اخر المقالات: القرن الأفريقي بحاجة إلى تدخل عاجل لتجنب حدوث أزمة جوع || في ذكرى بناء السد العالي…حكايات الجد للحفيد || الرأسمالية الأميركية وطابعها السوفييتي الانتقائي || السادس من يناير والذكر الأبيض المتملك || إنجازات وازنة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي || إنجازات وتحديات مشروع دعم المياه والبيئة || الجوع في المنطقة العربية يتزايد || تثمين متعدد الأوجه للنباتات الاحادية الاستيطان بكل من المغرب واليونان وتونس || مختبر دراسة البلورات والمعادن بأكادير يحسم في نوع نيزك “تكليت” || تجارة المناخ || الأزمات المصيرية || وقف جائحة السعي وراء الربح || تقرير تفاعلي جديد يفيد عن تفاقم أزمة الجوع في أفريقيا || صيد الأسماك في بلد غير ساحلي || أنشطة تعليمية وإبداعية لحماية المنظومة البحرية || هل وصلت أسس نظمنا الزراعية والغذائية إلى “حافة الانهيار” ؟ || مشاريع لصد تدهور الأراضي والحفاظ على التنوّع البيولوجي واستدامة الموارد البحرية || إطلاق السنة الدولية لمصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية الحرفية لعام 2022 || أهمية المحيطات || هل نحن فعلا نسعى للحفاظ على ما تبقى من الأوساط البيئية؟ ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

بات لقطاع تربية الأحياء البحرية بالمغرب مستقبل واعد ، خصوصا امام الفرص المتاحة عند تسويق المنتوجات المستهدفة من قبل الاستراتيجية الوطنية لتربية الأحياء البحرية. وتشكل دول حوض البحر الأبيض المتوسط السوق الرئيسية للأنواع المستهدفة من قبل قطاع تربية الأحياء البحرية بالمغرب. ذلك أن الطلب الداخلي على المنتوجات البحرية يشهد نمو مطردا.

ووفق دراسة حديثة بعنوان ” تربية الأحياء البحرية بالمغرب. الإمكانات وضرورات التنمية ” أنجزتها مديرية الدراسات والتوقعات المالية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية، بشراكة مع الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية، فإن الفرص المتاحة على الصعيدين الوطني والدولي، يمكن أن تشكل تربية الأحياء البحرية حلا مناسبا وطبيعيا لتعزيز العرض المغربي من منتوجات البحر.

ودعت الدراسة إلى الاستثمار في البحث العلمي والابتكار، والملاءمة مع المعايير الدولية.  وتفعيل خطط تهيئة تربية الأحياء البحرية التي تتلاءم مع احتياجات وتوقعات تنمية المناطق المعنية بهذا النشاط وتعبئة العقار اللازم لفائدة المستثمرين.

يشار أن الدراسة أبرزت وضعية وتوجهات قطاع تربية الأحياء البحرية في العالم، وتحديدا في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. كما تبحث آخر إنجازات قطاع تربية الأحياء البحرية بالمغرب، وتحدد فرص التسويق في السوق العالمية للمنتجات المستهدفة من قبل الاستراتيجية المغربية في هذا المجال، وتبدي خيارات لتطوير تربية الأحياء البحرية في المغرب بشكل مستدام.

ويذكر أن قطاع  تربية الأحياء البحرية بالمغرب  أنتج خلال سنة 2016 ما مجموعه 510 طنا، بقيمة تسويقية بلغت  21   مليون درهم. ويشمل القطاع أزيد من 20 مزرعة مائية ويشغل نحو 250 شخصا.

 

اترك تعليقاً