية المناخية المؤرقة من مؤسسات وسلطات محلية وجهات فاعلة في التنمية في مناطق تافيلالت، ورزازات وكلميم. وذلك بغية تبادل نتائج الدراسات حول مخاطر المناخ في هذه الواحات وتعرضها لتغير المناخ.ouasis1

و ركز المشاركون في الورشة على سبل تخفيف التأثير المناخي على المناطق موضوع الدراسة والبحث من خلال إدارة المعلومات في مناطق الواحة والسعي نحو أدوات تحليل نظم البيانات المستخلصة .

وتوافق المشاركون على وجوب إدراج التأقلم مع تغير المناخ وحماية المكنون التراثي للواحات في كل السياسات الإقليمية وكذا برمجة الإكراهات المناخية للواحات في صياغة أي برامج جهوية أو وطنية في مختلف الأبعاد والمجالات .

وقارب المشاركون بالدرس والتحليل النماذج المتقدمة في إطار المشروع المغربي لمكتب الدراسات “مخاطر وتنمية” ومديرية الأرصاد الجوية في الواحات لتعقب ذلك مناقشات مستفيضة همت الترتيبات المؤسسية والاحتياجات التدريبية لتشغيل مثل هذه النماذج. كما أكدوا على محورية المشروع في لعب دور مركزي للتعريف بمختلف الأدوات والخلاصات الخاصة والمشتركة مع المصالح الخارجية والجهوية.

اترك تعليقاً