اخر المقالات: إعلان أسماء الفائزين في مسابقة “النخلة في عيون العالم” بدورتها العاشرة 2019 || احتجاجات على أزمة المناخ في منتصف الشهر || مكافحة تغير المناخ والجريمة المنظمة || صدور التقرير السادس لتوقعات البيئة العالمية || “سهام أكري” تفوز بجائزة جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي في دورتها الحادية عشرة || إدارة هندسة المناخ وضبطها || سوسة النخيل الحمراء تهدد الأمن الغذائي وسبل العيش، لكن يمكن احتوائها واستئصالها || القمة العالمية للمحيطات : نحو اقتصاد أزرق مستدام. || تعزيز مهارات التواصل البيئي للإعلاميين  || هل عليك شراء سيارة كهربائية؟ ||  استهلاك الطاقة وبدائل تكنولوجية || التربية البيئية مدخل لتشكيل الوعي والسلوك البيئي السليم                                                || هذا هو بيت القصيد: حماية التنوع البيولوجي في افريقيا || سبل حماية التنوع البيولوجي الغني لافريقيا (فيديو ) || النخلة بألسنة بالشعراء في طبعتها الثالثة || التغلب على ايديولوجية إهمال المناخ || وداعا عصر الفحم في ألمانيا || الهندسة الجيولوجية إلهاء محفوف بالمخاطر || المناخ بين النفط واللحم ||

آفاق بيئية :محمد التفراوتي

الإعلان عن أسماء الفائزين بالمسابقة  بدورتها الثالثة 2019

 كشفت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي عن أسماء الفائزين بمسابقة “النخلة بألسنة الشعراء” بدورتها الثالثة 2019 التي نظمتها الأمانة العامة للجائزة برعاية الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح، رئيس مجلس أمناء الجائزة.

وفاز بالمركز الأول الشاعر محمد حمدان لافي العنزة عن قصيدة بعنوان “شيخة السلة” في حين فاز بالمركز الثاني الشاعر علي علوان مساعد بن شبثان عن قصيدة بعنوان “شيخة البستان”. أما المركز الثالث  فناله  الشاعر أحمد محمد حسن عبد الفضيل عن قصيدة بعنوان “عروس البوادي”.

وأفاد الدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي أن عدد المشاركين الإجمالي في المسابقة بدورتها الثانية بلغ 107 شاعراً وشاعرة يمثلون 14 دول عربية نظموا قصائدهم باللهجة النبطية في حب النخلة وفضلها وأثرها.

وأشار أمين عام الجائزة عقب استلام نتائج تقييم الأعمال الشعرية المشاركة من قبل لجنة تحكيم متخصصة بالشعر النبطي والنقد الأدبي، أن مسابقة “النخلة بألسنة الشعراء” تهدف الى توظيف الشعر النبطي كوسيلة مهمة في تنمية وعي الجمهور لأهمية شجرة نخيل التمر من الناحية التراثية والزراعية والغذائية والاقتصادية.

وعبر الدكتور عبد الوهاب زايد عن سعادته بنتائج المشاركة في هذه المسابقة بدورتها الثالثة من نوعها بالعالم العربي، مضيفاً أن هذه المسابقة تهدف إلى تعزيز ثقافة نخيل التمر لإحياء أحد أغراض الشعر (وصف شجرة النخيل) ورفد المكتبة العربية والساحة الشعرية بنوعية مميزة من القصائد الخاصة بحب النخلة، وتشجيع الشعراء على إبداع وكتابة قصائد نوعية وإتاحة الفرصة أمام الجميع للتنافس بطريقة شفافة وتحقيق الشهرة من خلال تسليط الأضواء على تجارب الشعراء الفائزين بالمسابقة.

اترك تعليقاً