اخر المقالات: المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية ||

آفاق بيئية : بريطانيا

عثر فى أنحاء بريطانيا على عناكب مخيفة من استراليا لدغتها مؤلمة، ويمكن أن تقتل، ويعد “العنكبوت ذو الظهر الأحمر” الاسترالى، وهو قريب جدا من “عنكبوت الأرملة السوداء”، من أخطر العناكب القاتلة فى استراليا.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية الشعبية اليوم الاثنين، أن الخبراء حذروا من أن العناكب تمثل جزءا من موجة من الكائنات الأجنبية المخيفة تغزو بريطانيا – من بينها الصرصور الألمانى، وأيضا النمل الفرعونى.

وتصل هذه الكائنات إلى البلاد مع البضائع المستوردة، أو فى أمتعة المسافرين.

وعثر على العناكب ذات الظهر الأحمر فى أنحاء بريطانيا، حيث عثر على عشرة من هذه الكائنات فى أحد المصانع بمدينة بريستون، وتسبب لدغة هذه العناكب – التى لا يتجاوز حجمها حبة البازلاء – إحساسا بالألم وتورم وغثيان وألم فى الصدر وحمى، كما أنها قتلت 14 شخصا فى استراليا.

اترك تعليقاً