اخر المقالات: ماكرون الثاني: مواجهة التحديات البيئية عبر الفعل أم الاكتفاء بمواصلة الخطاب المعسول || حوارات بيئية في قصر الأمم || الجسيمات البلاستيكية الدقيقة والتدابير اللازمة للمعالجة || توحيد الجهود للحد من التلوث البحري بالبلاستيك في المناطق البحرية المحمية في البحر الأبيض المتوسط || نكهة حياد الكربون الرائعة  || البحث الزراعي بالمغرب نتائج مبتكرة وآفاق واعدة || شجرة أركان ، رمز الصمود والتأقلم مع الظروف المناخية || البلاستيك: مشكلة وأربعة حلول || الجفاف والتدبير المستدام للأراضي || النسخة السادسة للمؤتمر الدولي لشجرة أركان || ما نحتاجه لتحقيق السلام والازدهار على المدى الطويل || يوم الأرض حدث سنوي للتوعية البيئية || الاقتصاد العالمي في خطر || أسرع طائر في العالم لحماية مسجد الحسن الثاني الكبير بالدار البيضاء || إيجاد حل لسعر الكربون || صندوق النقد الدولي بحاجة إلى تخفيف مخاطر التحول المناخي || أربعة مسارات لمواجهة أزمة أسعار الغذاء || في حوار مع الخبير المغربي الدكتور عبد الوهاب زايد : يؤكد المنشأ المغربي من خلال تحليل الحمض النووي لعدة عينات من نخيل المجهول || العدالة المناخية تتطلب قيادة نسائية || بناء الإجماع حول التعافي الأخضر ||

آفاق بيئية : محمد التفراوتي

نظم النادي المغربي للبيئة والتنمية بشراكة  مع مركز البحث والتكوين في مجال البيئة والتنمية المستدامة وجمعية المنارات الإيكولوجية من أجل التنمية والمناخ ورشة عمل حوارية تفاعلية في إطار مشروع: “تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث” وذلك يوم الأحد 7 نونبر 2021 بمركز تقوية قدرات النساء بأولاد اوجيه بالقنيطرة.

وأفاد الدكتور محمد فتوحي ،رئيس النادي المغربي للبيئة والتنمية، أن الملتقى يهدف إلى تعزيز المشاركة المجتمعية والمدنية في الجهود المبذولة من قبل السلطات العمومية وكل الجهات ذات العلاقة للوقاية والحد من مخاطر الكوارث.

ويتطلع  المشاركون الى تحديد توجهات وأولويات تروم وضع خطة أو تضمين مسألة مخاطر الكوارث في برامج وخطط عمل الجماعتين السالفتين وكيف يمكن تعزيز المشاركة الشعبية في تخطيطها وتنفيذها وتقييمها الأهداف.
وعمل المشاركون إلى مقاربة إشكالية الحد من الكوارث باختيار عينتين من المغرب قصد المدارسة همت كل من جماعة القنيطرة وجماعة سيدي الطيبي.

وشهد الملتقى نختلف الرؤى والتصورات وتبادل وجهات أراء والأفكار حول مخاطر الكوارث الموجودة والمحتملة على المستوى الوطني والمحلي وتداعياتها البيئية والبشرية والاقتصادية وكذا الجهود المبذولة للحد منها.


وتناول المشاركون السياق الدولي والوطني للحد من مخاطر الكوارث في إطار مخطط “سنداي” للحد من مخاطر الكوارث . والإستراتيجية الوطنية حول الموضوع ، كما تمت معالجة وتحديد معالم خريطة مخاطر الكوارث في جماعتي القنيطرة وسيدي الطيبي.

يشار أن مشروع “تعزيز المشاركة المجتمعية في الحد من مخاطر الكوارث” يلقى دعم المكتب الإقليمي للأمم المتحدة للحد من مخاطر الكوارث “UNDRR” بالتعاون مع الشبكة العربية للبيئة والتنمية ” رائد”.

اترك تعليقاً