كشف الأستاذ نجيب صعب تواطؤا براغماتيا لأحد مؤلفي كتاب: ”الاحترار العالمي الذي لا يمكن وقفهكل ١٥٠٠ سنةقصد تمرير رؤية فكرية تعكس التوجه العام لنظرية تغيّر المناخ. ومرد هذا التواطؤ موجه بالأحرى لا محالة من طرف لوبي رأسمالي لم يجد بدا من صد شحنة هجمة علماء المجال البيئي سوى تدبيج تقارير مستعينا بعلماءبراغماتيين
للتأثير
على الرأي العام أو للرد على حملة أل غور الناجحة للتحذير من عواقب تغير المناخ. 
والغريب المريب في الأمر هو أن نفس المؤلف الرئيسي لكتاب المناخ، الدكتور فرد سنغر، كان ، المشرفالعلميعلى تقرير نُشر عام  .1994  
  
 

اترك تعليقاً