اخر المقالات: بروز الثقافة الأشولية بشمال إفريقيا منذ مليون و 300 ألف سنة || تدبير الموارد الطبيعية من خلال الاستخدام المستدام للمياه والتربة بالأطلس المتوسط || أجندة مناخية بقدر مجموعة العشرين || كيفية تحقيق صفر انبعاثات الغازات || مسؤوليتنا تجاه مهاجري المناخ || مواجهة التحديات العالمية من منطلق حقوق الإنسان || نظام الغذاء العالمي يفقد صلاحيته || فداحة الطرح الإثيوبي لسد النهضة من منظور الاقتصاد الأزرق || تحيين مساهمة المغرب في تخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة || السباق إلى الرخاء المستدام || وبدأ الأحباش فى الملىء الثانى لبحيرة سد النهضة || تباري دولي حول النخلة في عيون العالم و النخلة بألسنة بالشعراء || الجمهورية البيئية || عن الحرية والتآمر والتلقيح || الصحفية فاطمة ياسين تتوج بجائزة الحسن الثاني للبيئة || حفل التتويج بجائزة الحسن الثاني للبيئة   || أحمر الشفاه وكوفيد-19 || مبادرة طموحة بالمغرب لاقتصاد بلاستيكي دائري || المفتاح إلى التنمية || الجائحة تهدد القيادات النسائية ||

باحثون: نعيش في حقبة جيولوجية جديدة

آفاق بيئية : إيلاف : عبد الاله مجيد

كشف باحثون أن البشر يتركون أثراً لا يُمحى على كوكب الأرض بمجموعة واسعة من البلورات التي تكونت نتيجة أفعال البشر، وبذلك إعطاء ثقل اضافي لوجاهة الرأي القائل اننا نعيش في حقبة جيولوجية جديدة هي حقبة الانثروبوسين.

ويقول فريق الباحثين في الولايات المتحدة إن 208 معادن من اصل ما يربو على 5200 معدن معترف بها رسمياً، هي معادن ترتبط حصراً أو اساساً بنشاط البشر وان بلورات متعددة الأشكال تتكون في اماكن متنوعة مثل حطام السفن والمناجم بل وحتى في أدراج المتاحف.

وقال روبرت هايزن الذي شارك في البحث من معهد كارنغي للعلوم في واشنطن إن هذه زيادة حادة في المعادن الجديدة تتسم بسرعتها الكبيرة لأن غالبيتها تكونت خلال المئتي عام الماضية بالمقارنة مع تاريخ الأرض الذي يمتد 4.5 مليارات سنة. واضاف هايزن “ان هذا طرفة عين ودفقة وبالطبع نحن لا نرى إلا الطرف الظاهر من جبل الجليد المغمور”.

كما تشير الدراسة إلى أن أيدي البشر اوجدت المزيد من المواد الشبيهة بالمعادن، من بلورات الليزر الى مكونات خرسانية.

ويقول الباحثون إن البشر يصنعون طبقة محددة في التكوين الجيولوجي الى جانب إنشاء بنية تحتية هائلة وحتى حدوث تغيرات ترتبط بالبشر في توزيع المعادن عالمياً بما فيها الأحجار الكريمة.

واضاف الباحثون أن هذا يسند المفهوم الناشئ للحقبة الانثروبوسينية، وهي عصر جيولوجي جديد لم يؤكده الاتحاد الدولي للعلوم الجيولوجية حتى الآن لكنه يتحدد بفورة النشاط البشري التي تركت أثراً عميقاً على كوكب الأرض.

وقال هايزن “ان هذا هو أهم عامل في تقرير ما إذا كانت الانثروبوسين حقبة زمنية جيولوجية جديدة أم لا ، أي حقيقة اننا أوجدنا هذه المعادن وهذه البلورات ذات التنوع والجمال الأخاذ والتي تبقى مليارات السنين”.

ونقلت صحيفة الغارديان عن هايزن ان هذه المعادن والبلورات “ستبقى في الأرض الى الأزل بوصفها طبقة تأشيرية متميزة تجعل عصرنا مختلفاً عن أي عضر آخر في الأربعة مليارات ونصف المليار سنة الماضية”.

ولعل المصادفة الكبرى في نشوء هذه المعادن نتيجة افعال البشر هي معدن كالكلاسايت calclacite الذين يتكون في ادراج المتاحف المصنوعة من خشب البلوط لأن المعادن التي تُحفظ في هذه الأدراج تتفاعل مع المواد الكيمياوية في الخشب فينتج منها معدن جديد.

اعدت “إيلاف” هذا التقربر بتصرف عن “الغارديان”. الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.theguardian.com/science/2017/mar/01/rock-of-ages-impact-of-manmade-crystals-defining-new-geological-epoch-study

 

اترك تعليقاً