اخر المقالات: حماية النحل ضرورة لمستقبل غذائنا || مبادئ التوجيهية الطوعية الجديدة الغابات في المناطق المدارية || من أجل تدبير ناجع لقطاع التنمية المستدامة بالمغرب || التكاليف المنخفضة لاقتصاد خالي من الكربون || الفاو تطلق نداءً لتوفير المساعدات لدعم لاجئين الروهينجا والمجتمعات المضيفة في بنغلاديش || الاستثمار البديل || دور مؤسسات التنمية العربية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة للدول العربية  || موارد العرب المائية في خطر || أنهار الجليد تتلاشى || تقرير يحذر من الخطر بشأن تلوث التربة || لماذا نحمي الأنواع الحية من الانقراض؟  || تراجع خطير في موارد العرب المائية ضمن السدود وفي باطن الأرض || دليل تدريبي لحملات الطاقة المتجددة || المياه والصرف الصحي والشراكات بين القطاعين العام والخاص || الإدارة اللامركزية للمياه || تحديد مواقع جديدة للتراث الزراعي || معالجة الجوع وسوء التغذية والتكيف مع تغير المناخ || الصين والرؤية الجريئة لمستقبل الطاقة || الانسان والمقاربة التنموية بالواحات والجبال || الحل المهمل لأزمة مرض السل ||
 
dsc01815
تسلسل الـDNA عالي الإنتاجية حدد منطقة في جينوم بلح النخيل مرتبط بالنوع. تم تسجيل النتيجة هذا الأسبوع في “Nature Biotechnology”، والتي لها آثار هامة في انتاج هذا الغذاء الأساسي ي معظم دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
نخيل البلح (Phonix dactylifera L.) هي واحدة من ثلاثة نخيل خشبية هامة اقتصادياً—الاثنان الآخران هما نخيل لزيت ونخيل جوز الهند. هناك 100 مليون نخلة بلح تقريباً في العالم تنتج 15 مليون طن تري من الثمار سنوياً. بخلاف معظم النباتات، نخيل البلح قد يكون ذكر أو أنثى. غير ن المربي يحتاج أن ينتظر خمس سنوات على الأقل قبل أن تصل النباتات للنضج ويستطيع أن عرف إن كان النبات انثى حاملة الثمار أم  ذكر ير مثمر.
جويل مالك وزملائه جمع مسودة بجينوم نخيل البلح، هو الأول من نوعه لعضو من عائلة النخيل. المقارنات لتسلسلات الجينوم من نخيل البلح لذكر والأنثى تتبع تسع أصناف مختلفة تكشف تسلسلات مرتبطة بالنوع. الباحثون اقترحوا
أيضاً أن نخيل البلح يستخدم نظام من نوع
XY لوراثة الجنس، مشابه ما نراه في البشر. حدد الباحثون أيضأً علامات وراثية من دورها أن تسهل تهجين الصفات ثل جودة عالية للثمار وأوقات نضج مناسبة للحصول على أفضل أصناف حالية.

اترك تعليقاً