اخر المقالات: هل يمكن الاستغناء بالكامل عن استخدام مضادات الميكروبات؟ || تحديد نطاق الحياد الكربوني للشركات || نجيب صعب يتسلّم الجائزة البرلمانية المتوسطية || الطبيعة لا تستطيع الانتظار || ثمين التراث الطبيعي وتنمية البحث العلمي || التخطيط للطريق نحو صافي صفر انبعاثات || إنفاق أموال المناخ الذكية لتمكين النساء || استدامة الثروات السمكية في مقدمة التعاون واتفاقيات الشراكة || قمة الاطراف كوب 26 تعتمد إزالة الكربون في النقل والبحري || فاتورة الواردات الغذائية في العالم مرشحة للارتفاع إلى مستوى قياسي في عام 2021 || ما السبب وراء تأثير المعلومات المضللة بشأن فيروس كوفيد -19؟ || الاقتصاد الذي تتطلبه صحة الكوكب || تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث || خطوات ملموسة ضد الشباك المهجورة في البحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأسود || الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية تفوز بجائزة “الطاقة العالمية 2021” || غلاسكو باب على فرص كثيرة || جسر الحدود || المغرب يحتضن المنتدى الإقليمي العربي الخامس للحد من مخاطر الكوارث || التعايش مع تغير المناخ في ساحل شيلي || المياه والسكان والتغيرات العالمية: التحديات والفرص ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

في أقصى جنوب شرق المغرب استفادت الجماعة القروية فزنا، المتواجدة بدائرة أرفود باقليم الرشيدية من مشروع الكهربة العمومية باستخدام الطاقة الشمسية.

 وتندرج المبادرة في سياق برنامج واحات تافيلالت حول مشروع ” التكيف مع تغير المناخ في المغرب، من أجل واحات متأقلمة ” والبرنامج الافريقي لتأقلم مع التغيرات المناخية “، محور الكهربة العمومية باستخدام الطاقة الشمسية، والذي يروم تشجيع استخدام الطاقة الشمسية بالجماعة القروية ، والذي بلغت كلفته الاجمالية أزيد من ستة ملايين درهم مغربي.

ويحوي هذا المشروع البيئي تجهيزات الانارة العمومية المعتمدة على الطاقة الشمسية . حيث تم استبدال 200 مصباح تقليدي بمصابيح  إقتصادية. وتمتد أعمدة الاضاءة عبر الطاقة الشمسية على مسافة ثمانية كيلومتر .

وبات للمشروع  ، الذي أضحى نموذجا يحتدى به ، تأثير ايجابي على المستوى الاقتصادي، حيث  تقلصت نفقات الجماعة في مجال الطاقة الكهربائية، ومكن من سيولة التنقل  بالمنطقة سواء بالنسبة للسائقين أو الراجلين.

يشار أن المنطقة تعتبر من المناطق الاكثر هشاشة وتأثرا بتغير المناخ ، بفعل خصوصياتها التضاريسية  وموقعها الجغرافي .

 

 

اترك تعليقاً