اخر المقالات: المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية ||

???????????????????????????????        

  منظمة الأغذية والزراعة تطلق مشروعا لتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة

من أجل التكيف مع تغير المناخ

 

آفاق بيئية : تستضيف منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بالتعاون مع وزارة الزراعة اللبنانية ورشة عمل اقليمية خلال 19 و 20 آب / أغسطس 2013 لاطلاق تنفيذ مشروع التعاون التقني الإقليمي بعنوان: تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة من أجل التكيف مع تغير المناخ . تم تصميم المشروع لتلبية الحاجة للاستفادة من حفظ الموارد الوراثية النباتية من خلال وضع وتنفيذ الاستراتيجيات وخطط العمل الوطنية في لبنان ومصر والأردن وإيران.

ففي حين تعرف منطقة الشرق الأوسط باحتوائها على واحد من أهم المراكز الرئيسية للتنوع البيولوجي، فإن عدداً كبيراً من الأنواع المحلية الهامة لا تزال غير مستغلة أو غير محفوظة بشكل جيد.. و في الوقت نفسه، يشكل عدم توافر البذور الجيدة العامل الرئيسي الذي يحد من إنتاجية المحاصيل في البلدان المشاركة وخاصة في ظروف الانتاج الصعبة والتي تزداد صعوبة مع تغير المناخ.

يهدف مشروع المنظمة إلى دعم السلطات المحلية في جهودها الرامية إلى وضع استراتيجيات وطنية للموارد الوراثية النباتية وتحسين قدراتها على نحو كاف في توصيف وتعزيز استخدام الأصول الوراثية والحفاظ عليها للتخفيف من الآثار السلبية المتوقعة لتغير المناخ، وبالتالي المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي المستدام في دول الإقليم.

وسيتم افتتاح اعمال الورشة في فندق روتانا أرجان، الروشة، برعاية معالي وزير الزراعة الدكتور حسين الحاج حسن ،بالاضافة الى مشاركة عدد من خبراء الموارد الوراثية النباتية وممثلين من دول مصر وإيران والأردن ولبنان.

اترك تعليقاً