اخر المقالات: سلامة الأغذية شاغلنا جميعاً || يوم البيئة العالمي: مكافحة جميع مصادر التلوث في منطقة البحر المتوسط || ألمانيا في خطر بسبب سياساتها الطاقية الخاطئة || كيف نعيش بشكل افضل ونتوقف عن تدمير الكوكب || المغرب يصنف 12 منطقة رطبة جديدة ضمن قائمة “رامسار” || تنوعنا البيولوجي هو تنوع في غذائنا وتنوع في صحتنا || الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

بمبادرة من العاهل المغربي الملك محمد السادس ، تم إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” AAA بالمغرب ، من أجل  العمل على الحد من ضعف الزراعة الافريقية أمام تغير المناخ.

 وتطمح هذه المبادرة إلى تشجيع المشاريع الواعدة لصالح الشعوب الأفريقية وتمويل المشاريع التي تعمل على مكافحة آثار تغير المناخ على الزراعة في افريقيا، وضمان الأمن الغذائي لجميع الأفارقة.

وكان مجال تأقلم الفلاحة الإفريقية  مع تغير المناخ واحد من أولويات الرئاسة المغربية لمؤتمر المناخ العالمي «كوب 22» بمراكش. وقد حظيت هذه المبادرة إلى حد اليوم بمساندة 33 بلداً إفريقياً إضافةً إلى مساندة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ومنظمة الأغذية والزراعة.

ويذكر أنه تم إطلاق “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” (AAA) خلال سنة 2016 بهدف الحد من تعرض القارة الإفريقية وفلاحتها إلى آثار التغير المناخي. وترمي هذه المبادرة كذلك إلى تحفيز إقامة مشاريع ملموسة تروم تحسين تدبير التربات، والتحكم في المياه الفلاحية، وإدارة المخاطر البيئية.

ويتألف أعضاء المؤسسة بكل من السادة عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ومحسن الجزولي وزيراً منتدباً لدى وزير الخارجية، مكلف بالشؤون الإفريقية. وأحمد رضا الشامي رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. والسيد “مامادو سانجافوا كوليبالي”، وزير الزراعة والتنمية القروية بكوت ديفوار والسيد اودو أوجبيه، وزير الزراعة والتنمية القروية في نيجيريا، و” أكينومى أديسينا “رئيس البنك الافريقي للتنمية  فضلا عن عدة خبراء ومملثي بعض المؤسسات المالية .

اترك تعليقاً