اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || مسابقة مشوقة عن طائر الحبارى || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم ||

eolien

من أجل تشخيص المؤهلات الكبيرة، التي تتوفر عليها جهة سوس ماسة درعة في مجال الطاقات المتجددة ومقاربة مختلف المحاور المرتبطة بالرهانات الأساسية والرئيسية لقضايا التصنيع وتكوين الكفاءات والبحث والتنمية والاندماج الجهوي والتنمية المحلية،ستحتضن مدينة أكادير مناظرة جهوية للطاقات المتجددة والتنمية المستدامة انيرجيا ، ENERGIA ” تحث شعار ” جميعا من أجل عالم مستدام ” يومي 13 و14 يونيو 2012 ” والتي ستنظم من طرف كراكوم و تحت رعاية وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، وبتعاون مع مجلس جهة سوس ماسة درعة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات وحكومة جزر الكناري.

وتعد جهة سوس ماسة درعة منطقة إستراتيجية مؤهلة، و فضاء ناجحا للاستثمار وإنشاء المقاولات وخلق فرص الشغل في ميدان الطاقات النظيفة كالطاقة الشمسية والطاقة الريحية التي تتوفر عليها مدينة أكاد ير ، حيث تعيش المدينة أزيد من 300 يوم مشمس طوال السنة.

وتشكل المناظرة الجهوية الأولى للطاقات المتجددة والتنمية المستدامة حدثا هاما بجهة سوس ماسة درعة للتأكيد على التزام المغرب وانخراطه في مسلسل تنمية الطاقات الخضراء باعتبارها قاطرة أساسية للتنمية المستدامة والمحافظة على البيئة.

وتروم هذه التظاهرة إلى تبادل الآراء والمعلومات بين مختلف الفاعلين والباحثين مغاربة وأجانب في مجالات الطاقة والبيئة والبناء والسكن والاقتصاد والمجتمع المدني.

و ستجمع ” انيرجيا ، ENERGIA ” بين الفاعلين العموميين في ميدان الطاقات المتجددة والتنمية المستدامة كالشركة الوطنية للطاقة الشمسية ” MASEN ” و المكتب الوطني للكهرباء ” ONE ” و الوكالة الوطنية للطاقات المتجددة و النجاعة الطاقية ” ADEREE ” وشركة الاستثمارات الطاقية “SIE” و .معهد الأبحاث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة “IRESEN”، لتحديد رؤية علمية واضحة ومسؤولة حول تطبيق النجاعة الطاقية في الأوراش المستقبلية بالنسبة للجهة، و تسعى إلى توجيه البحث حول الحلول الجديدة وإيجاد الإجابات الواضحة حول العوامل المتعلقة بالطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية خاصة في مجال البناء، وتقدم التظاهرة أيضا برنامجا علميا ومهنيا بحيث تشكل مناسبة للمهنيين وأصحاب القرار والباحثين إمكانية مناقشة أهمية اندماج الطاقات المتجددة في قطاع البناء ومساهمة هذه الطاقات المتجددة في تنمية جهة سوس ماسة درعة.

ومن المتوقع أن تشارك في هذه التظاهرة أكثر من 20 دولة وعلى رأسها جزر الكناري وألمانيا، وتركيا..

وسيعرف ختام ” انيرجيا ، ENERGIA ” لحظة تاريخية وذالك بترسيخ منح وجوائز للمؤسسات المالكة لخطة واضحة المعالم في قطاع الطاقات المتجددة، ويهم الأمر بالخصوص المؤسسات المالكة لمخطط تدبيري لسياسة طاقية معبئة لجميع الفاعلين في مناطق نفوذها، وبهذا ستعرف جائزة ENERGIA النور. وستمنحها لجنة علمية أسستها وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، أما جوائز “مغرب ايكوليجيا 2012 ” فستمنح للمشاريع المنخرطة في التنمية المستدامة بجهة سوس ماسة درعة.

اترك تعليقاً