اخر المقالات: قنص إيكولوجي و مستدام بمنطقة الأطلس الكبير || إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” بالمغرب || إعادة تمويل الصندوق العالمي || دليل متفائل لتغير المناخ ||  دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي || بنايات المستقبل رشيقة وصديقة للبيئة || لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية || استعراض لأهم أحداث سنة 2018 والإجراءات اللازمة لخلق عالم أكثر شمولاً واستدامة. || البيئة في 2018: كوارث مناخية وحرب على البلاستيك || قمة المناخ نجحت || المنتزه الوطني للحسيمة بالمغرب || أبرز الاكتشافات العلمية لسنة 2018 || الواحات المغربية تراث إنساني يستحق الحماية والتثمين || التأثير الجيني : تجارب بدون موافقة || المغرب يوقع إعلانًا مشتركًا مع 4 دول من الاتحاد الأوروبي || حملات قنص الخنزير البري بسوس ماسة || نموذج أعمال من أجل الاستدامة || للسلامة المناخية، اتصل بالمهندسين || الترابط (Nexus) بين موارد المياه والطاقة والغذاء || حلقات نقاش تشاورية حول الجفاف وأمن المياه وتعريف مناطق الحماية في المغرب ||

envv

الاحتفال باليوم العالمي للتنوع البيولوجي 2012 

يحتفل المغرب على غرار المنظومة الدولية يوم 22 مايو من كل سنة باليوم العالمي للتنوع البيولوجي الذي يخلد اعتماد اتفاقية التنوع البيولوجي.

وقد اختير هذه السنة شعار خاص بالتنوع البيولوجي البحري وهو ” محيط واحد، عوالم إحيائية متعددة “. ويشكل الاحتفال بهذا اليوم فرصة لتوعية الفاعلين والجمهور الواسع بأهمية التنوع البيولوجي البحري والساحلي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما يدخل الاحتفال باليوم الدولي للتنوع البيولوجي كذلك في إطار عقد الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي (2011-2020).

ويشكل هذا العقد أداة لتعزيز ودعم تنفيذ الخطة الاستراتيجية للتنوع البيولوجي وأهداف أيتشي اللذان تم المصادقة عليهما خلال الدورة العاشرة لمؤتمر الأطراف المنعقد باليابان سنة 2010. ويهدف إلى تشجيع مشاركة الفاعلين المحليين والدوليين من أجل تعميم وإدماج التنوع البيولوجي على مستويات مختلفة سواء منها التنمية الاقتصادية أو التخطيط.

وفي هذا الإطار تنظم وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، قطاع البيئة، يوم 22 مايو 2012 بمركز الاستقبال والمؤتمرات بالرباط يوما دراسيا حول التنوع البيولوجي البحري والساحلي بالتنسيق مع جميع الشركاء. وسيتناول هذا اللقاء عدة مواضيع ذات الصلة بموضوع اليوم العالمي، تتعلق بإمكانيات المنظومة الإيكولوجية البحرية والتدبير المندمج للمناطق الساحلية ومراكز الموارد البيولوجية لتنمية الاقتصاد الحيوي في المغرب. كما سيتم خلال هذا اليوم عرض نتائج الدراسة حول وضعية التصنيف بالمغرب وتقييم القدرات في هذا المجال.

وسيشارك في هذه اللقاء ممثلو القطاعات الحكومية ووكالات التنمية والمعاهد العلمية والجامعات وجمعيات المجتمع المدني.

اترك تعليقاً