اخر المقالات: القيمة النفيسة للأحياء البرية || لا وقت للهزل : كيف نتجنب كارثة مناخية || هل عفا الزمن عن المدن؟ || مفارقة إزالة الكربون || سعد السعود في الموروث الجمعي بالمشرق العربي || تنزيل مشاريع شجر الأركان يمضي بخطى ثابتة نحو تطوير سلسلة زراعية بيئية قائمة الذات || رسائل المصرى القديم فى عيد الشمس الشتوى بابى سنبل || تقدير التكلفة الاجتماعية الحقيقية المترتبة على استهلاك الكربون || نيازك المناطق الصحراوية المغربية : تراث مادي ذو أهمية علمية || دورة تدريبية حول صناعة الأفران الشمسية للطبخ || مسابقة النخلة بألسنة الشعراء في دورتها الخامسة 2021 || التغير المناخي كان سبب الهجرات وزوال مستوطنات في مصر القديمة || القطب الشمالي على الخطوط الأمامية || المرجين.. كارثة بيئية يخلفها موسم جني الزيتون || الجائحة وساعة القيامة || الجائحة الصامتة لمقاومة المضادات الحيوية || ملتقى دافوس يناقش التحديات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية والتكنولوجية في أعقاب جائحة كوفيد-19 || أوروبا يجب أن تكون قوة مناخية عالمية || مشروع دعم المياه والبيئة في سياق الرهانات الواقعية والتوقعات المستقبلية || فى احتفال مصر بيوم البيئة الوطني : لنتقدم نحو اقتصاد أخضر ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ، مؤخرا ، لقاء تواصليا ودراسيا بأكادير، تم خلاله تقديم حصيلة القطاع .

و نظم  الملتقى تحت شعار “من أجل تدبير ناجع للقطاع”، وعرضت من خلاله  حصيلة كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة السنوية، والبرامج الجديدة مثل المراصد الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة، وتنزيل الاسترتيجية الوطنية للتنمية المستدامة ترابيا، ومستجدات برنامج جودة الهواء.

وشكل هذا الملتقى فرصة للتواصل بين أطر القطاع وتعزيز التواصل ما بين مصالح الوزارة بمختلف مستوياتها المركزية واللامركزية، والوقوف على التقدم المحرز لمختلف البرامج والأوراش التي تشرف عليها الوزارة وكذا استشراف الآفاق المستقبلية.

 وتدارس المشاركون مختلف القضايا والبرامج البيئية وآفاق تقدمها من زوايا متعددة من قبيل وبرنامج التدبير المندمج للساحل، و الترسانة القانونية البيئية، والتنمية المستدامة، والحكامة البيئية ونظم الرصد والرقابة  من خلال المراصد الجهوية للتنمية المستدامة .

وكشفت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، السيدة نزهة الوفي عن سعي كتابة الدولة إلى بلورة “مخطط مثالية الدولة”، والذي سيعمل على تحديد إلى أي مدى ينبغي للدولة أن تكون مثالية في مجال التنمية المستدامة. وذكرت كاتبة الدولة بمحاور الاستراتيجية الوطنية  للتنمية المستدامة خلال الثلاث السنوات القادمة مشيرة إلى  تهييئ 21 مخطط عمل للتنمية المستدامة ل21 قطاع. وبذلك بات لكل قطاع مخططه وأولوياته على مستوى التنمية المستدامة سيدمج في قانون المالية القادم . كما دقق وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، السيد عبد العزيز الرباح في بعض القضايا المتناولة من حيث الاحصائيات وسبل أجرأة بعض المفاهيم والرؤى والتصورات  وأبدى بعض المقترحات المنهجية لتسريع فعالية الاداء  .

اترك تعليقاً