اخر المقالات: مخططات جهوية بالمغرب لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية || عصر جليدي مرتقب || نحو إحداث سوق إقليمي تنافسي للكهرباء بإفريقيا || الانارة العمومية بالطاقة الشمسية بقرى مغربية || الإنذار العالمى عن البعوض:”البيئة لايف” || محاكات حريق للغابات المغربية || القضاء على الفقر بتكلفة زهيدة || السلاحف البحرية بين الإنقراض والإنقاذ || بطون خاوية وبنادق متخمة || تغير المناخ: لا تتبعوا ترامب إلى الهاوية || بيئة للفقراء والأغنياء || القضاء على الفقر وتعزيز الازدهار في منطقة عربية متغيّرة || اليوم العالمي الأول لسمك التونة: حماية موارد التونة الثمينة والنظم الإيكولوجية المحيطة بها || مخطط وطني لتدبير الساحل بالمغرب || أجندة للمياه بالاتحاد من أجل المتوسط || نحو تدبير مستدام لتكاثر الخنزير البري بالاطلس الكبير || مجموعة العشرين في القيادة المناخية || مستقبل المجتمع العربي في ظل التحولات العربية الراهنة || تجارب متطورة للبحث الزراعي بالملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب || قضايا البيئة والتنمية المستدامة في البرنامج الحكومي مجرد ترحيل لالتزامات سابقة  !!  ||

DSC_8239

ابوظبي: 2 نوفمبر 2013

استضافت جمعية اصدقاء البيئة بالإمارات الاسبوع الماضي اعمال ورشة العمل الاقليمية حول برنامج ترشيد استهلاك المياه بمشاركة وطنية واسعة بهدف تبادل الخبرات في مجال سياسات وإجراءات ترشيد استهلاك المياه، والإطلاع على التجارب الوطنية في الدول الخليجية والاستفادة من تجارب المنظمات الحكومية وغير الحكومية، واستعراض الدلائل الإرشادية (المدرسية والمنزلية والفندقية) المنبثقة عن البرنامج. وقد اشتملت الورشة على عرض مفصل للسياسات والنشاطات الحكومية في المجالات الزراعية والصناعية والسكانية بابوظبي والتجربة غير الحكومية متمثلة في جمعية اصدقاء البيئة في مجال ترشيد استهلاك المياه.

كما تضمنت الورشة تزويد المشاركين بمعلومات وخبرات في مجال وسائل الاتصال والتدريب الناجح لإعداد مدربين قادرين على ايصال مفاهيم وسلوكيات ترشيد استهلاك المياه الى الفئات المستهدفة كلُ ضمن اختصاصه، بالإضافة الى عرض التجارب المحلية الحكومية وغير الحكومية في هذا المجال.

جاء ذلك خلال الورشة التي عقدتها جمعية اصدقاء البيئة يومي 26 – 27 اكتوبر 2013 بالتعاون مع نادي ضباط الشرطة بابوظبي، وبحضور ممثلين عن هيئة البيئة ابوظبي وهيئة مياه وكهرباء ابوظبي وهيئة ابوظبي للسياحة والثقافة ووزارة المالية ومؤسسة التنمية الاسرية ومجلس ابوظبي للتعليم ومنتسبي القيادة العامة لشرطة ابوظبي وعدد كبير من أعضاء الجمعية من الامهات وربات البيوت والأطفال. بالإضافة الى ممثلين عن الاكاديمية الوطنية للبيئة بالا درن وجمعية البيئة الاردنية والجمعية الكويتية لحماية البيئة المشرفة على البرنامج وجهة تمويل البرنامج الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بالكويت.

حيث افتتح اعمال الورشة سعادة الدكتور ابراهيم علي محمد رئيس مجلس الادارة مؤكداً على أهمية الدور الذي تلعبه مؤسسات المجتمع المدني في نشر الوعي البيئي حول ترشيد استهلاك المياه خصوصاً وأن المياه العذبة تحظى باهتمام قيادتنا الرشيدة التي لم تألوا جهداً في توفير هذه السلعة بأرخص الاثمان وأفضل مواصفات دولية. مشيراً إلى ضرورة ان يلعب كافة افراد المجتمع الدور الايجابي من دافع المسؤولية الاجتماعية والوطنية بترشيد استهلاك هذه السلعة العزيزة في حاجتها لحياة كل الكائنات.

