اخر المقالات: تطبيق جوال لحفظ الطيور الجارحة في البحر المتوسط || أفضل وسيلة لمكافحة تغير المناخ || سد فجوة أهداف التنمية المستدامة || إتفاق تحويلي من أجل الطبيعة || أسراب الجراد المفترسة تهدد منطقة شرق إفريقيا دون الإقليمية بأسرها || الإستغوار سياحة جميلة داخل مغارات عجيبة نحتتها أنامل الطبيعة || صفقة تحويلية من أجل الطبيعة || هل بلغ الاقتصاد العالمي ذروة النمو؟ || الملتقى 14 لمنظمة شبكة البرلمانيين المتوسطيين من أجل التنمية المستدامة || تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية || عندما يصطدم النشاط المناخي بالقومية || مناقشة عدم المساواة التي نحتاجها || تحديد القيمة الاقتصادية للتربة || الكفاءة قبل زيادة الانتاج || بيان من الأمين التنفيذي لتغير المناخ في الأمم المتحدة || أوروبا والهوية الخضراء الجديدة || موجة الديون العالمية تُسجِّل أكبر وأسرع زيادة لها في 50 عاما || رؤية الخلايا السرطانية وقتل الخلايا السرطانية || نتفاوض بينما يحترق العالَم || مدارسة محاور  الدليل البيئي للمدارس العربية في المغرب  ||

آفاق بيئية : فلسطين

 نظَّم مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي جلستي تدريب متعاقبتين مع هيئة جودة البيئة في رام الله من 28 إلى 31 يناير 2019 بهدف دعم فلسطين في معالجة التلوث الصناعي من قطاعي معاصر زيت الزيتون والدباغة، حيث تم تخصيص أول يومين للحد من النفايات وكفاءة الموارد والإدارة البيئية، بينما تم التركيز في اليومين الأخيرين على جوانب التفتيش.

 واستهدفت جلستا التدريب موظفين حكوميين ومتخصصين في عمل المدابغ ومعاصر زيت الزيتون. وإلى جانب بناء القدرات، ساهم هذا التدريب في تطوير واستكمال المبادئ التوجيهية والأدوات الخاصة بفحص / مراقبة التلوث في الصناعات المذكورة في فلسطين. ومن بين المواضيع التي تم طرحها للمناقشة: الإدارة البيئية على مستوى الشركات ومعايير نظام إدارة البيئة؛ ومؤشرات الأداء البيئي ورصدها؛ وأفضل التقنيات المتاحة في الاتحاد الأوروبي؛ والابتكارات التكنولوجية لقطاعي الصناعة المذكورين؛ والنهج التعاوني للإدارة البيئية للمناطق الصناعية والمجموعات. وبالإضافة إلى الجوانب النظرية، تم تطبيق الحالات العملية وتمارين المشاركة في إدارة البيئة وخبرات التفتيش المطبقة في الاتحاد الأوروبي في قطاعي صناعة زيت الزيتون والدباغة.

 وقد شارك في التدريب على مدى أربعة أيام نحو 60 شخصًا من أصحاب المصلحة، من بينهم موظفون فنيون في هيئة جودة البيئة، ووزارات الزراعة، والاقتصاد الوطني، والصحة، ومجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة، ولجان الصحة والسلامة العامة في المحافظات واتحادات الصناعات وقطاعات الصناعة نفسها والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني والشرطة الفلسطينية ومجلس زيت الزيتون الفلسطيني وآخرون.

يشار أن مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي يهدف إلى المساهمة في الحد من التلوث البحري والاستخدام الدائم لموارد المياه الشحيحة وإدارة النفايات البلدية والانبعاثات الصناعية والصرف الصحي بطريقة صحيحة، وبالتالي تعزيز التكيف مع التقلبات والتغيرات المناخية بشكل مباشر وغير مباشر، مع التركيز على بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 

 ويذكر أن عنصر المجتمع المدني لمشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ( SWIM-H2020 SM ) يستفيد من دعم مشروع  بلوغرين التابع للاتحاد من أجل المتوسط UpM BlueGreen وشبكته .

 

 

اترك تعليقاً