اخر المقالات: ازمة ” ديمقراطيتنا ” و ثالوثها المحرم || الدكتور جواد الرباع منسقا عاما للشبكة المغربية للمراكز البحثية والفكرية || خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري الأوروبي بنسبة 55 في المائة || القطاع الصحي في حداد على إثر وفاة مهنيين بسبب كوفيد 19 || سياسة جديدة لكفاءة طاقة التبريد || كيف تساعد أهداف المناخ التعافي الاقتصادي || مساعي للحدّ من الفاقد والمهدر من الأغذية || تدبیر ندرة المياه بجهة سوس ماسة : وضع مقلق || التزام عالمي من أجل الطبيعة || الحفاظ على البيئة يحمي صحة البشر || رمال الساحل والبحر : وزارة الطاقة والمعادن والبيئة توضح || إجراء التحول في النظم الغذائية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة” || فوضى صناعة اللحوم || الـقَـمـع السياسي وعواقبه البيئية || كيف نتقاسم الأنهار؟ || تحديد لائحة النفايات غير الخطرة التي يمكن الترخيص باستيرادها || تعقب التقدّم المحرز في مؤشرات أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالأغذية والزراعة في عام 2020 || الجائحة الوبائية تفضح جائحتنا الثقافية || أزمة المياه والصرف الصحي || زرقة السماء من نقاوة الهواء ||

ضوء

الكشف عن “السكري” باستخدام الضوء

 آفاق بيئية : سكاي نيوز عربية

طور باحثون أميركيون تقنية جديدة قد تفتح أبواب الأمل للباحثين والأطباء في رصد مرض السكري، وغيره من الأمراض قبل تفاقمها، وتعتمد هذه الطريقة على الضوء في كشف مسار الخلايا التي تظهر عليها أعراض المرض.

وطور الباحثون جهازا طبيا يزرع تحت الجلد، ويستطيع رصد خلايا وأعضاء المريض بالسكري، كما يقيس مدى تفاعل الخلايا مع بعضها البعض.

واعتمدت التجربة، التي أجريت على فأر مصاب بالسكري، على تقنية تسمى “الهيدروجيل” تقوم على الإشارات الضوئية التي تعمل لنقل ما يحدث داخل الجسم.

وتمثل هذه التجربة إنجازا علميا وطبيا، من خلال العلاج بالضوء الذي يقوم أيضا بتحفيز الجسم على إنتاج البروتينات الضرورية لموازنة ستويات السكر في الدم. ويعول العلماء على هذه الطريقة تحديدا في معرفة مدى إنتاج البروتينات والأنسولين من خلال تحفيز الخلايا بالضوء وإعادة الوظائف الحيوية إليها.

وقد تفيد هذه الطريقة في كشف الغموض عما يحدث في أعضاء الجسم عند تعرضه لأي انتكاسة صحية ناتجة عن المرض.

ويصل عدد المصابين بالسكري حول العالم إلى حوالي 347 مليون شخص، وترجح إحصائيات منظمة الصحة العالمية أن يستمر المرض في انتشاره ما لم يتم إيجاد علاج نهائي له.

 

اترك تعليقاً