اخر المقالات: نقل تجربة تدبير قطاعي أركان والواحات في ملتقى إفريقي بأكادير || التحول الأزرق || حالة مصايد أسماك البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود || أزمة المناخ هي أيضا أزمة صحية || مسؤولية افريقيا في حماية التنوع البيئي || ما يجب أن يفعله مؤتمر التنوع البيولوجي “كوب 15” || التربة حيث يبدأ الغذاء || خطوة إلى الأمام || التغيرات المناخية بين المخاطر ومقاومة المجال || المهرجان الدولي للتمور السودانية قصة نجاح للتعاون بين الامارات والسودان || مسودة نهائية للتقرير التجميعي لتقرير التقييم السادس || قرار مغربي بشأن قناديل البحر لتحقيق الصيد المستدام في البحر الأبيض المتوسط || إعادة تصور روابطنا العالمية || تحليل بيانات الهجرة التابع للمنظمة الدولية للهجرة || الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق || الاحتياجات والتدفقات المتعلقة بتمويل العمل المناخي في المنطقة العربية || المهرجان الدولي الرابع للتمور الأردنية بعمّان : حافز للإبداع والابتكار || تمويل “الخسائر والأضرار” للبلدان الضعيفة || قمة المناخ: هل تمخض الجبل فولد فأرا ؟ || أين نجحت قمة شرم الشيخ؟ ||

آفاق بيئية : إفران 


  تم منح علامة ” مدينة الأراضي الرطبة ” مؤخرا، إصدار سنة 2022، إلى 25 مدينة جديدة مرشحة، من ضمنها مدينة إفران. سيتم تسجيل هذا الاعتراف العالمي رسميا خلال الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر الأطراف المتعاقدة في اتفاقية “رامسار” بشأن الأراضي الرطبة (COP14) الذي سينعقد من 5 إلى 13 نوفمبر 2022.

 بمقاربة تشاركية بين عمالة إفران والجماعة الحضرية لمدينة إفران والوكالة الوطنية للمياه والغابات والصندوق العالمي للطبيعة و منظمة Living Planet Morocco ، يعد هذا الاعتماد اعترافا بالتزام مدينة إفران بحماية أراضيها الرطبة الحضرية من أجل الساكنة والطبيعة.

يشار أنه بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة في سنة 2020 بمدينة إفران، أعلن الكاتب العام لعمالة مدينة إفران رسميا عن ترشيح المدينة للحصول على علامة “مدينة المناطق الرطبة المعتمدة من قبل اتفاقية ” رامسار” ودعمها من أجل إعداد ملف الترشيح من قبل الصندوق العالمي للطبيعة (WWF) ومنظمة  Living Planet Morocco

 وستشجع هذه العلامة مدينة إفران على تعزيز تدبير المحافظة على أراضيها الرطبة وستوفر بشكل مستدام مزايا اجتماعية واقتصادية لفائدة الساكنة المحلية. وسوف تطور وتعزز علاقة إيجابية مع هذه النظم البيئية الثمينة، خصوصا من خلال   المشاركة والتوعية لدى الجمهور، فضلا عن دراسة متأنية للأراضي الرطبة في التخطيط وصنع القرار على المستوى الحضري.

 ويذكر أيضا أنه بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للأراضي الرطبة في 2 فبراير 2022 ، واستعدادا لهذا الاعتماد ، نظمت مدينة إفران بالشراكة مع الصندوق العالمي للطبيعة (WWF) ومنظمة Living Planet Morocco، حملة توعية لحماية النظم البيئية الطبيعية و المائية والتنوع البيولوجي تحت شعار “إفران ♥ الطبيعة” (إفران تحب الطبيعة.)

وتجدر الإشارة إلى أنه مع اعتماد 25 مدينة جديدة مرشحة، سيشمل النادي المصغر “مدن الأراضي الرطبة” ما مجموعه 43 منطقة واقعة في 17 دولة. إفران هي أول مدينة مغربية تحصل على هذا التميز.

التواريخ الرئيسية:

2015   :  خلال الدورة الثانية عشرة لمؤتمر الأطراف المتعاقدة في الاتفاقية (COP12) ، اعتمدت اتفاقية “رامسار” علامة “مدينة الأراضي الرطبة” التي أطلقها الصندوق العالمي للحياة البرية – شمال إفريقيا.

2018 :   خلال الإصدار الأول (فترة ثلاث سنوات 2016-2018) ، تم اعتماد 18 مدينة من قبل COP13 وتم تصنيف 2 من الأراضي الرطبة في المغرب كمواقع جديدة ل”رامسار”.

   2019  :  تصنيف 12 أرضا رطبة جديدة (بما في ذلك واد تيزكيت الذي يعبر تراب الجماعة الحضرية لإفران) على قائمة الأهمية الدولية لاتفاقية “رامسار”.

 : 2020   موعد التقديم الرسمي لطلب مدينة إفران إلى سلطة الإدارية ” رامسار”.

  :2022  إفران ، أول مدينة مغربية تحصل على علامة “مدينة الأراضي الرطبة”.

اترك تعليقاً