اخر المقالات: الضفة المتوسطية تتأرجح في منتصف حبل مشدود || 14 أكتوبر احتفال بالبيئة وبالتربية عليها || إلى أي شيء تحتاج البلدان النامية للوصول إلى صافي الـصِـفر || العرجون الشجرة الغامضة… المهددة بالانقراض || مؤسسة عالمية لعالم يزداد شيخوخة || إصدار سلسلة الـ 50 كُتَيِّب إغناء دولي للمشهد العلمي المتخصص || معا لتحويل عالمنا || التزامات قوية لمواجهة الطوارئ المناخية والبيئية || ميلاد نادي سينمائي بأكادير وإعلان مهرجان دولي لسينما البيئة. || “التلعيب ” تعزيز للسلوك المستدام بيئيا ووسيلة واعدة لمنع تغير المناخ || تحسين الجودة البيئية للمجالات الغابوية بالقنيطرة || اليوم العالمي لهدر الغداء || مشروع دعم المياه والبيئة آداة تثقيف وتوعية وتعزيز الإستهلاك المستدام || الابتكار الزراعي في خدمة الأمن الغذائي بالإمارات || تخضير القطاعات الأصعب || كيف يمكن تجنب كارثة مناخية عالمية || الحجة لصالح معاهدة عدم انتشار الوقود الأحفوري || استيلاء الشركات على قمة الأمم المتحدة للأغذية || سد الفجوة بين الطبيعة والتمويل || ماذا كشفت الجائحة عن الجوع ||

يستقبل المغرب٬ في شهري مايو أو يونيو المقبلين٬ (سولار إمبلوس)٬ وهي أول طائرة تعمل بالطاقة الشمسية مصممة لتحلق ليلا ونهارا من دون وقود أو انبعاثات ملوثة.

وأعلنت الوكالة المغربية للطاقة الشمسية٬ الأربعاء 28 ماري الجاري٬ أن (سولار إمبلوس) ستحاول٬ في أول خروج عالمي لها٬ قطع مسافة تزيد عن 2500 كلم٬ بعد إقلاعها من سويسرا قادمة إلى المغرب.

وجاء في بيان مشترك للوكالة و(سولار إمبلوس)٬ أن “طائرة بيكار برتراند وأندري بورشبيرغ الشمسية٬ ستحاول٬ لأول مرة٬ الطيران دون قطرة وقود لأزيد من 2500 كلم قبل أن تحط بالمغرب”.

وأضاف المصدر ذاته أن رحلة (سولار إمبلوس) إلى المغرب ستتزامن وانطلاق العمل في مشروع بناء “أكبر محطة للطاقة الشمسية الحرارية في التاريخ٬ التي ستقام بورزازات”.

وستطير (سولار إمبلوس)٬ حسب البلاغ٬ في أطول رحلة لها وستمر خلالها فوق جبال البيريني والبحر الأبيض المتوسط٬ مشيرا إلى أنه سيتناوب الطياران٬ خلال هذه الرحلة٬ التي ستستمر 48 ساعة٬ على قيادة الطائرة عند توقفها في منطقة مدريد.

ونقل البلاغ عن أندريه بورشبيرغ٬ الشريك المؤسس والمدير التنفيذي لـ(سولار إمبلوس)٬ قوله “قبلنا دون تردد التعاون مع المغرب. هذه الوجهة تتلاءم تماما مع الأهداف التي وضعناها فيما يخص مسافة ومدة الرحلة”.

ولم يسبق من قبل أن صنعت طائرة كبيرة وخفيفة بهذا الشكل٬ إذ مكنت سبع سنوات من العمل المكثف٬ والحسابات الدقيقة٬ والتجارب والاختبارات التي قام بها فريق من 70 شخصا و80 شريكا٬ من التوصل إلى هذه الطائرة المتطورة المصنوعة من ألياف الكاربون٬ وبحجم طائرة من طراز (ايرباص ء340) بطول 63.4 م٬ ووزن سيارة عائلية (1600 كلغ).

المصدر :  و م ع

اترك تعليقاً