اخر المقالات: مخططات جهوية بالمغرب لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية || عصر جليدي مرتقب || نحو إحداث سوق إقليمي تنافسي للكهرباء بإفريقيا || الانارة العمومية بالطاقة الشمسية بقرى مغربية || الإنذار العالمى عن البعوض:”البيئة لايف” || محاكات حريق للغابات المغربية || القضاء على الفقر بتكلفة زهيدة || السلاحف البحرية بين الإنقراض والإنقاذ || بطون خاوية وبنادق متخمة || تغير المناخ: لا تتبعوا ترامب إلى الهاوية || بيئة للفقراء والأغنياء || القضاء على الفقر وتعزيز الازدهار في منطقة عربية متغيّرة || اليوم العالمي الأول لسمك التونة: حماية موارد التونة الثمينة والنظم الإيكولوجية المحيطة بها || مخطط وطني لتدبير الساحل بالمغرب || أجندة للمياه بالاتحاد من أجل المتوسط || نحو تدبير مستدام لتكاثر الخنزير البري بالاطلس الكبير || مجموعة العشرين في القيادة المناخية || مستقبل المجتمع العربي في ظل التحولات العربية الراهنة || تجارب متطورة للبحث الزراعي بالملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب || قضايا البيئة والتنمية المستدامة في البرنامج الحكومي مجرد ترحيل لالتزامات سابقة  !!  ||

filipine
أعلنت السلطات الفلبينية ارتفاع حصيلة ضحايا اعصار واشي الذي ضرب جنوب الفلبين ليصل إلى أكثر من ألف شخص ما بين قتيل ومفقود حسبما ذكر بيان رسمي حكومي.

وضرب إعصار واشي جزيرة مينداناو مساء الجمعة الماضية أوقع 957 قتيلا و49 مفقودا.

وكانت الحصيلة السابقة قد تحدثت عن مقتل 662 شخصا وفقدان 82 آخرين أما الصليب الأحمر فقال إن 713 شخصا قتلوا و563 في عداد المفقودين. وسجل العدد الاكبر للضحايا في مدينتي كاغايان دي اورو وايليغان.

ومن جانبها تكافح وكالات الاغاثة للوصول إلى أكثر من 120 ألف شخص تضرروا جراء الفيضانات الناتجة عن الاعصار.

وتقوم السلطات بعمليات دفن جماعي لجثث الضحايا على الرغم من اعتراض بعض العائلات وذلك لأن بعض الجثث بدأت في التحلل بسبب حرارة الطقس.

يذكر أن الفلبين تواجه سنويا نحو 20 عاصفة استوائية او اعصارا لكن أغلبها يضرب شمالي البلاد وهو ما يفسر عدم استعداد سكان مينداناو الجنوبية لهذه الكارثة بحسب مسؤولي الاغاثة.

وكان أكثر من 100 شخص قد قتلوا جرَّاء إعصارين قويين ضربا البلاد في أيلول/ سبتمبر الماضي.

وفي عام 2009، أدت عاصفة كيتسانا الاستوائية إلى إغراق قسم كبير من العاصمة مانيلا بالمياه، الأمر الذي أسفر عن مقتل 464 شخصا.

اترك تعليقاً