اخر المقالات: مخططات جهوية بالمغرب لحماية البيئة ومكافحة التغيرات المناخية || عصر جليدي مرتقب || نحو إحداث سوق إقليمي تنافسي للكهرباء بإفريقيا || الانارة العمومية بالطاقة الشمسية بقرى مغربية || الإنذار العالمى عن البعوض:”البيئة لايف” || محاكات حريق للغابات المغربية || القضاء على الفقر بتكلفة زهيدة || السلاحف البحرية بين الإنقراض والإنقاذ || بطون خاوية وبنادق متخمة || تغير المناخ: لا تتبعوا ترامب إلى الهاوية || بيئة للفقراء والأغنياء || القضاء على الفقر وتعزيز الازدهار في منطقة عربية متغيّرة || اليوم العالمي الأول لسمك التونة: حماية موارد التونة الثمينة والنظم الإيكولوجية المحيطة بها || مخطط وطني لتدبير الساحل بالمغرب || أجندة للمياه بالاتحاد من أجل المتوسط || نحو تدبير مستدام لتكاثر الخنزير البري بالاطلس الكبير || مجموعة العشرين في القيادة المناخية || مستقبل المجتمع العربي في ظل التحولات العربية الراهنة || تجارب متطورة للبحث الزراعي بالملتقى الدولي للفلاحة بالمغرب || قضايا البيئة والتنمية المستدامة في البرنامج الحكومي مجرد ترحيل لالتزامات سابقة  !!  ||

حذر باحثون فرنسيون من خطر نقل القطط لطفيليات تنمو في معدتها إلى البشر ما قد يسبب أوراماً دماغية.

وقال الباحثون من معهد “سي أن أر أس” في مونبيليي بدراسة نشرت في دورية “رسائل البيولوجيا” التابعة للأكادمية الملكية للعلوم، إن طفيلية “توكسوبلاسما غوندي” تعيش في المعدة عند القطط وقد تنتقل إلى البشر على الرغم أنهم لم يأكدوا بشكل حاسم أنها تسبب الورم الدماغي.

وأجرى الباحثون دراسة عالمية أظهرت أن معدلات الإصابة بالسرطان الدماغي لدى النساء والرجال ترتفع حين يكون مستوى تواجد هذه الطفيلية أعلى.

وقال الباحث فريديرك توماس “نشعر أن نتائجنا حاسمة بما يكفي لنقول إن “توكسوبلاسما غوندي” تزيد على الأرجح خطر إصابة البشر بسرطان الدماغ“.

وأشار إلى أدلة حول تأثير هذه الطفيلية على الدماغ ما يؤدي إلى تغير في السلوك، إذ ظهر أن الجرذان التي تصاب بها تفقد خوفها من القطط، ما يجعلها أكثر عرضة لتأكلها تلك الحيوانات، وهو ما يفيد الطفيلية حتى تتمكن من الوصول إلى معدة القطط لتتكاثر.

وقال الباحثون إن مصادر الإصابة الأولى قد تكون استهلاك لحم غير مطهو وشرب ماء أو خضروات من تربة قد تكون ملوثة ببراز القطط. “يو بي اي”

اترك تعليقاً