اخر المقالات: القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط || نظام للقياس والإبلاغ والتحقق لمواجهة مخاطر التغير المناخي || النزاعات والصدمات المناخية تفاقم انعدام الأمن الغذائي الحالي في العديد من الدول || وثائق خطيرة عن ظاهرة الاحترار المناخي || محاكمة القرن ضد حكومة الولايات المتحدة الامريكية من أجل المناخ || أسواق الغذاء العالمية تعزز جهود الاستجابة لتغير المناخ ومكافحة الجوع || نحو تخلص تدريجي من استخدام المواد المستنزفة للأوزون || نظفوا العالم || تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || عدد الجياع في العالم يتزايد || نقطة التحول القادمه في معركة المناخ || بيئة لبنان: عَوْدٌ على بدء || انحسار كبير في رقعة الغابات ||

header

تحتضن مدينة مراكش من 26 إلى 29 أكتوبر الجاري أشغال الدورة الأولى للمؤتمر الدولي حول الماء والبيئة، والمنظم بتنسيق بين قطب الكفاءات للماء والبيئة والمركز الوطني للدراسات والأبحاث حول الماء والطاقة التابع لجامعة القاضي عياض.

ويأتي تنظيم هذا المؤتمر، المنعقد بتنسيق مع كلية العلوم السملالية بمراكش، في إطار المشاريع الكبرى التي يعرفها المغرب كمخطط المغرب الأخضر والإستراتيجية المائية للمملكة.

وتهدف هذه الدورة إلى تشجيع الكفاءات وبناء القدرات وتشجيع البحوث والابتكار وتعزيز شبكات تبادل المعارف والتعاون بين العلماء والباحثين المتخصصين والمهنيين في مجالات الماء والبيئة.

ومن المنتظر أن يشارك في هذا المؤتمر حوالي 300 باحث يمثلون عددا من الدول من بينها اسبانيا وفرنسا وبلجيكا وألمانيا والسويد واليونان وتركيا واليابان والصين والولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا والجزائر وتونس ومصر والسودان وسوريا والعراق وموريتانيا بالإضافة إلى المغرب.

اترك تعليقاً