اخر المقالات: المسار السريع للطاقة النظيفة || 32 عاما على بروتوكول حماية طبقة الأوزون والمناخ || المهرجان الدولي الثاني للتمور الأردنية 2019 || المنتدى الثاني للطاقة والمناخ يناقش الطلب الإقليمي على الطاقة || نواب جدد بالاتحاد من أجل المتوسط || لماذا نتسلق جبل إفرست؟ || الحفاظ على البيئة في افريقيا ليس ترفا || الرأسمالية والفرصة الأخيرة || ناشيونال جيوجرافيك..إمبراطورية الإطار الأصفر || شبكة العمل المناخي تستعرض خطط تنفيذ المساهمات المحددة وطنيا (NDCs) || حالة الموارد الوراثية المائية في العالم للأغذية والزراعة || إدارة الاندفاع القادم نحو الذهب || الهندسة المناخية: حصان طروادة || الصلة بين تغير المناخ والأرض والغذاء || الصِدام القادم بين المناخ والتجارة || الوهم الخطير للاحتباس الحراري العالمي الأمثل || تسريع استخدام الطاقة المتجددة كحل للمناخ || إنجازات ومبادرات بيئية رائدة في زمن التغير المناخي والطاقات المتجددة || اتجاه جديد من أجل كوكب الأرض || مشروع خدمات النظام الايكولوجي يصيغ خطة عمل لتعزيز القدرات ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

بمبادرة من العاهل المغربي الملك محمد السادس ، تم إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” AAA بالمغرب ، من أجل  العمل على الحد من ضعف الزراعة الافريقية أمام تغير المناخ.

 وتطمح هذه المبادرة إلى تشجيع المشاريع الواعدة لصالح الشعوب الأفريقية وتمويل المشاريع التي تعمل على مكافحة آثار تغير المناخ على الزراعة في افريقيا، وضمان الأمن الغذائي لجميع الأفارقة.

وكان مجال تأقلم الفلاحة الإفريقية  مع تغير المناخ واحد من أولويات الرئاسة المغربية لمؤتمر المناخ العالمي «كوب 22» بمراكش. وقد حظيت هذه المبادرة إلى حد اليوم بمساندة 33 بلداً إفريقياً إضافةً إلى مساندة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ومنظمة الأغذية والزراعة.

ويذكر أنه تم إطلاق “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” (AAA) خلال سنة 2016 بهدف الحد من تعرض القارة الإفريقية وفلاحتها إلى آثار التغير المناخي. وترمي هذه المبادرة كذلك إلى تحفيز إقامة مشاريع ملموسة تروم تحسين تدبير التربات، والتحكم في المياه الفلاحية، وإدارة المخاطر البيئية.

ويتألف أعضاء المؤسسة بكل من السادة عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ومحسن الجزولي وزيراً منتدباً لدى وزير الخارجية، مكلف بالشؤون الإفريقية. وأحمد رضا الشامي رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. والسيد “مامادو سانجافوا كوليبالي”، وزير الزراعة والتنمية القروية بكوت ديفوار والسيد اودو أوجبيه، وزير الزراعة والتنمية القروية في نيجيريا، و” أكينومى أديسينا “رئيس البنك الافريقي للتنمية  فضلا عن عدة خبراء ومملثي بعض المؤسسات المالية .

اترك تعليقاً