اخر المقالات: قنص إيكولوجي و مستدام بمنطقة الأطلس الكبير || إنشاء مؤسسة “المبادرة من أجل تكييف الفلاحة الإفريقية” بالمغرب || إعادة تمويل الصندوق العالمي || دليل متفائل لتغير المناخ ||  دليل للنيازك في افريقيا والعالم العربي || بنايات المستقبل رشيقة وصديقة للبيئة || لا يمكن لمعركة تغير المناخ تجاهل القضايا الاجتماعية || استعراض لأهم أحداث سنة 2018 والإجراءات اللازمة لخلق عالم أكثر شمولاً واستدامة. || البيئة في 2018: كوارث مناخية وحرب على البلاستيك || قمة المناخ نجحت || المنتزه الوطني للحسيمة بالمغرب || أبرز الاكتشافات العلمية لسنة 2018 || الواحات المغربية تراث إنساني يستحق الحماية والتثمين || التأثير الجيني : تجارب بدون موافقة || المغرب يوقع إعلانًا مشتركًا مع 4 دول من الاتحاد الأوروبي || حملات قنص الخنزير البري بسوس ماسة || نموذج أعمال من أجل الاستدامة || للسلامة المناخية، اتصل بالمهندسين || الترابط (Nexus) بين موارد المياه والطاقة والغذاء || حلقات نقاش تشاورية حول الجفاف وأمن المياه وتعريف مناطق الحماية في المغرب ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

أشر مجلس الحكومة، المنعقد خلال الاسبوع الماضي بالرباط، على مشروع قانون رقم 18-55 يوافق بموجبه على اتفاقية بشأن حظر استيراد النفايات الخطرة إلى إفريقيا ومراقبة وإدارة تحركها عبر الحدود الإفريقية المعتمدة بباماكو (مالي) في 30 يناير 1991.

وتتوخى هذه الاتفاقية حماية صحة الإنسان والبيئة من المخاطر التي تترتب عن استيراد النفايات الخطرة إلى إفريقيا، عبر التزام الأطراف المتعاقدة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في سياق صلاحيتها.

 وتمنع الاتفاقية استيراد جميع النفايات الخطرة لأي سبب من الأسباب إلى إفريقيا من الأطراف الغير المتعاقدة، وعدم الالتزام بذلك يعد عملا جنائيا وغير قانوني، وفق النظم المعتمدة في إطار الأمم المتحدة، من قبيل اتفاقية “بازل ” بشأن التحكم في نقل النفايات الخطرة عبر الحدود والتخلص منها.

ويشار أن اتفاقية “بازل ” هي معاهدة دولية  تم إحداثها للحد من تحركات النفايات الخطرة بين الدول، وعلى وجه التحديد لمنع نقل النفايات الخطرة من البلدان المتقدمة إلى البلدان الأقل نموا.ومعالجة حركة النفايات المشعة. وتروم الاتفاقية كذلك التقليل كمية وسمية النفايات المتولدة، لضمان التدبير السليم بيئيا  ، ودعم أقل البلدان نموا في التدبير السليم بيئيا للنفايات الخطرة والنفايات الأخرى التي تولدها. و تلتزم الأطراف المتعاقدة بالتعاون في ما بينها لضمان عدم استيراد نفايات خطرة من أي جهة غير موقعة على هذه الاتفاقية  وكذا حظر دفن النفايات الخطرة في البحار والمياه الداخلية .

اترك تعليقاً