اخر المقالات: استعادة طبقة الأوزون بطيئة للغاية || تمويل نظام غذائي عالمي مستدام ||  مسار تعليمي جديد عن أهداف التنمية المستدامة في حديقة مجموعة العشرين في روما || التعددية عند “بايدن” نوعان || تخزين الكربون العضوي في التربة || بلد واحد، منتج واحد ذو أولوية || انهيار الأسوار السياسية || قضية المياه واستخلاص الدروس من تجارب الماضي || محاكمة مخربي البيئة || البيئات الزراعية، نظم إنتاج مستدامة لنخيل التمر || الدعوة لتأسيس مجلس استقرار النظم الغذائية || تعاون مغربي في مجال الأمن النووي في إفريقيا || دليل إدارة الغابات والمياه || قواعد عالمية جديدة لمستقبل غذائي أكثر عدلا || النفايات البلاستيكية “الخطر القاتل القادم بصمت” || تطوير وتنمية زراعة أشجار نخيل التمر في البلدان العربية || خطط مناخية على وَقْع الكوارث || تأخر دبلوماسية اللقاح عند دول مجموعة البريكس || الأنظمة الغذائية على المحك || مواصلة عمل الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ ||

حذر باحثون فرنسيون من خطر نقل القطط لطفيليات تنمو في معدتها إلى البشر ما قد يسبب أوراماً دماغية.

وقال الباحثون من معهد “سي أن أر أس” في مونبيليي بدراسة نشرت في دورية “رسائل البيولوجيا” التابعة للأكادمية الملكية للعلوم، إن طفيلية “توكسوبلاسما غوندي” تعيش في المعدة عند القطط وقد تنتقل إلى البشر على الرغم أنهم لم يأكدوا بشكل حاسم أنها تسبب الورم الدماغي.

وأجرى الباحثون دراسة عالمية أظهرت أن معدلات الإصابة بالسرطان الدماغي لدى النساء والرجال ترتفع حين يكون مستوى تواجد هذه الطفيلية أعلى.

وقال الباحث فريديرك توماس “نشعر أن نتائجنا حاسمة بما يكفي لنقول إن “توكسوبلاسما غوندي” تزيد على الأرجح خطر إصابة البشر بسرطان الدماغ“.

وأشار إلى أدلة حول تأثير هذه الطفيلية على الدماغ ما يؤدي إلى تغير في السلوك، إذ ظهر أن الجرذان التي تصاب بها تفقد خوفها من القطط، ما يجعلها أكثر عرضة لتأكلها تلك الحيوانات، وهو ما يفيد الطفيلية حتى تتمكن من الوصول إلى معدة القطط لتتكاثر.

وقال الباحثون إن مصادر الإصابة الأولى قد تكون استهلاك لحم غير مطهو وشرب ماء أو خضروات من تربة قد تكون ملوثة ببراز القطط. “يو بي اي”

اترك تعليقاً