اخر المقالات: التنسيق الإيراني الجزائري وتهديد الوحدة الترابية للمغرب || تثمين القدرة على الصمود بعد الجائحة || حركة الشباب من أجل المناخ-المغرب || تدابير لمكافحة النفايات البحرية || عمل دؤوب ومتواصل للتخفيف من آثار تغير المناخ || أم القصص الإخبارية || ارتفاع الأسعار العالمية للأغذية للشهر العاشر على التوالي || تقرير مؤشر نفايات الأغذية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لعام 2021 || مشروع للحفاظ على التنوع البيولوجي || مصب واد سوس : تنوع بيولوجي ، مؤهلات اقتصادية  و إشكاليات بيئية ناتجة عن التدخل البشري || الطعام وليس الفولاذ هو أكبر تحدي مناخي يواجهنا || خارطة طريق لإزالة الكربون || حول سيادة اللغة الانجليزية في البحث العلمي || دعم مشروع المياه والبيئة (WES) تدابير مكافحة النفايات البحرية في المغرب || حليف تحت الماء لضمان الأمن الغذائي وصحة النظم الإيكولوجية || زعماء العالم يجتمعون لتعزيز التدابير المالية لدفع جهود مواجهة تداعيات كوفيد19 || مواكبة المهاجرات الإفريقيات لتحسين الريادة في الأعمال || رواد فن التصوير الفوتوغرافي يتوجون في مسابقة النخلة في عيون العالم || منظومة بيئية رشيدة لسقي المساحات الخضراء || مكسب ثلاثي للمحيطات والمناخ ولنا ||

header

تحتضن مدينة مراكش من 26 إلى 29 أكتوبر الجاري أشغال الدورة الأولى للمؤتمر الدولي حول الماء والبيئة، والمنظم بتنسيق بين قطب الكفاءات للماء والبيئة والمركز الوطني للدراسات والأبحاث حول الماء والطاقة التابع لجامعة القاضي عياض.

ويأتي تنظيم هذا المؤتمر، المنعقد بتنسيق مع كلية العلوم السملالية بمراكش، في إطار المشاريع الكبرى التي يعرفها المغرب كمخطط المغرب الأخضر والإستراتيجية المائية للمملكة.

وتهدف هذه الدورة إلى تشجيع الكفاءات وبناء القدرات وتشجيع البحوث والابتكار وتعزيز شبكات تبادل المعارف والتعاون بين العلماء والباحثين المتخصصين والمهنيين في مجالات الماء والبيئة.

ومن المنتظر أن يشارك في هذا المؤتمر حوالي 300 باحث يمثلون عددا من الدول من بينها اسبانيا وفرنسا وبلجيكا وألمانيا والسويد واليونان وتركيا واليابان والصين والولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا والجزائر وتونس ومصر والسودان وسوريا والعراق وموريتانيا بالإضافة إلى المغرب.

تعليق واحد لحد الان.

  1. لحسن حظنا أن دولة المغرب الشقيق ستحتضن بمدينة مراكش العريقة أشغال الدورة الأولى للمؤتمر الدولي حول الماء والبيئة. الذي اتمنى أن يعود على هذه المملكة المباركة بالخير واليمن والفلاح.
    والمغرب يعيش مرحلة نوعية في مجال البيئة على الخصوص ويسعى جاهدا لتجاوز الصعاب لتطبيق مخطط المغرب الأخضر والإستراتيجية المائية للمملكة.
    لسوء حظي انني لم اسمع بهذا المؤتمر المهم الا مؤخرا، ورغم ذلك عشمي فيكم كبير أن تدعونني لحضور هذا المؤتمر ولي الشرف في ذلك أن اقدم مشاركتي المتواضعة رفقة اخواني واخواتي الاساتذة، أملي فيكم كبير أن تتجاوزوا شروط تقديم طلبات المشاركة والمواعيد المخصصة لذلك وتستثنوني لضرورة قسوى جعلتني لم اسمع بهذا المؤتمر، بالاضافة الى حبي الكبير لهذا البلد وشعبه الشريف……
    شاركت في العديد من المؤتمرات والملتقيات وارجو ان اكون عضوا مفيدا ومستفيدا ولكم مني فائق الاحترامات والتقدير واعانكم الله على بلوغ المراد وحصول الفائدة والسؤدد.
    ملاحظة: كل المصاريف والاعباء على عاتقي مشكورين مسبقا.
    الدكتور علي المقراني الحساني
    من جامعة ابن خلدون تيارت الجزائر

اترك تعليقاً