اخر المقالات: وداعا عصر الفحم في ألمانيا || الهندسة الجيولوجية إلهاء محفوف بالمخاطر || المناخ بين النفط واللحم || حالة التنوع البيولوجي للأغذية والزراعة في العالم || معالجة التلوث الصناعي من معاصر زيت الزيتون والدباغة في فلسطين || إعلان الفائزين جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها 11 || ارتفاع مؤشر أسعار الغذاء لدى الفاو في يناير || إطعام العشر مليارات انسان || رصد الأمن الغذائي في البلدان التي تشهد حالات نزاع || مركز إفريقي للمناخ والتنمية المستدامة || الإستفادة الكاملة من أموال التنمية || قنص إيكولوجي و مستدام بمنطقة الأطلس الكبير || إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” بالمغرب || إعادة تمويل الصندوق العالمي || دليل متفائل لتغير المناخ ||  دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي || بنايات المستقبل رشيقة وصديقة للبيئة || لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية || استعراض لأهم أحداث سنة 2018 والإجراءات اللازمة لخلق عالم أكثر شمولاً واستدامة. || البيئة في 2018: كوارث مناخية وحرب على البلاستيك ||
 
dsc01815
تسلسل الـDNA عالي الإنتاجية حدد منطقة في جينوم بلح النخيل مرتبط بالنوع. تم تسجيل النتيجة هذا الأسبوع في “Nature Biotechnology”، والتي لها آثار هامة في انتاج هذا الغذاء الأساسي ي معظم دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
نخيل البلح (Phonix dactylifera L.) هي واحدة من ثلاثة نخيل خشبية هامة اقتصادياً—الاثنان الآخران هما نخيل لزيت ونخيل جوز الهند. هناك 100 مليون نخلة بلح تقريباً في العالم تنتج 15 مليون طن تري من الثمار سنوياً. بخلاف معظم النباتات، نخيل البلح قد يكون ذكر أو أنثى. غير ن المربي يحتاج أن ينتظر خمس سنوات على الأقل قبل أن تصل النباتات للنضج ويستطيع أن عرف إن كان النبات انثى حاملة الثمار أم  ذكر ير مثمر.
جويل مالك وزملائه جمع مسودة بجينوم نخيل البلح، هو الأول من نوعه لعضو من عائلة النخيل. المقارنات لتسلسلات الجينوم من نخيل البلح لذكر والأنثى تتبع تسع أصناف مختلفة تكشف تسلسلات مرتبطة بالنوع. الباحثون اقترحوا
أيضاً أن نخيل البلح يستخدم نظام من نوع
XY لوراثة الجنس، مشابه ما نراه في البشر. حدد الباحثون أيضأً علامات وراثية من دورها أن تسهل تهجين الصفات ثل جودة عالية للثمار وأوقات نضج مناسبة للحصول على أفضل أصناف حالية.

اترك تعليقاً