حيث قدم الدكتور محمد داوود مدير ادارة المياه في هيئة البيئة ابوظبي عرضا موسعاً حول الامن المائي بالإمارات والتحديات التي تواجه هذا القطاع من كافة الجانب ودور المؤسسات والأفراد في التعاون لتخفيض استهلاك المياه وتقليل الفاقد على مختلف الصعد والمجالات. مشيراً الى دور هيئة البيئة ابوظبي في وضع خرائط مائية واستراتيجيات الادارة المتكاملة للمياه مؤكداً على اهمية الخزانات الجوفية التي تنفذها حكومة ابوظبي في منطقة العين والمنطقة الغربية والدور الاستراتيجي لهذه الخزانات على المدى البعيد. وأهمية تنفيذ المجلس التنفيذي لمبادرة تركيب ادوات ترشيد المياه مجاناً في كافة منازل ومباني امارة ابوظبي كجزء من خطة استراتيجية لتوفير ما لا يقل عن 40 % من المياه المستهلكة في قطاع السكن.

بعد ذلك قدم الخبير الزراعي الدكتور اسماعيل الحوسني عرضاً موسعاً حول الطرق الفنية المتبعة على مستوى الدولة في ترشيد استهلاك المياه في قطاع الزراعة والخطوات المتعبة في ذلك من تطبق افضل الحلول مثل اعتماد طرق الري الحديثة كالري بالرذاذ والتنقيط عوضاً عن الري بالغمر، ما كان له كبير الاثر في تخفيض استهلاك المياه بنسبة لا تقل عن 30 % عما كان قائماً من قبل.

كما قدم الدكتور عبد الكريم الجبارين مدير عام الاكاديمية الوطنية للبيئة بالأردن عرضاً فنياً حول اهمية التجارب الوطنية في الدول المشاركة في ترشيد استهلك المياه ودور جمعيات النفع العام المشاركة من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية (الكويت، السعودية، البحرين، الاردن، مصر، اليمن، والإمارات). ثم قدم الدكتور احمد الكوفحي المدير التنفيذي للجمعية الاردنية للبيئة عرضاً فنياً للأدلة الارشادية التي تم طباعتها وتوزيعها على الحضور وهي دليل ربات المنازل ودليل الفنادق ودليل المؤسسات التعليمية.

من جهته اشار الدكتور صالح الحموري المدير التنفيذي لمجموعة نايا للتميز بابوظبي الى اهمية المسؤولية المجتمعية في المحافظة على الموارد الغير متجددة مثل المياه والطاقة ودور الفرد والمؤسسات في ترشيد الاستهلاك على قاعدة ان لكل منا مسؤولية وطنية واجتماعية اتجاه ترشيد استهلاك الموارد الغير متجددة.

كما استعرض الدكتور عماد سعد المستشار البيئي لجمعية اصدقاء البيئة بالإمارات التحديات المائية في الامارات ودور جمعية اصدقاء البيئة في ترشيد استهلاك المياه والبرامج المعتمدة في هذا السياق التي من شأنها نشر الوعي وتمكين الامهات والأطفال من تطبيق كافة البرامج والإجراءات التي من شأنها تخفيض استهلاك ارخص موجود واعز مفقود.

وعلى هامش اعمال الورشة شارك عدد من الأطفال اعضاء الجمعية بعرض اعمالهم الفنية من النفايات ذات العلاقة بترشيد استهلاك المياه والتي حملت رسائل رائعة ومؤثرة حول اهمية دور الفرد في نشر الوعي بطرق وآليات ترشيد استهلاك المياه في المجتمع المحلي.

المصدر : http://www.abudhabienv.ae/permalink/7001.html

اترك تعليقاً