اخر المقالات: الدورة 21 لمنتدى آفاق المغرب بباريس : تقريب الوسط المهني المغربي من الشباب || تعزيز القدرات في المجال البيئي و المناخي على مستوى التخطيط المحلي || المسألة البيئية بالمغرب على ضوء القوانين التنظيمية للجماعات الترابية. || إدماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في برنامج عمل الجماعات الترابية || الماء كقوة لتعزيز السلام || متحف لحضارة الماء بالمغرب || تدابير المغرب لمكافحة تغير المناخ || التنمية استمرار || كيف يجعل العمل المناخي أميركا عظيمة مرة أخرى || مستقبل أخضر: التنمية المستدامة في عالم عربي متغيّر || المغرب بين البلدان المتضررة من الكوارث الطبيعية || الاستدامة في عصر ترامب || تعميم إدارة مخاطر الجفاف || الاقتصاد الدائري وتثمين الموروث الطبيعي والثقافي في المجال السياحي || صفر نفايات في البحر الأبيض المتوسط : الموارد الطبيعية و الأغذية و المعرفة || الشباب وآفاق التنمية واقع متغير || نحو معيار جديد قوامه احترام سيادة القانون واستئصال الفساد || الثقافات الجبلية : احتفال بالتنوع وترسيخ للهوية || الجبال : أبراج مائية للعالم || الزعفران : دراسات وأبحاث بيولوجية واﻟﻔﻴﺰﻳﻮﻟﻮﺟﻴة لمكافحة التغيرات المناخية ||

???????????????????????????????        

  منظمة الأغذية والزراعة تطلق مشروعا لتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة

من أجل التكيف مع تغير المناخ

 

آفاق بيئية : تستضيف منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بالتعاون مع وزارة الزراعة اللبنانية ورشة عمل اقليمية خلال 19 و 20 آب / أغسطس 2013 لاطلاق تنفيذ مشروع التعاون التقني الإقليمي بعنوان: تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة من أجل التكيف مع تغير المناخ . تم تصميم المشروع لتلبية الحاجة للاستفادة من حفظ الموارد الوراثية النباتية من خلال وضع وتنفيذ الاستراتيجيات وخطط العمل الوطنية في لبنان ومصر والأردن وإيران.

ففي حين تعرف منطقة الشرق الأوسط باحتوائها على واحد من أهم المراكز الرئيسية للتنوع البيولوجي، فإن عدداً كبيراً من الأنواع المحلية الهامة لا تزال غير مستغلة أو غير محفوظة بشكل جيد.. و في الوقت نفسه، يشكل عدم توافر البذور الجيدة العامل الرئيسي الذي يحد من إنتاجية المحاصيل في البلدان المشاركة وخاصة في ظروف الانتاج الصعبة والتي تزداد صعوبة مع تغير المناخ.

يهدف مشروع المنظمة إلى دعم السلطات المحلية في جهودها الرامية إلى وضع استراتيجيات وطنية للموارد الوراثية النباتية وتحسين قدراتها على نحو كاف في توصيف وتعزيز استخدام الأصول الوراثية والحفاظ عليها للتخفيف من الآثار السلبية المتوقعة لتغير المناخ، وبالتالي المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي المستدام في دول الإقليم.

وسيتم افتتاح اعمال الورشة في فندق روتانا أرجان، الروشة، برعاية معالي وزير الزراعة الدكتور حسين الحاج حسن ،بالاضافة الى مشاركة عدد من خبراء الموارد الوراثية النباتية وممثلين من دول مصر وإيران والأردن ولبنان.

اترك تعليقاً