اخر المقالات: النزاعات والصدمات المناخية تفاقم انعدام الأمن الغذائي الحالي في العديد من الدول || وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد || نقطة التحول القادمه في معركة المناخ || بيئة لبنان: عَوْدٌ على بدء || انحسار كبير في رقعة الغابات || البنى التحتية بين الفساد والبيئة || اليوم ، نحن جميعا لاجئي المناخ || التربة الصحية ضرورية للقضاء على الجوع وتحقيق السلام والازدهار || المياه العادمة تنذر بكارثة بيئية بتنغير || تدبير ندرة المياه على  مستوى الاحواض المائية : ابتكارات وتنمية مستدامة || أمطار طوفانية في فصل الصيف بشمال افريقيا يعيد سيناريوهات تغير المناخ || قبل الطوفان || المغرب يؤشر على حظر استيراد النفايات الخطيرة || جدلية البيئة ||

يستقبل المغرب٬ في شهري مايو أو يونيو المقبلين٬ (سولار إمبلوس)٬ وهي أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية مصممة لتحلق ليلا ونهارا من دون وقود أو انبعاثات ملوثة.

وأعلنت الوكالة المغربية للطاقة الشمسية٬ الأربعاء 28 ماري الجاري٬ أن (سولار إمبلوس) ستحاول٬ في أول خروج عالمي لها٬ قطع مسافة تزيد عن 2500 كلم٬ بعد إقلاعها من سويسرا قادمة إلى المغرب.

وجاء في بيان مشترك للوكالة و(سولار إمبلوس)٬ أن “طائرة بيكار برتراند وأندري بورشبيرغ الشمسية٬ ستحاول٬ لأول مرة٬ الطيران دون قطرة وقود لأزيد من 2500 كلم قبل أن تحط بالمغرب”.

وأضاف المصدر ذاته أن رحلة (سولار إمبلوس) إلى المغرب ستتزامن وانطلاق العمل في مشروع بناء “أكبر محطة للطاقة الشمسية الحرارية في التاريخ٬ التي ستقام بورزازات”.

وستطير (سولار إمبلوس)٬ حسب البلاغ٬ في أطول رحلة لها وستمر خلالها فوق جبال البيريني والبحر الأبيض المتوسط٬ مشيرا إلى أنه سيتناوب الطياران٬ خلال هذه الرحلة٬ التي ستستمر 48 ساعة٬ على قيادة الطائرة عند توقفها في منطقة مدريد.

ونقل البلاغ عن أندريه بورشبيرغ٬ الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لـ(سولار إمبلوس)٬ قوله “قبلنا دون تردد التعاون مع المغرب. هذه الوجهة تتلاءم تماما مع الأهداف التي وضعناها فيما يخص مسافة ومدة الرحلة”.

ولم يسبق من قبل أن صنعت طائرة كبيرة وخفيفة بهذا الشكل٬ إذ مكنت سبع سنوات من العمل المكثف٬ والحسابات الدقيقة٬ والتجارب والاختبارات التي قام بها فريق من 70 شخصا و80 شريكا٬ من التوصل إلى هذه الطائرة المتطورة المصنوعة من ألياف الكاربون٬ وبحجم طائرة من طراز (ايرباص ء340) بطول 63.4 م٬ ووزن سيارة عائلية (1600 كلغ).

المصدر :  و م ع

اترك تعليقاً