اخر المقالات: التكيف مع أزمة تغير المناخ || وجوب وضع استراتيجيات متكاملة و تحديد أولويات واضحة لأهداف التنمية المستدامة || ربط النظم المالية مع أهداف التنمية المستدامة || تقرير علمي حول تمويل التنمية المستدامة في البلدان العربية || حوار حصري مع الكاتب والإعلامي البيئي المغربي محمد التفراوتي || أفضل جناح دولي للامارات في الملتقى الدولي التاسع للتمور 2018 بأرفود || اللوجستيك و تنمية سلسلة التمر || اكتشاف أداة مصنوعة من العظام يعود تاريخها إلى 90 ألف سنة بالمغرب || المغرب ينحو نحو شراكة بيئية إفريقية  قوية || تقييم الاجراءات الحكومية المحرزة بشأن تغير المناخ || مشروع نظام للتتبع والإبلاغ والتحقق من انبعاثات الغازات || مبادرة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الغابات وتدهورها || القضاء على الجوع : أعمالنا هي مستقبلنا || الموارد المائية المستدامة والبيئة النظيفة في البحر المتوسط || تدبير ندرة المياه بين الابتكار والاستدامة || المستقبل لا يتوافق مع الوقود الأحفوري || العرب يطالبون بالماء والكهرباء وحل مشكلة النفايات || النقل المستدام وتحديات المستقبل || تحويل النظم الزراعية والغذائية لتحسين التغذية وحماية الكوكب || تحليل مخاطر الجفاف ورسم الخرائط ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ، مؤخرا ، لقاء تواصليا ودراسيا بأكادير، تم خلاله تقديم حصيلة القطاع .

و نظم  الملتقى تحت شعار “من أجل تدبير ناجع للقطاع”، وعرضت من خلاله  حصيلة كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة السنوية، والبرامج الجديدة مثل المراصد الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة، وتنزيل الاسترتيجية الوطنية للتنمية المستدامة ترابيا، ومستجدات برنامج جودة الهواء.

وشكل هذا الملتقى فرصة للتواصل بين أطر القطاع وتعزيز التواصل ما بين مصالح الوزارة بمختلف مستوياتها المركزية واللامركزية، والوقوف على التقدم المحرز لمختلف البرامج والأوراش التي تشرف عليها الوزارة وكذا استشراف الآفاق المستقبلية.

 وتدارس المشاركون مختلف القضايا والبرامج البيئية وآفاق تقدمها من زوايا متعددة من قبيل وبرنامج التدبير المندمج للساحل، و الترسانة القانونية البيئية، والتنمية المستدامة، والحكامة البيئية ونظم الرصد والرقابة  من خلال المراصد الجهوية للتنمية المستدامة .

وكشفت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، السيدة نزهة الوفي عن سعي كتابة الدولة إلى بلورة “مخطط مثالية الدولة”، والذي سيعمل على تحديد إلى أي مدى ينبغي للدولة أن تكون مثالية في مجال التنمية المستدامة. وذكرت كاتبة الدولة بمحاور الاستراتيجية الوطنية  للتنمية المستدامة خلال الثلاث السنوات القادمة مشيرة إلى  تهييئ 21 مخطط عمل للتنمية المستدامة ل21 قطاع. وبذلك بات لكل قطاع مخططه وأولوياته على مستوى التنمية المستدامة سيدمج في قانون المالية القادم . كما دقق وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، السيد عبد العزيز الرباح في بعض القضايا المتناولة من حيث الاحصائيات وسبل أجرأة بعض المفاهيم والرؤى والتصورات  وأبدى بعض المقترحات المنهجية لتسريع فعالية الاداء  .

اترك تعليقاً