اخر المقالات: قنص إيكولوجي و مستدام بمنطقة الأطلس الكبير || إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” بالمغرب || إعادة تمويل الصندوق العالمي || دليل متفائل لتغير المناخ ||  دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي || بنايات المستقبل رشيقة وصديقة للبيئة || لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية || استعراض لأهم أحداث سنة 2018 والإجراءات اللازمة لخلق عالم أكثر شمولاً واستدامة. || البيئة في 2018: كوارث مناخية وحرب على البلاستيك || قمة المناخ نجحت || المنتزه الوطني للحسيمة بالمغرب || أبرز الاكتشافات العلمية لسنة 2018 || الواحات المغربية تراث إنساني يستحق الحماية والتثمين || التأثير الجيني : تجارب بدون موافقة || المغرب يوقع إعلانًا مشتركًا مع 4 دول من الاتحاد الأوروبي || حملات قنص الخنزير البري بسوس ماسة || نموذج أعمال من أجل الاستدامة || للسلامة المناخية، اتصل بالمهندسين || الترابط (Nexus) بين موارد المياه والطاقة والغذاء || حلقات نقاش تشاورية حول الجفاف وأمن المياه وتعريف مناطق الحماية في المغرب ||

آفاق بيئية : بريطانيا

عثر فى أنحاء بريطانيا على عناكب مخيفة من استراليا لدغتها مؤلمة، ويمكن أن تقتل، ويعد “العنكبوت ذو الظهر الأحمر” الاسترالى، وهو قريب جدا من “عنكبوت الأرملة السوداء”، من أخطر العناكب القاتلة فى استراليا.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية الشعبية اليوم الاثنين، أن الخبراء حذروا من أن العناكب تمثل جزءا من موجة من الكائنات الأجنبية المخيفة تغزو بريطانيا – من بينها الصرصور الألمانى، وأيضا النمل الفرعونى.

وتصل هذه الكائنات إلى البلاد مع البضائع المستوردة، أو فى أمتعة المسافرين.

وعثر على العناكب ذات الظهر الأحمر فى أنحاء بريطانيا، حيث عثر على عشرة من هذه الكائنات فى أحد المصانع بمدينة بريستون، وتسبب لدغة هذه العناكب – التى لا يتجاوز حجمها حبة البازلاء – إحساسا بالألم وتورم وغثيان وألم فى الصدر وحمى، كما أنها قتلت 14 شخصا فى استراليا.

اترك تعليقاً