اخر المقالات: تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء || اليوم العالمي لنقاء الهواء من أجل سماء زرقاء || التبريد الصديق للمناخ لإبطاء الاحتباس الحراري || التعافي المستدام والمرن بعد جائحة كوفيد منصة جديدة على الإنترنت || تأثيرات كوفيد-19 وتغير المناخ تهدد الأمن الغذائي || مدينة كوفيد || إنقاذ الأرض قبل تسريحة الشعر || جمعية تلاسمطان للبيئة والتنمية وإشكالية الحرائق الغابوية بإقليم شفشاون || الاتحاد الأوروبي يؤجج الجوع في أفريقيا || كيف تُـفضي الجائحة إلى ثورة في سياسة المناخ || السيطرة النهائية على الحريق الغابوي بغيغاية بالحوز || إصدار موجز سياساتي بشأن السياحة وجائحة كوفيد-19  || تضافر الجهود لإنقاذ سواحل جزيرة موريشيوس من التلوث || إبداع ديمقراطي || تأثيرات انفجار مرفأ بيروت على الاحوال الجيولوجية والمناخية والبيئية في المشرق العربي || سور الصين العظيم للمياه ||

ouasis2

برنامج التأقلم الواحات مع تغير المناخ يتدارس بمراكش

تبادل نتائج الدراسات حول مخاطر المناخ في الواحات

 

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

لا مناص لواحات المغرب من التكيف مع تغير المناخ الذي يدق بحدة على هذه الربوع الجميلة بالمغرب، تهديدات مستمرة من تصحر، جفاف، تعرية ، فياضانات…

واستمرارا لدوره في التحسيس والتوعية وتشخيص الاكراهات الملحة من زوايا مختلفة ووفق تخصصات مهنية عقد برنامج “تأقلم الواحات مع تغير المناخ ” بمدينة مراكش ورشة عمل مع مختلف الأطراف المعنية بهذه الإشكالية المناخية المؤرقة من مؤسسات وسلطات محلية وجهات فاعلة في التنمية في مناطق تافيلالت، ورزازات وكلميم. وذلك بغية تبادل نتائج الدراسات حول مخاطر المناخ في هذه الواحات وتعرضها لتغير المناخ.ouasis1

و ركز المشاركون في الورشة على سبل تخفيف التأثير المناخي على المناطق موضوع الدراسة والبحث من خلال إدارة المعلومات في مناطق الواحة والسعي نحو أدوات تحليل نظم البيانات المستخلصة .

وتوافق المشاركون على وجوب إدراج التأقلم مع تغير المناخ وحماية المكنون التراثي للواحات في كل السياسات الإقليمية وكذا برمجة الإكراهات المناخية للواحات في صياغة أي برامج جهوية أو وطنية في مختلف الأبعاد والمجالات .

وقارب المشاركون بالدرس والتحليل النماذج المتقدمة في إطار المشروع المغربي لمكتب الدراسات “مخاطر وتنمية” ومديرية الأرصاد الجوية في الواحات لتعقب ذلك مناقشات مستفيضة همت الترتيبات المؤسسية والاحتياجات التدريبية لتشغيل مثل هذه النماذج. كما أكدوا على محورية المشروع في لعب دور مركزي للتعريف بمختلف الأدوات والخلاصات الخاصة والمشتركة مع المصالح الخارجية والجهوية.

اترك تعليقاً