اخر المقالات: تنزيل مشاريع شجر الأركان يمضي بخطى ثابتة نحو تطوير سلسلة زراعية بيئية قائمة الذات || رسائل المصرى القديم فى عيد الشمس الشتوى بابى سنبل || تقدير التكلفة الاجتماعية الحقيقية المترتبة على استهلاك الكربون || نيازك المناطق الصحراوية المغربية : تراث مادي ذو أهمية علمية || دورة تدريبية حول صناعة الأفران الشمسية للطبخ || مسابقة النخلة بألسنة الشعراء في دورتها الخامسة 2021 || التغير المناخي كان سبب الهجرات وزوال مستوطنات في مصر القديمة || القطب الشمالي على الخطوط الأمامية || المرجين.. كارثة بيئية يخلفها موسم جني الزيتون || الجائحة وساعة القيامة || الجائحة الصامتة لمقاومة المضادات الحيوية || ملتقى دافوس يناقش التحديات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والتكنولوجية في أعقاب جائحة كوفيد-19 || أوروبا يجب أن تكون قوة مناخية عالمية || مشروع دعم المياه والبيئة في سياق الرهانات الواقعية والتوقعات المستقبلية || فى احتفال مصر بيوم البيئة الوطني : لنتقدم نحو اقتصاد أخضر || آفاق واعدة لتنمية تربية الأحياء البحرية بجهة سوس ماسة || التخلص التدريجي من المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد || مسابقة حول ريادة الأعمال والتنمية السياحية المستدامة || على وقع موجات الطقس السىء ، الصقيع يقترب من مزروعاتنا || فليبدأ الانتقال العظيم! ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

بمبادرة من العاهل المغربي الملك محمد السادس ، تم إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” AAA بالمغرب ، من أجل  العمل على الحد من ضعف الزراعة الافريقية أمام تغير المناخ.

 وتطمح هذه المبادرة إلى تشجيع المشاريع الواعدة لصالح الشعوب الأفريقية وتمويل المشاريع التي تعمل على مكافحة آثار تغير المناخ على الزراعة في افريقيا، وضمان الأمن الغذائي لجميع الأفارقة.

وكان مجال تأقلم الفلاحة الإفريقية  مع تغير المناخ واحد من أولويات الرئاسة المغربية لمؤتمر المناخ العالمي «كوب 22» بمراكش. وقد حظيت هذه المبادرة إلى حد اليوم بمساندة 33 بلداً إفريقياً إضافةً إلى مساندة اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ومنظمة الأغذية والزراعة.

ويذكر أنه تم إطلاق “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” (AAA) خلال سنة 2016 بهدف الحد من تعرض القارة الإفريقية وفلاحتها إلى آثار التغير المناخي. وترمي هذه المبادرة كذلك إلى تحفيز إقامة مشاريع ملموسة تروم تحسين تدبير التربات، والتحكم في المياه الفلاحية، وإدارة المخاطر البيئية.

ويتألف أعضاء المؤسسة بكل من السادة عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ومحسن الجزولي وزيراً منتدباً لدى وزير الخارجية، مكلف بالشؤون الإفريقية. وأحمد رضا الشامي رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. والسيد “مامادو سانجافوا كوليبالي”، وزير الزراعة والتنمية القروية بكوت ديفوار والسيد اودو أوجبيه، وزير الزراعة والتنمية القروية في نيجيريا، و” أكينومى أديسينا “رئيس البنك الافريقي للتنمية  فضلا عن عدة خبراء ومملثي بعض المؤسسات المالية .

اترك تعليقاً