اخر المقالات: الثرثرة أرخص من خفض الانبعاثات || لماذا يحتاج العالم إلى بنوك التنمية الوطنية || أرباح الكاربون أفضل من ضريبته || مكافحة تطور الملوحة الزراعية تحت تهديدات تغير المناخ || الزراعة الملحية اختيار واعد لتنمية مستدامة في المناطق الصحراوية || اتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب أزمة مقاومة مضادات الميكروبات || خدمات النظام البيئي في المغرب || الجراد الصحراوي و تحديات تغير المناخ || مستقبلنا الخالي من الانبعاثات || حان وقت صفقة الاتحاد الأوروبي الخضراء || اختتام مشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020  || تفعيل آليات حماية الملك العمومي المائي || العالم القروي ومعيقات التحديث                        || تقرير عالمي حول الأزمات الغذائية || صُنع ليتلف ويُستبدل بغيره: شركات تتعمد تعطيل منتجاته || التوفيق بين الإدارة المستدامة للموارد الطبيعية ومردودية الزراعة في المناطق الهامشية || مبادرات تعليمية جديدة حول الغابات بمناسبة اليوم الدولي للغابات || دعونا نتحدث عن الهندسة الجيولوجية || الموارد الوراثية النباتية والزراعة الملحية والتكيف مع تغير مناخ في البيئات الهامشية من العالم || الغابات والتعليم ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ، مؤخرا ، لقاء تواصليا ودراسيا بأكادير، تم خلاله تقديم حصيلة القطاع .

و نظم  الملتقى تحت شعار “من أجل تدبير ناجع للقطاع”، وعرضت من خلاله  حصيلة كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة السنوية، والبرامج الجديدة مثل المراصد الجهوية للبيئة والتنمية المستدامة، وتنزيل الاسترتيجية الوطنية للتنمية المستدامة ترابيا، ومستجدات برنامج جودة الهواء.

وشكل هذا الملتقى فرصة للتواصل بين أطر القطاع وتعزيز التواصل ما بين مصالح الوزارة بمختلف مستوياتها المركزية واللامركزية، والوقوف على التقدم المحرز لمختلف البرامج والأوراش التي تشرف عليها الوزارة وكذا استشراف الآفاق المستقبلية.

 وتدارس المشاركون مختلف القضايا والبرامج البيئية وآفاق تقدمها من زوايا متعددة من قبيل وبرنامج التدبير المندمج للساحل، و الترسانة القانونية البيئية، والتنمية المستدامة، والحكامة البيئية ونظم الرصد والرقابة  من خلال المراصد الجهوية للتنمية المستدامة .

وكشفت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، السيدة نزهة الوفي عن سعي كتابة الدولة إلى بلورة “مخطط مثالية الدولة”، والذي سيعمل على تحديد إلى أي مدى ينبغي للدولة أن تكون مثالية في مجال التنمية المستدامة. وذكرت كاتبة الدولة بمحاور الاستراتيجية الوطنية  للتنمية المستدامة خلال الثلاث السنوات القادمة مشيرة إلى  تهييئ 21 مخطط عمل للتنمية المستدامة ل21 قطاع. وبذلك بات لكل قطاع مخططه وأولوياته على مستوى التنمية المستدامة سيدمج في قانون المالية القادم . كما دقق وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، السيد عبد العزيز الرباح في بعض القضايا المتناولة من حيث الاحصائيات وسبل أجرأة بعض المفاهيم والرؤى والتصورات  وأبدى بعض المقترحات المنهجية لتسريع فعالية الاداء  .

اترك تعليقاً